الاتحاد

الإمارات

«شؤون الضواحي» تنظم فعاليات احتفالية بالعيد

أكملت دائرة شؤون الضواحي والقرى بحكومة الشارقة استعداداتها لاستقبال عيد الفطر بإطلاق مهرجان الاحتفالية المجتمعية والذي سيشمل باقة ملونة من الأنشطة والفعاليات التراثية والثقافية والفنية والترويحية الفريدة، توفر من خلالها أجواء احتفالية متميزة تلاقي تطلعات العائلة وتلبي احتياجات مختلف الفئات العمرية سواء من المواطنين أوالقاطنين في مختلف أحياء إمارة الشارقة ومن يبحثون عن الاستمتاع العائلي الحقيقي بما توفره لهم من الترفيه العائلي.
وتبدأ الفعاليات اعتبارا من أول أيام عيد الفطر السعيد وعلى مدى ثلاثة أيام وذلك في مقر ضاحية مويلح، ومقر ضاحية مغيدر، ومقر ضاحية واسط في حضور خميس بن سالم السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون الضواحي، والقرى ورؤساء وأعضاء مجالس الضواحي والأهالي وكافة فعاليات المجتمعية وذلك خلال الفترة المسائية عقب الساعة الخامسة يوميا.
وجرى تجهيز الضواحي لاستقبال الجمهور وأبنائها والأسر عبر مجموعة من البرامج التراثية والترفيهية والثقافية وتوزيع العيدية بعد أن تم اختيارها بعناية لتخاطب جميع أفراد الأسرة والمجتمع بشكل عام.
وهنأ خميس بن سالم السويدي قيادة وشعب الإمارات بحلول عيد الفطر السعيد، مشيرا إلى أن فعاليات عيد الفطر تأتي من دور دائرة شؤون الضواحي والقرى تجاه المجتمع، وتحقيق ترابطه وتماسكه والحفاظ على أجواء العيد بما فيها من ود وتلاقي، ولذلك تم إعداد مجموعة كبيرة من البرامج في كل ضاحية خلال الفترة المسائية لاستقبال الأسر في فعالياتها بجانب الفقرات والعروض التراثية.
ودعا السويدي الأهالي للحضور ومشاركة الجميع الفرحة في رحاب هذه الضواحي التي أنشأها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة لتكون ملتقى لكافة العوائل وتحقق التقارب وينظم فيها البرامج المجتمعية المختلفة.
وأكد أن كافة الحضور سيستمتعون بالفقرات المنظمة طوال أيام العيد، مشيرا إلى أنها ستشمل المسابقات والعروض، وتوزيع العيديات على الأطفال وضيافة شعبية وسحب على الجوائز.
(الشارقة - الاتحاد)

اقرأ أيضا

بدعم إماراتي..إجراء أكثر من 600 عملية جراحية لأهالي تعز