الاتحاد

الإمارات

جنيف لحقوق الإنسان يشيد بجهود الإمارات في وضع استراتيجية عربية موحدة لحقوق كبار السن

الإمارات تستهدف تعزيز الحماية الصحية والاجتماعية للمسنين

الإمارات تستهدف تعزيز الحماية الصحية والاجتماعية للمسنين

أشاد مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي بجهود دولة الإمارات في المشاركة بوضع استراتيجية عربية موحدة لحقوق كبار السن تستهدف تعزيز الحماية الصحية والاجتماعية للمسنين .
وأكد معالي حنيف حسن القاسم رئيس المركز في تصريح له بمناسبة اليوم العالمي للمسنين الذي يصادف الأول من أكتوبر من كل عام أن نجاح المجتمع يكمن في قدرته على الاعتراف بحقوق كبار السن وتمكينهم ورعايتهم بوصفهم قوة مسخرة في خدمة التنمية المستدامة.
ودعا القاسم المجتمع الدولي إلى تعزيز السياسات التي تنهض بالمركز الاجتماعي للمسنين وتعزيز حقوقهم الإنسانية على النحو المتوخى في أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 مناشداً صناع القرار والقدوات في جميع أنحاء العالم احترام المسنين والإشادة بحكمتهم وإسهامهم في المجتمع.
وشدد على أن كبار السن لا بد أن يحظون برعاية أكبر عربياً لا تنظر لحالهم الاجتماعي فحسب بل كافة جوانب حياتهم الأخرى لأنهم ساهموا في نجاح المجتمعات العربية وتطورها التدريجي حيث يستلهم من إرثهم الجيل الحالي في مساعيه للنهوض بمستقبل أكثر إشراقاً .
ولفت إلى أنه يجب عدم استبعاد المسنين من عملية الإسهام في تحقيق الرفاه الاقتصادي والاجتماعي في المجتمعات بسبب عمرهم ووضعهم الاجتماعي فعزلة المسنين وإقصائهم اجتماعياً لن يمكن المجتمع من الاستفادة من حكمتهم وفكرهم.
وتستهدف الاستراتيجية العربية الموحدة لحقوق كبار السن تعزيز الحماية الصحية والاجتماعية للمسنين استناداً إلى المواثيق الدولية وتترجم خصوصية القيم الثقافية في المجتمعات العربية حيث تشرف الأمانة العامة لجامعة الدول العربية على إعداد الاستراتيجية العربية للمسنين تمهيداً لرفعها إلى القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الرابعة العام المقبل 2019.

اقرأ أيضا

انطلاق بطولة العالم للروبوتات والذكاء الاصطناعي في دبي غدا