الرياضي

الاتحاد

كأس رئيس الدولة وكأس الأمم لقفز الحواجز تنطلقان اليوم

شخبوط بن نهيان يقود منتخبنا لقفز الحواجز في كأسي رئيس الدولة والأمم

شخبوط بن نهيان يقود منتخبنا لقفز الحواجز في كأسي رئيس الدولة والأمم

تنطلق اليوم بنادي غنتوت لسباق الخيل والبولو بطولتا كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الأمم لقفز الحواجز برعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس اتحاد الفروسية.
والبطولتان تعتبران من أهم وأكبر وأغنى بطولات الاتحاد الدولي للفروسية، وتبلغ جوائزهما ثلاثة ملايين درهم، وتقامان إعتباراً من اليوم وغداً وبعد غد، بمشاركة أفضل 50 فارساً في العالم باعتماد الاتحاد الدولي للفروسية، إضافة إلى بعض المنتخبات والفرسان العرب وبطل العالم وبطل أوروبا ومنتخب الدولة المضيفة.
وتشارك في بطولة كأس الأمم التي تحتفل بمرور قرن على انطلاقتها في مضمار أولمبيا في لندن، منتخبات الدانمارك، بريطانيا، ألمانيا، إيطاليا، إيرلندا، هولندا، السويد، إضافة إلى منتخبات الإمارات، السعودية، قطر، مصر، وبطل العالم البلجيكي جوس لانسنك وبطلة أوروبا السويسرية كلاريسا كروتا وفرسان من الأردن وسوريا وعمان وايران.
وتشتمل منافسات اليوم الأول على ثلاثة أشواط، تبدأ بمنافسة مكسيموس في الثانية عشرة والنصف ظهراً على مرحلتين وتبلغ جوائزها 15000 درهم، تليها منافسة كأس اتحاد الفروسية على مرحلتين وتبلغ جوائزها 20000 يورو، وفي الثامنة مساءً تبدأ منافسة جائزة مجلس أبوظبي الرياضي وهي أيضا على مرحلتين وتبلغ جوائزها 25 ألف يورو.
أما ثاني أيام البطولة غدا، فتبدأ منافساته في التاسعة والنصف صباحاً بكأس دبي ريسينج للسرعة وتبلغ 25 ألف يورو، وفي الواحدة والنصف ظهراً تبدأ منافسة نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو وجوائزها 20 ألف درهم، ويختتم اليوم بمسابقة كأس الأمم لونجين على مرحلتين وتبلغ جوائزها 100 ألف يورو.
وتبلغ الإثارة والتنافس مداها في اليوم الثالث، حيث تنطلق منافسات الجائزة الصغرى (ميدان) في العاشرة وجوائزها 25 ألف يورو، تليها جائزة نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو في الثانية عشرة والنصف ظهراً وجوائزها 30 ألف يورو، ثم مسك الختام كأس صاحب السمو رئيس الدولة الأولى وهي الجائزة الكبرى وتبلغ 300 ألف يورو.
واكتملت الاستعدادات لاستضافة البطولتين اللتين تعتبران مهرجاناً دولياً لنجوم قفز الحواجز في العالم، حيث تم إعداد حلبة القفز والمرافق الخاصة بالبطولة كخيم الفرق والمركز الإعلامي والإسطبلات، وكان العمل خلال الأيام الماضية يستمر لحوالي العشرين ساعة يومياً حتى انجز العمل لتحقيق نجاح آخر يضاف إلى سلسلة نجاحات الإمارات في مضامير الفروسية العالمية.
وتقدم طالب ظاهر المهيري أمين السر العام باتحاد الفروسية بالشكر الجزيل لكل من ساهم في استضافة البطولتين وقال: “بتوجيهات سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان رئيس نادي غنتوت تم تذليل كل العقبات وقدم النادي كل التسهيلات في سبيل تحقيق نجاح جديد لدولتنا باستضافة أكبر بطولات القفز في رزنامة الاتحاد الدولي للفروسية.”
