الاتحاد

الرياضي

5 مكاسب لمنتخب الشاطئية قبل مونديال باراجواي

الطاير يتوج أصحاب الجوائز الفردية (الاتحاد)

الطاير يتوج أصحاب الجوائز الفردية (الاتحاد)

رضا سليم (دبي)

نجح منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية في تحقيق عدة مكاسب في كأس القارات، التي نظمها مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع لجنة كرة القدم الشاطئية بالاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، قبل توجه المنتخب إلى باراجواي للمشاركة في كأس العالم، التي ستقام خلال الفترة من 21 نوفمبر إلى الأول من ديسمبر المقبل.
وجاء أول المكاسب في حصول المنتخب على الميدالية البرونزية في البطولة، وكان أقرب للتأهل للنهائي وهو ما يؤكد أن إعداد المنتخب كان جيداً قبل البطولة، والمكسب الثاني الفوز بالجوائز الفردية، بعدما فاز وليد بشر بجائزة أفضل لاعب في البطولة، فيما فاز محمد البحري بجائزة أفضل حارس مرمى في البطولة، والمكسب الثالث حصول لاعبي المنتخب على دفعة معنوية كبيرة بهذا الإنجاز قبل تدشين مشاركتهم في المونديال، والمكسب الرابع في أن كأس القارات تمثل محطة إعداد قوية للمونديال من خلال اللعب 5 مباريات قوية مع منتخبات عالمية، وهو ما يمثل بروفة على أرض الواقع للمونديال، والمكسب الخامس أن المنتخب استعاد مكانته التي تراجعت في السنوات الماضية، حيث حقق في النسخة الماضية المركز السابع وقبلها في نسخة 2017 المركز الخامس وفي نسخة 2016 المركز السابع، وأفضل مركز حققه من 2014 إلى 2018 كان المركز الرابع الذي فاز به مرتين عامي 2014، و2015.
من جانبه، وجه مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة الشكر إلى مجلس دبي الرياضي على التنظيم الاحترافي لهذه البطولة سنوياً، على مدار سنوات طويلة، وقدم خدمة للعبة في الإمارات وقال: «هذه النسخة أفضل إعداد للمنتخب قبل المشاركة في المونديال، والذي قدم مستوى جيدا في البطولة والجميع أثنى على الأداء والروح القتالية للاعبين قبل كأس العالم، وننتظر منهم الكثير فيما هو قادم».
وأضاف رئيس اتحاد الكرة، الذي حرص على الاجتماع مع اللاعبين قبل مباراة المركز الثالث أمام روسيا لتحفيزهم: «من الخطأ أن نضع منتخبنا في مقارنة مع بقية المنتخبات العالمية التي شاركت في كأس القارات، لأن هذه المنتخبات تحتل المراكز الأولى في التصنيف العالمي، ولها باع طويل ورغم ذلك منتخبنا لعب مباريات قوية أمامهم وكان قاب قوسين أو أدنى من التأهل للنهائي، لولا ركلات الحظ التي حرمتنا من هذا الإنجاز، والأداء في كل المباريات كان رائعاً، ولم نشعر بأن هناك فرقا بين هذه المنتخبات ومنتخبنا ونحن فخورون بأداء اللاعبين الذين كانوا على قدر من المسؤولية، واتحاد الكرة وفر كل المقومات، التي تجعلهم يظهرون بهذا الشكل».
وحول إطلاق دوري كرة قدم الشاطئية، قال: «بدأنا أولى الخطوات ووجهنا رسائل إلى المجالس الرياضية والأندية، لإعادة النشاط المحلي والمسابقات من جديد، وندعو المؤسسات والشركات الخاصة والحكومية للمشاركة في الدوري، ونجحنا في توفير راعٍ للبطولة وننتظر موافقة الأندية لعمل برنامج الدوري، وأعتقد أن المبادرة للدوري الجديد ليست من اتحاد الكرة بل من الأندية والمجالس وجميع المؤسسات، حتى يكون لدينا دوري شاطئي قوي، لأننا نملك الإمكانيات والمقومات التي تساعدنا على النجاح».
ونوه إلى أن أسماء الفرق لا تهم، سواء كانت لأندية أو شركات، وقال: «الأهم أن يكون لدينا دوري ونبدأ الخطوة الأولى وبعد ذلك نتخذ خطوات أخرى للتطوير، واتحاد الكرة بريء من تجميد الدوري في السنوات الماضية، لأن الأمر ليس من مسؤولية الاتحاد، ولكن مسؤولية الأندية، لأننا ننظم مسابقة ولكن لا يمكن أن نجبر الأندية على المشاركة في أي مسابقة».

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم