دبي (الاتحاد) يحظى «في بيتنا ضيف» بجماهيرية واسعة، فمن خلال هذا البرنامج الذي يعرض مساء اليوم في تمام العاشرة والنصف بتوقيت الإمارات على شاشة تلفزيون دبي، يستقبل النجم السعودي فايز المالكي في كل حلقة أحد مشاهير العالم العربي، لمعالجة مشاكل اجتماعية معاصرة في قالب كوميدي غير تقليدي.‏? تناولت الحلقة السابقة موضوع «الخلافات الزوجية»، حيث بدأت الحلقة بمشهد تمثيلي يُظهر الخلاف الزوجي بين ريري وربيع على خلفية مشادة كلامية وعناد من ريري ورفضها الاعتذار من ربيع، فيما طلب فايز من الخالة درية التدخل لحل الأزمة، فأخذت ولدها ربيع على حدة للاستفسار عن سبب الخلاف وأوعزت إليه البقاء على رأيه، كما وجهت إليه اللوم لعدم تأنيب زوجته وشتمها وضربها لتربيتها، وشجعته على الثبات في موقفه ومعاداة ريري. استمر الشجار والتراشق الكلامي بين ربيع وريري حتى بعد دخول فايز مع ضيفه الممثل الكويتي طارق العلي إلى منزل الخالة، فبادر فايز إلى تعريف طارق على أفراد أسرة خالته للتخفيف من تشنّج الأجواء، فدارت رشقات الغزل بين الخالة وطارق، ومن ثم أبدت ريري إعجابها بأعمال طارق المسرحية، ما زاد من وتيرة غضب ربيع، فحاول قمعها عن مشاركة رأيها، وأمرها بالذهاب لتحضير الشاي فرفضت، هنا تدخلت الخالة لتحفيز ربيع على الطلاق، فاعترض طارق بشدة على تصرف الخالة، وحاول مواساة ريري، لكن ربيع ثار غضباً ووجّه صفعة لريري ولوهلة عمّت الصدمة المكان. وتستضيف الحلقة من البرنامج، الممثل المصري آسر ياسين، لمناقشة موضوع «العنصرية بجميع أنواعها»، وهل هي فعلاً شعور خبيث يبديه إنسان لأخيه الإنسان أو لمجموعة من الناس حسب انتمائهم العرقي أو الديني أو المهني، حيث يصاحب هذا الشعور في أغلب الأحيان تصرفات عنصرية مشينة وغير إنسانية تنمّ عن كمية من الحقد والعداء. وتتناول الحلقة كيف ساهم ضيف الحلقة آسر ياسين من خلال تجربته الخاصة في معالجة مشكلة ربيع؟ وما هي العنصرية من وجهة نظره؟ وماذا سيخبرنا عن هواياته الغريبة؟.