كما أشاد المهيري بالمتابعة المستمرة لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس اتحاد الفروسية وسعي سموه الدائم لإبراز الوجه المشرق لبلادنا أمام الضيوف، مؤكداً أن توجيهات سموه دائماً لنا كانت بتوفير كل التسهيلات للفرسان لكي يستطيعوا تقديم أفضل ما عندهم، خصوصاً وأن هذه هي المرة الأولى التي تنظم فيها مسابقة ترتبط باسم صاحب السمو رئيس الدولة، ولابد من إخراجها بما تستحق من تنظيم جيد حتى تكون موعداً سنوياً لفرسان العالم يحرصون فيه على الحضور لدولتنا والتنافس الشريف فيما بينهم للفوز بالجائزة الكبرى”.
واشاد بالدعم الكبير من مجلس أبوظبي الرياضي وتقدم بالشكر كذلك لجميع الرعاة الذين ساهموا بجهد وافر في استضافة وتنظيم البطولتين.
سيمثل الإمارات في البطولتين الفرسان الشيخ راشد آل مكتوم، الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، الشيخة لطيفة آل مكتوم، الشيخ ماجد القاسمي، أحمد الجنيبي، محمد الكميتي، محمد غانم الهاجري، عارف أحمد، أحمد أمين وعبدالله حميد.
وبرغم فارق الخبرة والتصنيف الدولي بين فرساننا وأفضل فرسان العالم المشاركين مع منتخبات أوروبا، إلا ان فرساننا مصممون على تشريف بلادهم في البطولتين، خصوصاً كأس رئيس الدولة الاولى.
ويؤكد المنظمون أن فرسان الإمارات سيستفيدون كثيراً من احتكاكهم ومنافستهم لأفضل فرسان وأبطال قفز الحواجز في العالم مما سيؤدي إلى تطوير اللعبة في الإمارات في المستقبل القريب.
وكان فرسان العالم وصلوا إلى الدولة خلال اليومين السابقين، برغم الثلوج والأمطار والبرد في أوروبا والتي أدت إلى تأخير بعض سفرياتهم. وأكتمل وصول الفرسان والخيول وبدأوا في التمارين طيلة يوم أمس استعداداً لبدء المنافسات اليوم. وأبدى الكثيرون ارتياحهم للطقس المشمس في الإمارات وأعربوا عن سعادتهم بمغادرة بلادهم حيث الثلوج والبرد والأمطار.
جوائز ضخمة للجمهور
أعلنت اللجنة المنظمة لسباقي كأس رئيس الدولة وكأس الامم لقفز الحواجز عن العديد من المفاجآت السارة للجمهور الذي سيحضر منافسات القفز بداية من اليوم وحتى السبت المقبل. وسيكون هناك سحب يومي للجمهور للفوز بسيارة كما أقيمت قرية تراثية وألعاب ترفيهية مجانية للأطفال مع إمكانية ركوب خيول البوني إضافة إلى المعارض والمطاعم وكل المرافق الخاصة لقضاء وقت اسري ممتع في نادي غنتوت خلال أيام البطولة، كما ستكون هناك حافلات مجانية للجمهور في أبوظبي، دبي، الشارقة والعين بداية من الرابعة عصراً ثم الرابعة والنصف ثم الخامسة مساء كل يوم.
«لانسنك» شارك 104 مرات
يتقدم الفرسان المشاركين بطل العالم البلجيكي جوس لانسنك من بلجيكا المصنف عالمياً رقم 25 وهو من مواليد 19 مارس 1961، وشارك في كأس الأمم 104 مرة وفاز بها 20 مرة، كما شارك 127 مرة بكأس العالم، وفاز بأحد عشر لقباً. شارك 6 مرات في الدورات الأولمبية وقاد فريقه إلى الفوز بذهبية أولمبياد برشلونه 1992، كما فاز ببطولة العالم عام 2006 في المانيا. وجاء ثانياً ببطولة القارة الأوروبية 2007 وقاد فريقه للفوز باللقب عام 1991 في فرنسا.


