الاتحاد

الاقتصادي

مذكرة تفاهم بين «الاقتصاد» و«الويبو» لإنشاء صندوق استئماني إماراتي

غراي والسويلم والشحي والرحبي خلال مشاركتهم في اجتماعات المنظمة  (من المصدر)

غراي والسويلم والشحي والرحبي خلال مشاركتهم في اجتماعات المنظمة (من المصدر)

جنيف (الاتحاد)

وقعت وزارة الاقتصاد مذكرة تفاهم مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية «الويبو» بشأن إنشاء صندوق استئماني إماراتي لأنشطة الملكية الفكرية في الدول الأقل نمواً والدول النامية. جاء ذلك ضمن فعاليات «اليوم الإماراتي» التي نظمتها الوزارة بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية على هامش سلسلة الاجتماعات الـ58 لجمعيات الدول الأعضاء بـ«الويبو»، بمدينة جنيف السويسرية، وشارك فيه أكثر من 600 مسؤول وممثل للدول الأعضاء بالمنظمة.
ووقع مذكرة التفاهم المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، وفرانسس جراي المدير العام للمنظمة، بحضور عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، وعدد من كبار المسؤولين من الجانبين.
ويعد الصندوق الاستئماني الإماراتي الأول عربياً لدى المنظمة الذي يهدف إلى دعم الأهداف التنموية في الدول النامية والأقل نمواً، وسيركز على المشاريع والأنشطة التي تدعم تنفيذ أجندة «الويبو» للتنمية، والمبادرات التي تتناول تحديات عالمية محددة في مجال الملكية الفكرية، وأيضاً تعزيز تطوير أنظمة الملكية الفكرية في الدول الأقل نمواً والدول النامية، ما يعزز جهود تطوير نظام الملكية الفكرية ويدعم أهداف التنمية المستدامة.
ويضع الصندوق أولوية لتمويل المجالات المتعلقة بدور هذا القطاع الحيوي في تعزيز الأنشطة الاقتصادية والتجارية والتنمية التكنولوجية، وتنمية الصناعات الإبداعية، والشركات الصغيرة والمتوسطة، والتدريب والتعليم.
وقال الشحي إن دولة الإمارات منذ نشأتها تبنت نهجاً حديثاً متطوراً يقوم على الانفتاح والشفافية، واحتضان الأفكار المتقدمة والرائدة، واحترام تنوع الثقافات، وإرساء قيم التسامح، وترسيخ سياسات التوازن بين الجنسين، ما وضعها اليوم ضمن أكبر الاقتصادات العربية وأحد أهم المحاور الرئيسية على مسارات التجارة العالمية، والوجهة الأولى لاستقطاب الاستثمارات إقليمياً ومن بين الأكبر عالمياً.
وتابع الشحي، خلال كلمته في افتتاح فعالية «اليوم الإماراتي» بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية «الويبو»، أنه من هذا المنطلق تستكمل الدولة مسيرتها التنموية عبر رؤية طموحة تقوم على استشراف المستقبل والتحول إلى اقتصاد متنوع مستدام قائم على المعرفة والابتكار، وتنظر الدولة في هذا الصدد إلى تطوير منظومة شاملة ومتكاملة لحماية حقوق الملكية الفكرية باعتبارها إحدى الركائز الأساسية لتهيئة بنية تحتية قادرة على تحقيق تلك الأهداف الاستراتيجية. كما أن الدولة تلعب دوراً رائداً في دعم وتبني مختلف المبادرات التي تعزز جهود تطوير منظومة الملكية الفكرية إقليمياً وعالمياً، لما لها من أثر مباشر في تنشيط مناخ المعرفة وبناء القدرات البحثية والعلمية، ومن ثم تنمية بيئة الأعمال والاستثمار وخلق مناخ اقتصادي واجتماعي منفتح ومتنوع قادر على استيفاء متطلبات النمو الشامل والمستدام.
وفي هذا الإطار، يأتي توقيع مذكرة التفاهم بين وزارة الاقتصاد والمنظمة العالمية للملكية الفكرية والتي بموجبها يتم إنشاء صندوق استئماني للإمارات لدى الويبو، بهدف دعم تنفيذ الأجندة التنموية للويبو في الدول النامية والأقل نمواً، وذلك بما ينسجم مع المكانة الإقليمية الرائدة للدولة على صعيد خدمة ودعم أهداف التنمية المستدامة.
من جهته، قال فرانسس جراي، المدير العام لمنظمة الملكية الفكرية العالمية، إن دولة الإمارات حققت إنجازاً ملحوظاً خلال السنوات الماضية، ما انعكس على حالة الديناميكية التي تتمتع بها من حيث النمو والتطور. وأضاف أن الإمارات قطعت شوطاً كبيراً على صعيد تعزيز قدراتها التنافسية في حماية وتعزيز حقوق الملكية الفكرية، ونجحت اليوم في تبوؤ مكانة متقدمة إقليمياً وعالمياً في هذا القطاع الحيوي.
وتابع أن الإمارات من أكثر الدول النشطة في المنظمة العالمية للملكية الفكرية، وتحديداً خلال السنوات العشر الماضية والتي شهدت انضمامها إلى العديد من المعاهدات والاتفاقيات التابعة للويبو.

اقرأ أيضا

دبي تفتتح أول مركز للقهوة في الشرق الأوسط