الاتحاد

الرياضي

الشحي وخليل.. «لمسات الزمن الجميل» !

من المصدر

من المصدر

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

خطف النجمان محمد الشحي وخليل إبراهيم، لاعبا الشارقة والوحدة، الأضواء في الجولة السابعة، بعدما وقعا بهدفين، أكد الأول به فوز فريقه في قمة الجولة أمام الجزيرة، بينما رفض الثاني خسارة فريقه على ملعبه وقاده للتعادل، وإن كان التألق والتأثير القوي مع الفريق هو سمة مشتركة بينهما، منذ أن كانا يلعبان جنباً إلى جنب في الوحدة.
وساهم الشحي، الذي عوض عمر جمعة في الدقيقة 65 بديلاً، في استمرار توازن فريقه بدوره الفعال في وسط الملعب، قبل أن يوظف خبرته وقدراته العالية في الهدف الثاني للملك، والذي جاء من عرضية لمنديز، تعامل معها دفاع الجزيرة من دون تركيز، ليضيف منها «الغزال» الهدف الثاني في الدقيقة (88)، والذي كان بمثابة رصاصة الرحمة، وحسم الفوز للمتصدر، ويعتبر الهدف هو الأول للشحي بالدوري هذا الموسم، بينما جاء دخوله بديلاً للمباراة الثانية على التوالي، بعد 5 مشاركات أساسية.
أما خليل فكان لدخوله إلى أرضية الملعب عند الدقيقة 53، تأثير كبير في الحالة الهجومية لـ«مترو العاصمة»، ونشط الجبهة اليمنى بفعالية أكبر، وصنع العديد من الفرص، كما أهدر بعضها، لكنه نجح في الدقيقة 68 في إعادة المواجهة إلى نقطة البداية، معادلاً النتيجة (2-2) بهدف رائع جاء بعد تهيئة من القائد «سمعة»، ليمنع خسارة رابعة لـ«العنابي» ويهديه نقطة، والهدف هو الثاني لخليل هذا الموسم بعد هدفه في مرمى عجمان.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»