أبوظبي (الاتحاد?) ?تمر الشهر المقبل الذكرى الثالثة لتولي البرتغالي خوسيه جوميز مدرب بني ياس منصب المدير الفني للمرة الأولى في مسيرته المهنية بعدما قضى الفترة الأطول منها قابعاً في الظل، أما في موقع مدرب اللياقة البدنية أو في منصب المدرب المساعد، قبل أن يشهد شهر يناير من العام 2013 ظهوره الأول كمدير فني مع نادي فيديتون المجري، والذي قاده إلى وصافة بطولة الكأس المحلية، ليتوجه بعد ذلك لتدريب ناديي التعاون والأهلي السعوديين.? ?وفي مراجعة لمسيرة جوميز مع منصب «المدير الفني» سنرى أن مشواره الحالي مع بني ياس يعتبر الأسوأ على الإطلاق خلال هذه السنوات الثلاث، إذ مني الخميس الماضي بخسارته الثامنة في دوري الخليج العربي من أصل تسع مواجهات في بطولة الدوري قاد خلالها السماوي إلى انتصار يتيم، علماً أن إجمالي المواجهات الرسمية له مع الفريق بلغت 11 مواجهة، خسر 8 منها وتعادل في اثنتين وفاز في واحدة فقط.? ?وسبق لجوميز قيادة نادي التعاون إلى المركز الرابع في الدوري السعودي والتأهل بالتالي للمشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا . وخاض التعاون على مدار موسمين 56 مباراة رسمية تحت قيادة جوميز فاز خلالها في 24 مباراة وتعادل في 12، وخسر 20، ليعقب ذلك قيادته الأهلي السعودي في 6 مواجهات رسمية فاز في 3 وتعادل في اثنتين، وخسر واحدة.