الاتحاد

الرياضي

معقولة يا أسود؟

كان يصعب على أبرز المنجمين وقراء الفنجان أن يتنبأ بالمستوى الذي ظهر به منتخب العراق الوطني لكرة القدم بطل أمم آسيا والذي سيمثل القارة في بطولة القارات التي ستقام خلال هذا العام في جنوب أفريقيا·· أسود الرافدين كما يطلق عليهم··· في أولى مبارياتهم في ''خليجي ''19 مساء أمس الأول باستاد مجمع السلطان قابوس بالعاصمة العُمانية مسقط·· العراق كان ليلتها في أسوأ حالاتة الفنية والمعنوية، مفكك ومنهار·· مفاجأة غير متوقعة بكل الحسابات والمعايير··· عراق من دون غيرة··· ولا مذاق أو طعم للعراق من دون غيرة·· باهت الألوان فاقد المعنى والقيمة··· أسماء وعناوين من دون معنى أومضمون···· لامبرر لهذه الحالة الغربية والعجيبة·· سوى مزاجية نجوم هذا الزمن العجيب··· والذين فشلوا حتى في تقديم مستويات فردية تشفع لنجوميتهم ولأسمائهم وراح البعض منهم يبحث عن مبرر فلم يجد غير الحكم الإماراتي·· واتهمه بأنه ذبح المباراة·····!
ولو أحسن منتخب البحرين استغلال سوء حالة العراق لألحق به ''أم الخسائر''، إلا أن منتخب البحرين هو الآخر تفاجأ بمستوى وسوء حالة منافسة العراق ولم يستطيع أن يغير ويمحو الصورة الجميلة والزاهية المرسومة عن العراق في ذاكرة أهل البحرين·
حالة العراق درس مفيد لجميع المتنافسين في ''خليجي ،''19 والسؤال الذي يطرح نفسه: هل سيفيق العراق ويستعيد هيبتة في المباريات القادمة، أم العراق أمام البحرين بداية النهاية؟ ورحم الله عراق الزمن الجميل····!
في المقابل، على لاعبي وإداريي وجماهير البحرين ألا يقرأوا عناوين الصحف ''المانشيتات'' ولا أخبار وكالات الأنباء·· فالقادم أهم وأصعب·!
وجميل أن يستمع لاعبو منتخب البحرين الوطني لتصريح زميلهم اللاعب محمد سيد عدنان بعد المباراة عندما رفض التهنئه بالفوز، وقال: إننا جئنا للفوز بالكأس ولا أحد جاء للحصول على المركز الثاني، فلنؤجل التهاني فما زال الوقت مبكراً····!!
؟؟ آخر نسيمات القلم
أهو الشتاء الذي يجبرنا على الحاجة للدفء
أم الشوق لمرأة·· تنتظر في محطة النسيان···؟!

اقرأ أيضا

30 يوماًً على انطلاق أغلى بطولة جولف في العالم