الاتحاد

الرياضي

راشد الكتبي يرفع شعار التحدي في رالي قطر الدولي


يشارك راشد الكتبي نجم الراليات المعروف في رالي قطر الدولي الجولة الثالثة لبطولة الشرق الأوسط لهذا العام والذي ستدور احداثه يومي الاربعاء والخميس القادمين بمشاركة ألمع نجوم هذه الرياضة في الشرق الأوسط من ضمنهم الشيخ سعيد بن خليفة والشيخ عبدالله القاسمي والشيخ خالد القاسمي حامل اللقب، ورغم ان الكتبي لا يريد (فرملة) طموحاته واحلامه الخارجية الا انه ينظر بواقعية شديدة لترتيبه الحالي بين المنافسين على اللقب·
ويقول النجم الإماراتي ان الفوز بجولة من جولات البطولة يعتبر خطوة مهمة ومحاولة للحاق بركب المنافسة وانتزاع احد المراكز الثلاثة الأولى باعتبار ان ظروف الجولتين السابقتين في العين والبحرين ابعدته عن هذه الدائرة مؤقتا وتسببت في ضياع عدة نقاط واكد الكتبي ان جولة قطر تعتبر خير اعداد له لرالي الاتحاد المحلي والذي سيقام في الشارقة يوم 20 ابريل الحالي والذي يحمل لقبه وتابع الكتبي كلامه قائلا إن رالي الاتحاد عزيز جدا على قلبي اولا لانه يحمل لقبه وثانيا لانه يؤمن بان الانطلاق نحو البطولات الخارجية لا يتحقق الا عبر بداية التألق في الراليات المحلية وفي مقدمتها بطولة الإمارات·
وذكر الكتبي انه سيشارك في جميع جولات بطولة الشرق الأوسط بدعم ورعاية شركة فينكس ممثلة بعبدالله وسيف القـــــمزي اللذين يحرصان دائما على دعم مسيرته محــليا وخارجيا·
وأوضح الكتبي انه توقف عن ممارسة نشاطه من عام 1999 وحتى عام 2004 وعندما عاد كانت البشرى هي فوزه برالي السلام وعن نتائجه في الجولتين السابقتين قال الكتبيإن الاعطال الميكانيكية حرمته من احتلال المركز الثالث في الجولة الأولى (رالي الإمارات الدولي) والتي اقيمت بمدينة العين بينما تمكن من احتلال المركز الخامس في الجولة الثانية بالبحرين رغم كل الاعطال والامطار التي صاحبت السباق· واستطرد الكتبي قائلا إن طموحاته في العام المقبل ستختلف تماماً لانه سيضع في حساباته المنافسة بقوة على اللقب·
وعن اهم انجازاته في عالم الراليات قال إن نجاحاته بدأت في عام 1995 اثر فوزه برالي دبي الدولي المجموعة (س) وكذلك الفوز في احد جولات بطولة الإمارات المحلية عام 1998 إلى جانب رالي السلام ورالي الاتحاد في العام الماضي اما ابرز نتائجه الخارجية كانت في رالي قطر عام 1994 والذي احتل فيه مركز الوصيف كما احتل المركز الثالث في جولة الأردن في نفس العام·

اقرأ أيضا