الاتحاد

الرياضي

يا أبيض ·· يا أزرق


الاتحاد والنصر يلتقيان من جديد على ملعب الاتحاد وامام جماهيره الغاضبة في كلباء وفي لقاء حياة أو موت بالنسبة لاصحاب الملعب بعد سباعية الزعيم في الجولة الماضية وهي مباراة تجديد العهد للفريق الازرق مع جماهيره المنتشية بفوز ثمين في ديربي شهير جمعه مع الوصل في الأسبوع الماضي فلمن تكون الكلمة اليوم للساعين إلى البقاء أم لأصحاب المركز الرابع ·
الاتحاد فاقد للوعي بعد تلقيه الضربة الأكثر ايلاما في الأسبوع الماضي على يد العين واقسى هزيمة في البطولة هذا الموسم وسبعة أهداف برائحة البنفسج تهز شباك الاتحاد وتهز اركان الفريق الاتحــــــــادي والسبب الأول في هذه الخسارة الكبيرة ان النمور لم تعد كذلك وفقدت ادني شهية للافتراس أو حتى المقاومة وجـــاءت الخسارة الثقيلة في وقت مناسب عل وعسى ان تحدث الصحوة الاتحادية على اثرها فمن يشـــاهد الفريق في هذا الموسم لا يصدق انه نفس الفريق الذي صال وجال في المواسم السابقة وكسب العناد من اسم الاتحـــــاد اكبر صفاته والاتحاد في وضــــــع صعـــب للغاية فهو وإلى الآن احد الهابطــين الثلاثة بشكل تلقائي اذ يحتل المركز الثاني عشر برصيد 15 نقطة من ثلاثة انتصارات وست تعادلات و11 هزيمة وسجل مهاجمو الفريق 22 هدفا وصام مهاجموه عن التهديــــــف في الجــــــولات الأربع الاخيرة ولمــــــدة 360 دقيقـــــــة من اللعب واهتزت شـــــباكه 46 مرة وهو اكبر عدد من الأهداف يدخـــــل مرمى الفريق منذ موسم 1991/1992 عندما اهتزت شــــباكه 53 مرة ولكن في 31 مباراة وقــــــد تكون الخســارة الماضـــــية اسوأ بداية يمكن ان يتمنـــــاها أي مدرب جديد يقود الفريــــــــق وهو ما حدث للمدرب الفرنسي الجديـــــــــــــد روسيه الذي جاء لانقاذ الفريق بديلا لرادان الذي تمت اقالته بعد الخسارة الرباعية من فريق الشارقة وقد تكون وجهة نظر الادارة في المجيء بمدرب لا خبرة له ولا سابق دراية عن دوري الامارات في مثل هذا الوقت الحرج من عمر الدوري غير موفقة ولكن من يدري عله يكون كلمة السر لحل الشفرة الاتحادية في هذا الموسم ·
النصر أزرق دبي الهائج في هذا الموسم يمضي بخطوات موفقة بقيادة مدربه الالماني فرانك باكسلدروف الذي غير الكثير من شكل الفريق فبدا في ابهى صوره وأجمل حالاته ورقصت جماهيره كما لم تفعل منذ زمن ليس بالقصير وفي الجولة الماضية حقق النصراوية فوزا مستحقا على الغريم التقليدي الوصل واضاعوا العديد من الأهداف التي كان من شأنها ان تمنح الفريق فوزا تاريخيا ولكن انطلقت الأفراح النصراوية احتفالا بالفوز على هذا الغريم في الدورين والنصر في معظم مبارياته هذا الموسم يعيش حالة من الاســـتقرار الفني ويقدم مستويات راقية ويجد ضالته في نجم برازيلي يجيد تسجيل الأهداف في كل الأوضاع وسجل حتى يومنا هذا 18 هدفا ففرض اسمه بقوة للمنافســـة على لقب الهداف ولا يزال مهاجمه الثاني والبرازيلي الآخر نيلسون يعيش حالة من سوء الحظ ولم يسجل حتى الان سوى هدف يتيم مع النصر رغم انه يبذل كل جهده لخدمة الفريق والنصر بفوزه على الوصل استعاد المركز الرابــــع الذي فقــــده لمدة ثلاثة أسابيع لمصلحة فريق الشارقة ويملك من النقاط 36 نقطة من 10 انتصارات وستة تعادلات وأربع هزائم وسجل فالدير ورفاقه 33 هدفـــا ودخل مرماه 23 هدفا وهو يحمل لقب افضل خط دفاع في المسابقة بالشراكة مع فريق العين وبشكل عام فالجمهور النصراوي راض كل الرضا عن مردود الفريق ويطالب بالمزيد من الاستقرار وابقاء الجهاز الفني الذي اثبت كفاءته حتى يكون الفريق رقما صعبا ومنافسا مهما على كل بطولات الموسم المقبل ·

اقرأ أيضا

خصومات مميزة لسباق "فورمولا - 1"