إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) نظم مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، مخيم البيت متوحد «التراث للحياة» بمشاركة 3200 طالب وطالبة من مختلف إمارات الدولة، وذلك بموقع مهرجان الظفرة في المنطقة الغربية تحت شعار «التراث للحياة»، بهدف اكتشاف المهارات اليدوية الجديدة والاستمتاع بالأنشطة اليومية حول التراث الثقافي، والتكنولوجيا والرياضة والترفيه واكتساب مهارات مهنية وحياتية تنمي القدرات الإبداعية لدى الطلاب وإعطاء الفرصة لاستثمار وقت فراغ الطلاب أثناء العطلة المدرسية الشتوية والمشاركة في أنشطة التحدي، وتبادل الخبرات مع أقرانهم وخلق تغيير إيجابي في سلوك ومواقف الطلاب وتشجيع الشباب على القيام بدور فاعل في المجتمع عن طريق الحفاظ على التقاليد المحلية وصون التراث الثقافي لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، والمحافظة على الموروث الشّعبي. وأوضح مبارك سعيد الشامسي مدير عام المركز أن مخيم البيت متوحد الذي ينظمه المركز سنوياً في المنطقة الغربية، يأتي في إطار توجيهات القيادة الرشيدة بتنفيذ عمل استراتيجي عميق ودقيق يستهدف تخريج وصناعة الكوادر الوطنية اللازمة للنهضة الصناعية، والتنموية الشاملة التي تعيشها الدولة حالياً ومستقبلاً، من خلال المؤسسات الجامعية والثانوية التابعة لأبوظبي التقني» ومنها كلية فاطمة للعلوم الصحية، وبوليتكنك أبوظبي، وثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية، على أن تستمد هذه القوى البشرية قوتها وقواعدها من تراث الأجداد الأصيل، ومن ثم فان الدورة الرابعة من المخيم الوطني «البيت متوحد» تركز على ربط الأجيال الجديدة بالصناعات التراثية الرائدة، وتمكينهم من اكتشاف المهارات اليدوية التي تميز بها الأجداد، والاستمتاع بالأنشطة اليومية حول التراث الثقافي، بجانب دورات الريبوت، والتكنولوجيا، والمهارات الصناعية الحديثة، والأنشطة الرياضة والترفيهية، وهو الأمر الذي يكسب المشاركين في المخيم كثيراً من المهارات المهنية والحياتية وينمي القدرات الإبداعية لديهم أثناء العطلة المدرسية الشتوية. وأوضح الشامسي أن المخيم يختتم فعالياته الخميس القادم بمشاركة نحو 3200 من الطلاب والطالبات المواطنين من الصف العاشر وحتى الثاني عشر من المدارس الحكومية والخاصة بمختلف إمارات الدولة، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ومجلس أبوظبي للتعليم، ومعهد التكنولوجيا التطبيقية، ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، ومهارات الإمارات، وبمشاركة نحو 40 مؤسسة تعليمية جامعية وثانوية، لافتاً إلى أن المواطنين المشاركين في المخيم قدموا بالفعل مهارات عالية في نخبة كبيرة من الصناعات التراثية ذات الجودة التنافسية العالية، وكذلك المهارات المتميزة في استخدام الطرق الحديثة في عمليات اللحام، استخدامات الريبوتات وغيرها من المهارات التراثية والمعاصرة. وأكد حرص المركز على تطوير استراتيجيته كاملة وفق أرقى المنظومات العالمية بما يضمن نجاح وتميز فعالياته كافة، ومنها مخيم «البيت متوحد»، حيث نجح «أبوظبي التقني» في أن يجمع آلاف المواطنين من إمارات الدولة كافة ليلتقوا ويتعارفوا ويتعاونوا ويعملوا كفريق واحد بمختلف الأنشطة والفعاليات، الأمر الذي يرسخ أواصر اتحاد الإمارات، مثمناً مبادرة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بتخصيص المقر الدائم للمخيم ليقام سنوياً بالتزامن مع مهرجان الظفرة، بما يضمن الاستفادة من البرامج والفعاليات