الاتحاد

أخيرة

«رأس امرأة» بـ 13 مليون دولار

أثبت بابلو بيكاسو مرة أخرى جاذبيته للاثرياء من هواة جمع المقتنيات الفنية عندما تصدرت اللوحة التي رسمها الفنان الإسباني الشهير لزوجته الثانية جاكلين مبيعات لوحات من الفن الانطباعي والحديث في مزاد أقيم في دار كريستي بلندن.
وبيعت أمس الأول لوحة “رأس امرأة (جاكلين)” التي رسمها بيكاسو في عام 1963 مقابل 8.1 مليون جنيه استرليني (13 مليون دولار) وهو ما يقرب من ضعفي السعر المقدر لها قبل البيع والذي تراوح من ثلاثة إلى أربعة ملايين استرليني. ولم تعرض اللوحة علانية منذ 1967 وظلت في نفس المجموعة لحوالي 30 عاما.
وكان لجاكلين رقبة قصيرة بشكل لافت ويقال إن بيكاسو تعمد مازحا تضخيمها في لوحاته كما يظهر في هذه اللوحة.
وساعدت اللوحة أكبر دار للمزادات في العالم على جمع 66.7 مليون استرليني في المزاد وفقا لنتائج مؤقتة نشرت في موقع كريستي على الانترنت وهو مبلغ يقترب من الحد الاقصى للتوقعات التي تراوحت بين 48.3 و69 مليون استرليني.
ومحصلة المزاد هي دليل آخر على القوة النسبية لسوق الفن الذي تأثر قليلاً بالأزمة الاقتصادية مقارنة بما توقعه الكثير من الخبراء.
وحققت لوحة “الغجرية” للفنان الهولندي كيس فان دونجن ثاني أعلى سعر في المزاد وبيعت مقابل 7.1 مليون استرليني مقارنة مع السعر الذي قدر لها قبل البيع والذي تراوح من 5.5 إلى و7.5 مليون استرليني.
وبيعت لوحة “الاسبانية” للفنانة الروسية ناتاليا جونشاروفا التي عرضت في المزاد للمرة الاول مقابل 6.4 مليون استرليني وهو ما يزيد على السعر الذي قدر لهل قبل المزاد والبالغ ستة ملايين جنيه.
وأقامت كريستي ايضا مزادا لبيع أعمال من الفن السريالي حقق نحو 10.1 مليون استرليني مقارنة مع توقعات قبل البيع تراوحت بين 8.2 و11.7 مليون جنيه.
وأقامت دار مزادات سوثبي المنافسة مزادها لاعمال الفن الانطباعي والحديث في لندن أمس.

اقرأ أيضا