دبي (الاتحاد) قال مكتب دبي الذكية إن إجمالي عدد الخدمات الذكية في الإمارة بلغ 1129 خدمة، لتصبح بفضلها نموذجاً لتجارب المدن الذكية العالمية، بحسب بيان أمس. وعقد مجلس إدارة مكتب دبي الذكية اجتماعه السابع، الذي استعرض تقرير حول إنجازات مبادرة دبي الذكية قبيل عيدها الثالث الذي سيحل موعده قريباً. وقد أشار التقرير إلى أن دبي الذكية بحلول عيدها الثالث ستكون قد استبقت مهامها وأنجزتها قبل الموعد المقرّر لها. وأظهر التقرير أيضاً أنّ دبي الذكية أصبحت جاهزة ومستعدّة لإطلاق المرحلة المقبلة من مسيرة التحوّل الذكي في مدينة دبي. وقال سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس إدارة مكتب مدينة دبي الذكية: «العمل جار وفق مبادرة دبي الذكية الطموحة أن تصبح دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً ونموذجاً يُحتذى للمدن الذكية في شتى المجالات ووفق أفضل المعايير العالمية». وأضاف: «كانت مسيرتنا حافلة بالإنجازات اللافتة في كل المجالات بفضل مدّ أواصر التعاون الوثيق بين القطاعين الحكومي والخاص، كما لا يفوتني أن أتقدّم بالشكر لأعضاء مجلس الإدارة الذين يبذلون الجهود والمساعي الحثيثة والمتواصلة لضمان التنفيذ السريع والفعّال للخدمات والمبادرات المستقبلية على مشارف المرحلة الثانية من عملية التحوّل الذكي». وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام مكتب دبي الذكية: «أظهر الجميع حرصهم على بذل الجهود والمساعي الحثيثة والمتواصلة وتسخير كل الطاقات والإمكانات لاعتماد آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا من ابتكارات تعزّز التجارب في كل بقعة من بقاع إمارة دبي، نفتخر بالإعلان عن 121 مبادرة ذكية يعمّ نفعها على جميع مقيمي دبي وزوارها، و1129 خدمة ذكية صارت دبي بفضلها نموذجاً لتجارب المدن الذكية يشار له بالبنان في كل المحافل الإقليمية والعالمية». وتخلّل الاجتماع نقاش حول التقدّم المحرز على صعيد بوابة بيانات دبي، حيث تمّ تسليط الضوء على 41 مجموعة بيانات ستنشرها الهيئات الحكومية على منصة دبي الذكية ابتداء من أوائل عام 2017. كما تمحور النقاش حول فوائد الخدمات المشتركة التي تقدّمها حكومة دبي الذكية وأيضا فوائد تبني التكنولوجيات الذكية التي أسهمت على مدى 13 عاماً في تحقيق وفورات بقيمة 4.3 مليار درهم.