فلاح بن زايد يرحب بالفرسان

أبوظبي (الاتحاد) - رحب سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان رئيس نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو بالفرسان المشاركين ببطولتي كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الأمم والمقامتين في نادي غنتوت.
وقال سموه: “نادي غنتوت احدى ثـمار رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي كان حريصاً على نشر وتطوير رياضة الفروسية بشتى ألعابها لارتباطها الوثيق بتراث وتاريخ الإمارات.
وأكد سموه أن نادي غنتوت سيستمر في بذل كل الجهود لنشر وتطوير رياضة البولو ساعياً من خلال ذلك إلى الترويج للدولة في كل المحافل الدولية.
واختتم سموه متمنياً التوفيق لكل المشاركين في البطولتين من فرسان ومنظمين حتى تتحقق الفائدة وتتطور رياضة قفز الحواجز في البلاد.

طموحات كبيرة لمنتخب إيطاليا

أبوظبي (الاتحاد) - يسعى المنتخب الإيطالي للفوز بكأس الأمم في غنتوت ويضم عدداً من النجوم أبرزهم الفارس خوان كارلوس جارسيا المولود في بوجوتا في كولمبيا في الثاني من اكتوبر 1967، والمصنف 62 عالمياً، وسبق له المشاركة في البطولة عشر مرات، كما شارك كأس العالم 16 مرة فاز فيها مرتين، كما فاز بالمركز الثالث في الدورة الأولمبية في سيول عام 1988 وشارك أيضاً في اولمبياد برشلونة 1992 واثينا 2004.
وشارك جارسيا في بطولات العالم 3 مرات أعوام 2006 في ألمانيا و2002 في اسبانيا، حيث احتل المركز الخامس و1990 في السويد. كما شارك مرتين في البطولة القارية لأوروبا في 2005 بإيطاليا واحتل المركز الرابع و2007 في المانيا واحتل المركز السابع، كما صعد الفارس جارسيا إلى نهائيات كأس العالم مرتين في ماليزيا عام 2006 وفي ميلان بإيطاليا عام 2004. ويضم المنتخب الإيطالي الفارس بيرجورجيو بوتشي المولود في 18 أغسطس 1975 والمصنف 64 عالمياً حالياً، وشارك في بطولة كأس الأمم عشر مرات من قبل وفاز بواحدة، وبدأ القفز وعمره تسع سنوات بمدينة يوستوار سيزيو بإيطاليا مقر إقامته.
أما آخر أعضاء المنتخب الإيطالي، فهو الفارس جيوسيبي دونوفريو المولود في السادس من ديسمبر 1967، وهو المصنف رقم 172 عالمياً الآن. وكان قد شارك ببطولة كأس الأمم مرتين.

فرسان أيرلندا يبحثون عن اللقب

أبوظبي (الاتحاد) - يتوقع أن يكون المنتخب الأيرلندي أحد المرشحين للمنافسة على الألقاب في كأس الأمم وكأس رئيس الدولة الأولى لقفز الجواجز، حيث يضم المنتخب الأيرلندي الفارس شيان اوكونور المصنف 31 عالمياً والمولود في 12نوفمبر 1979 في دبلن، والذي شارك في البطولة 40 مرة، وفاز 12 مرة، كما شارك في كأس العالم 13 مرة.
وشارك اوكونور مع منتخب بلاده في دورة الألعاب الأولمبية في اثينا عام 2004 وشارك في بطولة العالم في اسبانبا عام 2002 ومثل بلاده ست مرات بالبطولة القارية لأوروبا أعوام 1997 في بلجيكا وجاء فريقه سابعاً و1998 في البرتغال، و1999 في سويسرا و2000 في بريطانيا وحل فريقه ثانياً ثم 2003 في المانيا وحل فريقه خامساً ثم 2007 في المانيا وجاء فريقه في المركز الثالث عشر.
ويضم المنتخب الأيرلندي الفارس بيلي تومي المصنف رقم 41 عالمياً والمولود في مدينة كورك الأيرلندية في 14 ابريل 1997. وشارك في كأس الأمم 22مرة وفاز 7 مرات، كما شارك في بطولة كأس العالم 9 مرات وفاز مرة واحدة. كما شارك في بطولة العالم عام 2006 في المانيا وفاز فريقه بالمركز السادس.
وظهر تومي في البطولة الأوروبية القارية 3 مرات أعوام 1997 في بلجيكا واحتل الفريق المركز الثاني وفي 1998 في البرتغال وحل الفريق رابعاً وفي 2003 في المانيا وجاء الفريق بالمركز الخامس، كما يضم المنتخب الأيرلندي كاميرون هانلي المصنف رقم 50 عالمياً والمولود في 6 مايو 1973 بمدينة كلير مورس الايرلندية، ويقيم حالياً في فرانكفورت بألمانيا شارك في بطولة كأس الأمم 24 مرة وفاز 6 مرات، كما شارك في بطولة كأس العالم 10 مرات.
وشارك مرة واحدة في بطولة العالم عام 2006 واحتل فريقه المركز السادس، كما شارك مرة واحدة بالبطولة القارية عام 2007 بألمانيا واحتل المركز الثالث عشر.
والفارس الرابع بالمنتخب الايرلندي هو ديرموت لينون المصنف عالمياً رقم 118 والذي شارك في كأس الأمم 20 مرة وفاز 9 مرات، كما شارك في بطولة كأس العالم 14مرة وفاز مرة واحدة، وجاء فريقه سابعاً في بطولة القارة الأوروبية.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت