الاتحاد

الملحق الرياضي

الوصل يواجه اتحاد جدة بطموح خطف بطاقة التأهل

الوصل تعادل مع اتحاد جدة في لقاء الذهاب (الاتحاد)

الوصل تعادل مع اتحاد جدة في لقاء الذهاب (الاتحاد)

معتصم عبدالله (دبي)

كثيرة هي أوجه الشبه التي تجمع الوصل بضيفه فريق الاتحاد السعودي في الثامنة مساء اليوم على استاد نادي الوصل بزعبيل، في إياب دور الـ32 لكأس زايد للأندية الأبطال، فبخلاف «اللون الأصفر»، والقاعدة الجماهيرية الكبيرة للفريقين، علاوة على ألقاب الفريقين ما بين «الفهود» الذي يطلق على «الإمبراطور» الوصلاوي، وفريق «النمور»، الذي يطلق على «العميد» السعودي، وصولاً للبداية غير المرضية لجماهير الفريقي «محلياً» في انطلاقة الموسم الحالي.
ويحتل الوصل المركز السادس في دوري الخليج العربي برصيد 7 نقاط من أربع مباريات بالفوز في اثنتين والتعادل في واحدة، والخسارة في مباراة رابعة، في المقابل يقبع «الاتحاد» في المركز الأخير لترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان «دوري المحترفين السعودي» برصيد نقطة واحدة من أربع مباريات بالخسارة في ثلاث مباريات على التوالي، قبل التعادل الإيجابي 2-2 في الجولة الأخيرة أمام الوحدة.
وبعيداً عن أوجه التشابه، ستكون مباراة الفريقين الليلة، فرصة مثالية للاستمرار قدماً في مشوار المسابقة، بعد التعادل الإيجابي 1-1 في مباراة الذهاب التي أقيمت في 24 أغسطس الماضي على ملعب استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية «الجوهرة المشعة» بجدة، والتي تتزامن مع إسدال الستار لمباريات الدور الأول في البطولة، حيث تشهد المواجهة الثانية والأخيرة في الدور ذاته لقاء الصفاقسي التونسي بضيفه نفط العراق على ملعب الطيب المهيري بصفاقس.
وتضع نتيجة مباراة الذهاب وظروف الفريقين مواجهة الليلة أمام «احتمالات مفتوحة»، حيث يرفع الوصل مدفوعاً بعودة المساندة الجماهيرية لأنصاره في المدرجات شعار تحقيق نتيجة إيجابية والعبور إلى الدور الثاني، ويخلو سجل «الأصفر» من النتائج السلبية أمام غريمه الاتحاد عربياً بعد فوزه 1-0 في المواجهة الأولى التي جمعت الفريقين في نسخة العام 1998 لبطولة الأندية العربية أبطال الدوري، والتعادل الإيجابي 1-1 بجدة في المباراة الثانية ضمن ذهاب النسخة الحالية.
ويقود «الإمبراطور» في مباراة الليلة نجمه البرازيلي فابيو ليما، الذي غاب عن مباراة الفريق الأخيرة في الدوري بداعي الإيقاف، والذي يستعد للمشاركة الأولى عربياً بعد غيابه أيضاً عن مباراة الذهاب بداعي الإصابة، علاوة على عودة وحيد إسماعيل للعب في قلب الدفاع إلى جانب عبدالله جاسم، في ظل الغياب القسري للكوري أوه بان سوك غير المقيد في قائمة الفريق العربية.
في المقابل يطارد «العميد» في مباراة الليلة الفوز الرسمي الأول في الموسم بعد تعثره في أربع جولات على التوالي في الدوري المحلي، علاوة على التعادل مع الوصل 1-1 ذهاباً.
ومن المحتمل أن تشهد تشكيلة الاتحاد عودة المدافع حسن معاذ بعد مشاركته في الحصة التدريبية الأولى مع الفريق أمس الأول على ملعب زعبيل، وستكون مباراة الليلة قبل الأخيرة في سجل المدرب السعودي بندر صريح قبل إسناد المهمة رسمياً للمدرب الجديد الكرواتي سلافن بيليتش، والذي يدشن مهامه عقب مباراة الفتح في الجولة الخامسة للدوري السعودي خلفاً للأرجنتيني دياز مدرب الفريق المقال.

اقرأ أيضا