يوسف البستنجي (أبوظبي) دعم صعود النفط وأرباح الشركات وتوزيعاتها المقترحة صعود الأسهم المحلية، لتكسب 6,2 مليار درهم، في عمليات تجميع على أسهم قيادية منتقاة تركز أغلبها على أسهم قطاعي البنوك والعقار والاستثمار. وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول الأمس بنسبة 0,92% ليغلق على 4161,49 نقطة. ووصلت القيمة السوقية إلى 675,05 مليار درهم، حيث تم تداول ما يقارب 640 مليون سهم بقيمة 750 مليار درهم نفذت من خلال 8512 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 63 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 34 شركة ارتفاعاً في حين انخفضت أسعار أسهم 18 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي بدعم من الارتفاع الذي سجله قطاع البنوك بنسبة 1,51? وقطاع العقار بنسبة 1,58?، وهما القطاعان الأثقل وزناً في مؤشرات الأسواق المالية بالدولة. وارتفع مؤشر سوق العاصمة أبوظبي بنسبة 0,80? فيما قفز مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 2,03? خلال جلسة التداول. وقال جمال عجاج، مدير عام مركز الشرهان للأسهم: إن قطاعي البنوك والعقار هما قطاعان رئيسيان، وحركتهما هي التي تحدد اتجاه السوق غالباً. وأضاف: غالباً هذان القطاعان يقودان حركة التداول في السوق، ولكن التداولات خلال جلسة الأمس تركزت بشكل أكبر على قطاع العقار، وذلك بدعم التوزيعات النقدية المقترحة، لافتاً إلى أن التوزيعات تعتبر مفاجئة وتقدم عائداً جيداً لحاملي الأسهم خلال الفترة. وأوضح أن الأسعار حظيت بدعم أيضاً نتيجة مشتريات الأجانب، وتوقعات بتحسن أسعار النفط خلال الفترة المقبلة. وأشار إلى أن الارتفاع في الأسعار السوقية للأسهم المدرجة أمس كان تقريباً شاملاً لمعظم الأسهم وجاء بدعم الأخبار الإيجابية والتوقعات المتفائلة، الأمر الذي قلص من حجم عمليات جني الأرباح في نهاية الجلسة ومكن الأسواق من الاحتفاظ بمعظم المكاسب التي سجلتها خلال جلسة تداولات الأمس. وجاء سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 95,7 مليون درهم موزعة على 17,02 مليون سهم من خلال 635 صفقة. وجاء سهم «بيت التمويل الخليجي» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 85,66 مليون درهم موزعة على 146,48 مليون سهم من خلال 1035 صفقة. وحقق سهم «أكسا الهلال الأخضر للتأمين» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0,98 درهم مرتفعاً بنسبة 7,69% من خلال تداول 1000سهم بقيمة 980 درهماً. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «شركة ديار للتطوير» ليغلق على مستوى 0,51 درهم مرتفعا بنسبة 4,95% من خلال تداول 59,16 مليون سهم بقيمة 29,85 مليون درهم. وسجل سهم «مصرف السلام- السودان» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1,55 درهم، مسجلاً خسارة بنسبة 8,82% من خلال تداول 45 ألف سهم بقيمة 69,81 ألف درهم، تلاه سهم «أركان لمواد البناء» الذي انخفض بنسبة 5,43% ليغلق على مستوى 0,87 درهم من خلال تداول 3000 سهم بقيمة 2610 درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 2,76% وبلغ إجمالي قيمة التداول 21,23 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً ، 28 من أصل 128 وعدد الشركات المتراجعة 64 شركة. مبيعات الأجانب.. 25 مليون درهم أبوظبي(الاتحاد) واصل المستثمرون الأجانب والمؤسسات الشراء في سوق أبوظبي للأوراق المالية، حيث بلغ صافي مشترياتهم 15 مليون درهم للأجانب، و17 مليون درهم للمؤسسات. تفاوت أداء المستثمرين الأجانب في أسواق الأسهم المحلية خلال جلسة تداولات أمس، حيث سجلت تداولاتهم صافي شراء بقيمة 15 مليون درهم في سوق أبوظبي، في حين سجلت 40,5 مليون درهم محصلة بيع في سوق دبي المالي، لتبلغ محصلة تداولاتهم 25,5 مليون درهم كمحصلة بيع.