الاتحاد

الإمارات

ولي عهد الفجيرة: الإماراتيون تربوا على قيم المحبة والتسامح

محمد بن حمد خلال الاحتفالية بحضور حمد بن محمد بن حمد(وام)

محمد بن حمد خلال الاحتفالية بحضور حمد بن محمد بن حمد(وام)

الفجيرة (وام)

هنأ سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، الإمارات قيادة وحكومة وشعباً وعموم العالم الإسلامي، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، مبدياً اعتزازه بأن تكون قيم المحبة والتسامح والتآخي والسلام التي تجسدت في حياة النبي محمد عليه الصلاة والسلام، وكانت بعضاً من أسرار عظمة سيرته المطهرة وجزءاً من ثقافة تربى عليها الإماراتيون وباتت دستور حياتهم.
جاء ذلك خلال حضور سمو ولي عهد الفجيرة احتفالية المولد النبوي الشريف، التي أقيمت تحت رعايته على مسرح مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في الفجيرة، بحضور الشيخ حمد بن محمد بن حمد الشرقي نجل سموه.
وأكد سمو ولي عهد الفجيرة أن ذكرى المولد النبوي الشريف محطة لاستذكار القيم الإسلامية وعدالة رسالة الإسلام ونهجه في بناء السلام والتكافل بين الأمم، داعياً أبناء الإمارات للمحافظة على هذا النهج الذي مضت على هديه القيادة الحكيمة للدولة ومن قبلها الآباء المؤسسون. تضمنت الاحتفالية عرض فيلم قصير عن «فن المالد» في الإمارات، فيما ألقى محمد عبد الله الحمودي مقطعاً من قصيدة نهج البردة للشاعر أحمد شوقي، بعدها بدأ عرض « المالد » بمشاركة فرقة دبي للفنون الشعبية، وفرقة الفجيرة للفنون الشعبية.
حضر الحفل الشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة في الفجيرة، والشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي، وسالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي العهد، ومحمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة، وشريف العوضي مدير عام هيئة المنطقة الحرة في الفجيرة وعدد من المسؤولين في الفجيرة وحشد كبير من الجمهور.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الابتكار عنوان مسيرة الإمارات عبر التاريخ