الاتحاد

الرياضي

الرياضية : العين يدك الشباب بثلاثة أهداف كانت قابلة للزيادة


وقالت صحيفة 'الرياضية': دك الفريق الكروي الأول بنادي العين الإماراتي ضيفه الشباب السعودي بنتيجة ثلاثة أهداف دون مقابل، كانت قابلة للزيادة لولا تسرع هجوم العين في التعامل مع الكرة داخل الصندوق الشبابي، وذلك في اللقاء الذي جمع الفريقين على أرض ملعب طحنون بن محمد بالقطارة في مدينة العين الإماراتية، ضمن منافسات الجولة الثالثة لدوري أبطال آسيا 2005 المجموعة الثانية· وكانت الحصة الأولى قد انتهت لصالح العين بهدفين دون مقابل، جاءا عن طريق البرازيلي (أديلسون) عند الدقيقتين (،29 32)·· أحدهما من ركلة جزاء· فيما أحرز سبيت خاطر الهدف الثالث عند الدقيقة (47)· وشهد اللقاء إشهار البطاقة الحمراء للاعب الشباب زيد المولد عند الدقيقة (77) ليكمل الشباب بقية اللقاء بعشرة لاعبين·
وضح جليا منذ إطلاق حكم اللقاء الدولي القطري جاسم الهيل صافرة البداية، الضغط النفسي على عناصر الشباب، وانعكاس ذلك سلبا من الهتافات الجماهيرية، حيث ساند العين جمهور كبير في هذا اللقاء، وفي ظل تراجع عناصر الشباب للخلف أمسك عناصر العين بزمام السيطرة على وسط الميدان في ظل تحركات العماني أحمد مبارك، وسبيت خاطر الإيجابية· ورغم المحاولات الشبابية عبر الأطراف والكرات الطولية غير المجدية، عاد العيناويون إلى تنويع هجماتهم على مرمى الشباب، إلا أن الحربي ظل صامدا في ظل غياب دفاع الشباب ذهنيا، ولكن ذلك لم يدم طويلا، حيث شهدت الدقيقة (29) الهدف العيناوي الأول إثر كرة زاوية أرسلها سبيت خاطر لتصل إلى (أديلسون) غير المراقب فيحولها رأسية في الزاوية اليمنى لحارس الشباب الحربي، الذي اكتفى هو والدفاع بمشاهدة الكرة وهي تتهادى إلى المرمى وتستقر داخل الشباك معلنة عن هدف التقدم·
واصل عناصر خط الدفاع تخبطهم في ظل غياب المحور القيادي أيضا، ونتيجة لذلك ومن كرة مرتدة سريعة للعين عند الدقيقة (32)، يعيق مدافع الشباب المخضرم صالح صديق (أديلسون) داخل منطقة الثمانية عشر، حينها لم يتردد حكم اللقاء الهيل في إطلاق الصافرة معلنا عن ضربة جزاء، تقدم لتنفيذها (أديلسون) وسددها ماكرة وسط المرمى لتلج الشباك، معلنة عن هدف العين الثاني· بعد هذا الهدف تسلل اليأس إلى قلوب عناصر الشباب، كون الحصة الأولى ستنتهي عيناوية بهدفين دون مقابل·
مع أن المدير الفني للشباب البرازيلي زوماريو كان قد زج باللاعب العراقي نشأت أكرم مع مطلع الحصة الثانية، إلا أن ذلك لم يكن كافيا لتقليص النتيجة أو تعديلها، حيث فاجأ سبيت خاطر عند الدقيقة (47) الشبابيين بهدف من ماركته الخاصة، بعد أن سدد كرة خطأ للعين من مسافة أكثر من (40 ياردة) تجاوزت الحائط البشري وارتطمت في الأرض كرة خادعة للحارس قبل أن تلج المرمى كهدف عيناوي ثالث·

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل