الاتحاد

الرياضي

سيتي يصعد لصدارة الدوري الإنجليزي وتفاقم أزمة مانشستر يونايتد

مانشستر سيتي

مانشستر سيتي

ضاعف ويستهام معاناة مانشستر يونايتد ومديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو ، في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ، حيث تغلب عليه 3 / 1 اليوم السبت في افتتاح منافسات المرحلة السابعة من المسابقة

صعد مانشستر سيتي إلى الصدارة بفضل فوزه على برايتون بهدفين دون رد، ورفع سيتي رصيده إلى 19 نقطة في الصدارة وتجمد رصيد برايتون عند خمس نقاط في المركز الرابع عشر. وتقدم رحيم سترلينج بهدف لسيتي في الدقيقة 29 ثم أضاف الأرجنتيني سيرخيو أجويرو الهدف الثاني في الدقيقة .65
كما فاز ارسنال على ضيفه واتفورد بهدفين دون رد ليرفع رصيده إلى 15 نقطة في المركز الخامس وتوقف رصيد واتفورد عند 13 نقطة في المركز السادس.
وتقدم ارسنال بهدف عكسي سجله كريج كاثكارت لاعب واتفورد بالخطأ في مرماه في الدقيقة 81 وبعد دقيقتين فقط أضاف الألماني مسعود اوزيل الهدف الثاني.
وقاد المهاجم الإنجليزي الدولي هاري كين فريقه توتنهام للفوز على هيديرسفيلد بهدفين دون رد.
الفوز رفع رصيد توتنهام إلى 15 نقطة في المركز الرابع وتجمد رصيد هيديرسفيلد عند نقطتين ليبقى في المركز الأخير.
وتقدم هاري كين بهدف لتوتنهام في الدقيقة 25 ثم عاد وسجل الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 35 من ضربة جزاء.
وتغلب إيفرتون على ضيفه فولهام بثلاثة أهداف دون رد حملت توقيع جيلفي سيجوردسون بواقع هدفين في الدقيقتين 56 و89 وجينك توسن في الدقيقة .66
الفوز رفع رصيد إيفرتون إلى تسع نقاط في المركز الحادي عشر وتوقف رصيد فولهام عند خمس نقاط في المركز السادس عشر.

وتكررت أسوأ بداية لمانشستر يونايتد في تاريخ مشاركاته بالدوري الممتاز ، حيث حصد عشر نقاط فقط خلال أول سبع مراحل ، وهو ما شهده موسم 2013 / 2014 ولكن كان بفارق أهداف أفضل حينها تحت قيادة المدير الفني ديفيد مويس ، الذي أقيل من منصبه قبل نهاية الموسم نفسه.
ورفع ويستهام رصيده بذلك إلى سبع نقاط ليقفز إلى المركز الثالث عشر ، بينما تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند عشر نقاط بعد أن تلقى الهزيمة الثالثة له في الموسم مقابل ثلاثة انتصارات وتعادل واحد.
ووجه ويستهام ضربة مبكرة لمانشستر يونايتد عندما افتتح التسجيل بعد أربع دقائق فقط من بداية المباراة عن طريق فيليبي أندرسون.
وتلقى مانشستر يونايتد صدمة أخرى قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول عندما عزز ويستهام تقدمه بالهدف الثاني ، وسجله فيكتور لينديلوف لاعب مانشستر بالخطأ في مرمى فريقه.
وفي الشوط الثاني ، ضغط مانشستر يونايتد بقوة وبشكل متواصل بحثا عن العودة وتعديل النتيجة، لكن ويستهام استعرض صلابة دفاعية كبيرة واعتمد في محاولاته على الهجمات المرتدة.
وأنقذ حارس مرمى ويستهام شباكه من هدف محقق في الدقيقة 64 ، حيث أرسل آشلي يانج عرضية إلى مروان فيلايني ، الذي سدد الكرة برأسه ، لكن الحارس أبعدها قبل أن تتجاوز خط المرمى.
وفي الدقيقة 71 ، نجح مانشستر يونايتد أخيرا في هز الشباك حيث تلقى ماركوس راشفورد الكرة من ضربة ركنية ووجهها بلمسة مهارية بقدمه إلى داخل الشباك وسط ذهول لاعبي ويستهام وحارس مرماه.
ولم تستمر فرحة لاعبي مانشستر يونايتد كثيرا ، حيث عزز ويستهام تقدمه مجددا بإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 74 ، عندما تلقى ماركو أرناوتوفيتش طولية رائعة وانطلق داخل منطقة الجزاء، ثم صوب الكرة بهدوء ودقة لدى انفراده بالحارس ، وباءت جميع المحاولات في الدقائق الأخيرة بالفشل ، لتنتهي المباراة بفوز ويستهام 3 / 1

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»