الاتحاد

الرياضي

«الأبيض» يكثف «تدريبات بانكوك» استعداداً لمواجـهة فيتنام

«الأبيض» يكثف «تدريبات بانكوك» استعداداً لمواجـهة فيتنام

«الأبيض» يكثف «تدريبات بانكوك» استعداداً لمواجـهة فيتنام

بانكوك (الاتحاد)

يواصل منتخبنا الوطني الأول تدريباته في العاصمة التايلاندية بانكوك ضمن معسكره القصير استعداداً لمواجهة منتخب فيتنام يوم 14 نوفمبر الجاري في العاصمة هانوي ضمن الجولة الخامسة من التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023 لحساب المجموعة السابعة.
وتضم قائمة منتخبنا الوطني 24 لاعباً، هم: علي خصيف، سالم راشد، خليفة الحمادي، خلفان مبارك، عمر عبدالرحمن، محمد العطاس، عبدالله رمضان، زايد العامري (الجزيرة)، حمدان الكمالي، محمد برغش (الوحدة)، خالد عيسى، محمد شاكر، بندر الأحبابي (العين)، عادل الحوسني، الحسن صالح (الشارقة)، وليد عباس، يوسف جابر، إسماعيل الحمادي، أحمد خليل (شباب الأهلي دبي)، جاسم يعقوب، طارق أحمد، حبيب الفردان (النصر)، علي صالح، وعلي سالمين (الوصل). وحرص الجهاز الفني على الاجتماع مع اللاعبين فور الوصول إلى بانكوك، حيث طالب الهولندي فان مارفيك اللاعبين بمضاعفة العمل وبذل المزيد من الجهد خلال هذه الأيام من أجل الوصول إلى أعلى درجات الجاهزية قبل مواجهة فيتنام، التي تعتبر الأهم بالنسبة لمنتخبنا الوطني في مشوار التصفيات، خاصة‏ وأن «الأبيض» يحتل المركز الثالث بالمجموعة برصيد 6 نقاط من فوزين على ماليزيا بهدفين لهدف في كوالالمبور وعلى إندونيسيا بخماسية نظيفة بدبي، قبل أن يخسر مواجهته أمام تايلاند بالجولة الماضية بهدفين لهدف.
وأنهى اتحاد الكرة كافة الترتيبات المتعلقة بسفر البعثة إلى هانوي غداً، حيث تم توفير طائرة خاصة لنقل أعضاء البعثة من بانكوك إلى هانوي وحجز مقر الإقامة في أحد الفنادق القريبة من ملعب المباراة في فيتنام.
من جانبه، أكد الدكتور حسن سهيل مشرف منتخبنا الوطني الأول، أن التحضيرات للمباراة المقبلة أمام فيتنام ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، تسير بصورة جيدة من خلال المعسكر المقام بالعاصمة التايلاندية بانكوك.
وكشف مشرف منتخبنا الوطني أسباب اختيار بانكوك لاستضافة التحضيرات النهائية قبل المواجهة المهمة، مشيراً إلى أن المعسكر الحالي تتوفر به كل المتطلبات من ملاعب تدريب وغيرها بعكس العاصمة الفيتنامية هانوي، التي تفتقر إلى الملاعب الجيدة، وكان يمكن أن يعاني فيها «الأبيض» للحصول على الإعداد المناسب.
ونوه حسن سهيل إلى الأهمية الكبيرة للمواجهة المقبلة، التي يحتاج فيها الأبيض لتحقيق نتيجة إيجابية تعزز حظوظه في المنافسة على بطاقة التأهل، مشدداً على ضرورة التركيز والقتال بقوة خلال التسعين دقيقة، مجدداً ثقته في كل اللاعبين الموجودين على القيام بالمهمة وإنجاز المطلوب.
وقال: «المباراة المقبلة تعتبر مصيرية لمنتخبنا بكل المقاييس، وذلك وفقاً للحسابات الخاصة بالمجموعة السابعة والتي ستشتد فيها المنافسة من خلال نتائج مباريات الجولة الحالية، ونتواجد حالياً في المركز الثالث بفارق بنقطة واحدة عن كل من تايلاند وفيتنام، وهو الأمر الذي يتطلب منا مضاعفة الجهود والعمل بقوة من أجل العودة بنتيجة تعيدنا إلى المقدمة.

يوسف جابر: العودة لصفوف المنتخب دافع كبير
أعرب يوسف جابر ظهير أيسر شباب الأهلي، العائد إلى قائمة منتخبنا الوطني، عن سعادته البالغة بالانضمام إلى صفوف «الأبيض» بعد غياب طويل استمر لثماني سنوات، مؤكداً رغبته الكبيرة في الدفاع عن ألوان المنتخب وتقديم جهده، والمساهمة مع بقية زملائه في تحقيق النتائج المطلوبة.
‏وقدم جابر شكره للجهاز الفني للمنتخب على منحه فرصة جديدة لارتداء شعار المنتخب، مبيناً أن نيل شرف الانضمام للمنتخب الوطني هو غاية طموح كل لاعب كرة قدم، واعداً بأن يكون رهن إشارة المدير الفني مارفيك وجهازه المعاون، ويقدم ما يفيد المنتخب ويحقق الإضافة الفنية المطلوبة.
وعزا يوسف جابر أسباب تألقه مع فريقه شباب الأهلي، إلى حرصه على أداء التدريبات بجدية والتزام، وبذل كل جهد ممكن من أجل تطوير مستواه.
واعتبر يوسف جابر أن أكبر مكافأة حصل عليها مقابل اجتهاده وتألقه في الفترة السابقة هي استدعاؤه للمنتخب الوطني، واعداً بالاستمرار في تقديم أفضل المستويات مع المنتخب والنادي.
وتحدث جابر عن المباراة المقبلة أمام فيتام، مشدداً على أهميتها الكبيرة، وضرورة تحقيق الفوز فيها حتى يعود المنتخب إلى سكة الانتصارات، ويتقدم أكثر في ترتيب المجموعة التي تشهد منافسة قوية بين المنتخبات التي تسعى جميعها لمواصلة المشوار، والوصول إلى الدور الثاني من التصفيات.
وقال: «ندرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا كلاعبين، وسنكون حريصين على بذل كل ما نملك من أجل تحقيق نتيجة تعزز فرص المنتخب وتسعد الجماهير الإماراتية، والأجواء داخل المعسكر جيدة ومحفزة، وكل ما نتمناه أن يحالفنا التوفيق في هذه المباراة لتكون بداية العودة إلى طريق الانتصارات من جديد».

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020