بدأ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي زيارة إلى المكلا في جنوب شرق اليمن في أول زيارة له إلى المدينة منذ طرد تنظيم القاعدة منها في أبريل الماضي، حسبما أفاد اليوم الأحد مصدر حكومي. وقال المصدر لوكالة فرانس برس «الرئيس عبدربه منصور هادي وصل إلى مدينة المكلا مساء امس (السبت)». وخضعت المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت، لسيطرة تنظيم القاعدة على مدى سنة قبل أن تطرده القوات الموالية للحكومة مدعومة من قوات التحالف بقيادة السعودية في أبريل. وقامت الإمارات بدور حاسم في طرد عناصر تنظيم القاعدة من المدينة التي شهدت في الأشهر الماضية تفجيرات دامية نفذها تنظيم «داعش» الإرهابي بينها مجموعة هجمات متزامنة في 28 يونيو قتل فيها 42 شخصاً. ويشهد اليمن نزاعاً مسلحاً على السلطة منذ اكثر من 20 شهرًا أوقع اكثر من سبعة آلاف قتيل ونحو 37 ألف جريح، بحسب الأمم المتحدة. وتشارك الإمارات في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن منذ مارس 2015 دعماً لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الحوثيين. والسبت أفاد مسؤول عسكري يمني فرانس برس أن خمسة من المتمردين الحوثيين قتلوا في غارة للتحالف استهدفت مركبة عسكرية في شرق مديرية بيحان في محافظة شبوة الجنوبية. كما قتل ثلاثة مسلحين يمنيين ينتمون إلى قبيلة باعوضة في محافظة شبوة في كمين لمسلحي تنظيم القاعدة في مدينة عزان، وفقًا لمصادر أمنية. وأوضحت المصادر أن مسلحي القاعدة اعترضوا مركبة تابعة لرجال من القبيلة «وأطلقوا عليها النار»، مضيفة أن رجال القبائل بدأوا «التوافد إلى عزان بعد الحادثة للتصدي لتنظيم القاعدة».