أبوظبي (وام) أكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن المبادرة الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بتخصيص عام 2017 عاماً للخير هي تتويج لمبادرات خلاقة عديدة اتخذتها قيادة الإمارات خلال السنوات الماضية لإرساء وترسيخ دور الإمارات المحوري في المجال الإنساني ليس على المستوى المحلي فقط بل على مستوى العالم. وقال: إن هذه المبادرة الرائدة تعزز من مكانة الإمارات كداعمة أساسية للعمل الخيري والإنساني وهو ما استحقته الإمارات عن جدارة بحصولها على المركز الأول عالميا في المساعدات التنموية للعام الثاني على التوالي بحيث أصبحت الإمارات عنوانا للعطاء من أجل الإنسان ومساعدة المجتمعات الضعيفة والمنكوبة في كل مكان مع الحرص على أن يتمتع ابن الإمارات وكل المقيمين على أرضها الطيبة بكل أسباب الحياة الهانئة الرغيدة في ظل الأمن والسلام الذي يرفرف على ربوع الوطن بهمة وحرص أبنائه على حمايته من كل سوء.