الاتحاد

حلم البناء

كلما قلنا إن الأوضاع ستتعدل وسنستطيع بناء بيت أحلامنا كلما وجدنا الواقع يكسر كل المخططات·· فمواد البناء ما زالت ترتفع بحيث لم نعد قادرين على تسديد كل الفواتير·· كما لا نستطيع أن نبني حسب المخطط المتفق عليه·· ولا تعد هذه المشكلة شيئا شخصيا بنا وحدنا·· فجيراننا مثلا بدأوا هدم منزلهم ليبنوا غيره مستفيدين من القرض الذي منحتهم إياه الحكومة·· لكن كلما أرادوا البدء بشيء اتضح لهم أن الميزانية لن تكفي ما يريدونه فيغيرون المخطط كل مرة·· حتى مرت عليهم سنة وهم جالسون خارج منزلهم دون أن يمسه أي تغيير منتظرين الفرج·· فلماذا لا يتم رفع سقف القرض·· ولماذا لا يتم ضبط السوق؟ فالمليون لم يعد يكفي شيئا·· ونحن الذين كنا نراه قديماً شيئاً ضخماً·· كل شيء تغير·· الله يرحم أيام زمان عندما كنا نتجمع حول البساط ونأكل اللقمة الصغيرة التي كان آباؤنا يوفرونها لنا·· حقاً كانت أياما جميلة·· لا قرض بناء ولا غيره··

اقرأ أيضا