الخميس 8 يونيو 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

جزيرة بريطانية للبيع بـ 152 ألف دولار فقط

13 يوليو 2011 20:29
لندن (وكالات) - لم يعد الانضمام إلى نادي ملاك الجزر مقصوراً على الأثرياء ونخبة المجتمع. فالآن يمكن لأي شخص يملك 152 ألف دولار بالتوجه إلى مقاطعة ساوث ويلز البريطانية لشراء جزيرته الخاصة. وذكر تقرير نشره موقع “العربية” على الإنترنت أمس تحاول سلطات المقاطعة العثور على مشتر منذ أكثر من سنة، حيث أعلنت عن بيع جزيرة سولي، التي تبعد 450 متراً عن الساحل الشمالي لقناة بريستول، مقابل مليوني دولار ولم تتلق أي عرض، فقررت بيع الجزيرة في المزاد العلني بسعر يبدأ من 240 ألف دولار، لكن منظمي المزاد طال انتظارهم لأي مهتم بالشراء، فقررت عرضها للبيع من جديد بسعر 152 ألف دولار. وتضم الجزيرة التي تبلغ مساحتها 14,5 ألف متر مربع عددا من المزايا المغرية، منها حصن صغير منذ عهد الفايكنج وحطام سفينة غرقت منذ زمن بعيد. لكن هذه المغريات لم تجذب أي مشتر حتى الآن، ويرى وكيل البيع في شركة “كوك وأركرايت”، كريس هايد، أن هذا النوع من الصفقات يلقى اهتماماً لدى عشاق الحياة البرية. ويأمل إنجاز البيع بعد تخفيض السعر. ويعتبر هايد، في تصريحات لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية، الجزيرة بمثابة موقع مفيد لهيئات البحث العلمي، وهذا يعني أنه من غير المرجح أن يحصل أي مشتر على رخصة لتحويل الجزيرة إلى مركز للعقارات الفاخرة على غرار جزيرة نيكر في البحر الكاريبي التي يملكها رجل الأعمال البريطاني ومؤسس مجموعة “فيرجين” ريتشارد برانسون. ويؤكد هايد أن الأفراد أو الشركات المهتمة بالقضايا البيئية هم الأوفر حظاً في الحصول على الجزيرة، مضيفاً أن “مستثمرين من جميع أنحاء العالم قد يرغبون بالشراء بهدف بناء مشاريع عقارية فوقها، لكن ذلك لن يحدث على الإطلاق”.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©