الثرية التي يتضمنها المهرجان، وبما يمكن الطلبة المواطنين من التعايش مع الحاضر والمستقبل على أساس حضاري قاعدته تراث الأجداد، وبما يدعم أواصر الترابط والاتحاد القائم بين أبناء إمارات الدولة كافة. وأوضح: «المخيم يتضمن نخبة من الفعاليات والدورات الحياتية والتراثية، التي يتعلمها الطلبة بما ينمي مهاراتهم في تنفيذ وتطوير هذه الأعمال التراثية الهامة، الأمر الذي نضمن من خلاله تقديم فرص حقيقية لصقل مهارات الطلبة في كافة المجالات الحياتية التي تمكنهم من معايشة الواقع الذي عاشه الأجداد والصعاب التي وجهوها، وليقفوا على التقدم الحضاري الذي صنعته القيادة الرشيدة في حياة المجتمع الإماراتي ليصلوا بالمواطنين إلى هذا المستوى الراقي من الرفاهية التي تضع المجتمع الإماراتي بين أكثر دول ومجتمعات العالم استقراراً وسعادة، مما يوجب على الجميع العمل الدائم للحفاظ على هذا ورد الجميل للوطن والقيادة الرشيدة». نتائج الأشواط في شوط أجمل لقايا لأصحاب السمو الشيوخ - مجاهيم، حيث فازت بالمركز الأول، مسكتة لصاحبتها الشيخة فاخرة بنت ذياب بن سيف آل نهيان، والمركز الثاني جلادة لصاحبتها الشيخة شيخة بنت ذياب بن سيف آل نهيان، والمركز الثالث العوجا لصاحبه الأمير خالد بن سعد بن سعود بن مقرن آل سعود، والمركز الرابع حضور لصاحبه الشيخ جاسم بن أحمد مبارك آل عبدالرحمن آل ثاني، والمركز الخامس وحيدة لصاحبها الشيخ مبارك بن سلطان بن حمدان آل نهيان. وفي شوط أجمل لقايا لأصحاب السمو الشيوخ - محليات، حيث فازت بالمركز الأول زعفرانة لصاحبها الشيخ محمد بن خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان، والمركز الثاني مطيلة لصاحبها الشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، والمركز الثالث الدوحة لصاحبها الشيخ مسعود بن عبدالله بن محمد بن جبر آل ثاني، والمركز الرابع الوريه لصاحبها الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، والمركز الخامس العاصفة لصاحبها الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم. وفي شوط أجمل لقايا لأبناء القبائل رئيسي تلاد - محليات، حيث فازت بالمركز الأول خزامة لصاحبها أحمد بخيت المنصوري، والمركز الثاني دولة لصاحبها بركي أبداح الهاجري، والمركز الثالث وعد لصاحبها محمد عمير القبيسي، والمركز الرابع حظ لصاحبها خميس ماجد المنصوري، والمركز الخامس الشبلة لصاحبها سعيد سيف المنصوري. وفي شوط أجمل لقايا لأبناء القبائل رئيسي شرايا - محليات، حيث فازت بالمركز الأول سلطة لصاحبها علي سالم المنصوري، وفي المركز الثاني عزة لصاحبها حمد خلفان المعولي، والمركز الثالث العاصفة لصاحبها البخيت عيضة المنهالي، والمركز الرابع شف لصاحبها عمر عوض العامري، المركز الخامس الظبي لصاحبه محمد عوض المنهالي. وفي شوط أجمل لقايا لأبناء القبائل رئيسي تلاد مجاهيم عام، حيث فازت بالمركز الأول الوافية لصاحبها فهيد علي الهاجري، والمركز الثاني وسيمة لصاحبها سويد محمد الهاجري، والمركز الثالث طياحة لصاحبها حفيظ سالم المري، والمركز الرابع المايحة محمد علي المري، والمركز الخامس الوافية لصاحبها فهد ناصر آل شافي. أما شوط لقايا لأبناء القبائل رئيسي شرايا مجاهيم عام، حيث فازت بالمركز الأول النادرة لصاحبها ساري بلوش المزروعي، والمركز الثاني المعجزة لصاحبها راشد حمد النابت، والمركز الثالث مقنعة المناصير لصاحبها مبارك زايد المنصوري، والمركز الرابع الشامخة لصاحبها خالد جابر الخيارين، والمركز الخامس المزرفل لصاحبها شافي سفر آل شافي.