الاتحاد

الاقتصادي

«ستراتا» تسلم 50 ألف قطعة لهياكل الطائرات

موظفو «ستراتا» يحتفلون بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها (من المصدر)

موظفو «ستراتا» يحتفلون بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها (من المصدر)

العين (الاتحاد)

احتفلت «ستراتا للتصنيع» هذا الشهر بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها، بتسليمها 3 آلاف شُحنة من 50 ألف قطعة من أجزاء هياكل الطائرات لكبريات شركات صناعة الطائرات العالمية.
وقال إسماعيل علي عبدالله، الرئيس التنفيذي لـ«ستراتا» «شهد مجمع نبراس قبل 10 أعوام انطلاق مسيرة ستراتا للتصنيع التي استطاعت وضع بصمتها على خريطة الصناعة المحلية والعالمية مدعومةً بشراكاتٍ رائدة مع كبرى شركات صناعة الطائرات العالمية. وحرصنا منذ بدء عملياتنا على تسليم أجزاء هياكل الطائرات وفق أرقى معايير التصنيع العالمية، بما يعكس تنافسية القطاع الصناعي في الدولة عالمياً». إضافة إلى ذلك، أتاحت الشركة لكوادرها باقة كبيرة من البرامج التدريبية مع المؤسسات التعليمية المحلية والشركات العالمية. وتوظف «ستراتا»، التي تشغل حالياً 13 خطاً للإنتاج، 700 موظف من 30 دولة، وتمثل الكوادر الإماراتية 58% من القوى العاملة، بينما تُشكل المواطنات 90% من مجموع الكوادر الوطنية في الشركة.
وقال عبدالله «منذ انطلاقتها قبل 10 أعوام تواصلت نجاحات الشركة عامًا بعد عام، حيث نجحت مجموعة مكونة من 13 مهندسًا إماراتيًا في 2018 بتصنيع نسخة محدثة من الأسطح الخارجية لرفارف أجنحة الطائرات، ما أدى إلى توسيع نطاق شهادة EN9100 التي حصلت عليها الشركة لتشمل مجالات التصميم والتطوير في قطاع صناعة الطيران».
وتستخدم أجزاء الأجنحة ومثبتات ذيل الطائرة التي تحمل شعار «صنع بفخر في دولة الإمارات» حالياً في أكثر من 8% من أساطيل الطائرات التجارية حول العالم. وتواصل «ستراتا» إبرام الشراكات مع نخبة من أبرز الأسماء في القطاع، بما فيها «إيرباص» و«بوينج» فضلاً عن قاعدة عملاء تضم 7 من أبرز الأسماء في القطاع، مثل «ساب» (SAAB) لصناعة الطائرات ووحدة تصنيع أجزاء الطائرات التابعة لشركة «ليوناردو-فينميكانيكا».
وبجانب هذه الشراكات المميزة، تواصل «ستراتا» أعمال التوسعة الحالية لمنشآتها التصنيعية، لتلبية متطلبات خط تجميع المثبتات العمودية لطائرة «بوينج 787 دريملاينر»، حيث ستعمل «ستراتا» على تجميع القطع الرئيسة للمثبت العمودي لطائرات «بوينج 787 دريملاينر» في مصنعها بمدينة العين عام 2020.
وسيتم شحن الأجزاء إلى نورث تشارلستون، في كارولينا الجنوبية ليتم تجميعها على هياكل طائرات «بوينج 787». إضافة إلى الدخول في مشروع مشترك مع «سولفاي» البلجيكية، لدخول قطاع تصنيع المواد المتقدمة، لتزويد «بوينج» بالمواد المركبة المستخدمة في تصنيع هياكل «بوينج 777 إكس»، من داخل منشأة بمساحة 8,500 متر مربع في العين.

اقرأ أيضا

"طيران الإمارات" توقع طلبية لشراء 30 طائرة "بوينج 787"