الاتحاد

الرياضي

نهاية موسم موراي بانسحابه من دورة بكين لإصابة في الكاحل

موراي

موراي

انتهى موسم المصنف أول عالميا سابقا البريطاني أندي موراي، بتأكيده السبت انسحابه من بكين في كرة المضرب بسبب تعرضه لإصابة في الكاحل في ربع نهائي دورة شينزين الصينية الجمعة.
وخسر موراي أمام الإسباني فرناندو فرداسكو 4-6 و4-6 الجمعة، وانتهى مشواره عند ربع النهائي في مشاركته السادسة فقط لهذا الموسم، بعد دورات لندن (خرج من الدور الأول) وإيستبورن (الدور الثاني) وواشنطن (ربع النهائي) وسينسيناتي (الأول) وبطولة الولايات المتحدة المفتوحة (الثاني).
وفي حين سبق لموراي (31 عاما) الإعلان أن دورة بكين التي تقام بين الأول من تشرين الأول/أكتوبر والسابع منه ستكون الأخيرة له هذا الموسم، لم يرد اسمه في سحب قرعتها الذي أقيم السبت.
وإضافة الى موراي، يغيب عن الدورة لاعبون بارزون لاسيما الإسباني رافايل نادال المصنف أول عالميا (بسبب الإصابة)، والثاني السويسري روجيه فيدرر الذي آثر الراحة استعدادا لدورة شنغهاي للماسترز (بين 7 تشرين الأول/أكتوبر و14 منه)، والثالث الصربي نوفاك ديوكوفيتش، والأميركية المخضرمة سيرينا وليامس.
وأكد موراي السبت التقارير الصحافية الإنكليزية التي تحدثت عن معاناته من مشكلة على مستوى الكاحل.
وقال في بيان "أنا آسف جدا لاضطراري للانسحاب من دورة الصين".
أضاف "كنت أتطلع قدما بصدق للعودة الى بكين حيث أحرزت اللقب قبل عامين فقط أصبت في كاحلي في شينزين الليلة الماضية، ولن يكون في إمكاني بأي شكل من الأشكال أن أنافس الأسبوع المقبل".
ويعاني موراي لاستعادة مستواه بعد عملية جراحية في الورك أجراها مطلع العام الحالي وأبعدته لأشهر عن الملاعب. وأدى غيابه وأدائه المتذبذب بعد العودة، الى تراجعه للمركز 311 عالميا.
وقال موراي المتوج بثلاثة ألقاب في مسيرته في الغراند سلام، بعد خسارته أمام فرداسكو الجمعة، أن الخلاصة الإيجابية لمشاركته في دورة شينزين كانت خوضه ثلاث مباريات في كرة المضرب.
أضاف "لكن بطبيعة الحال أريد أن ألعب بشكل أفضل من ذلك، لدي طموحات أعلى من الخسارة في ربع النهائي. أريد أن أحاول وأكون أفضل" في هذه الدورات، مبرزا حاجته الى "تمضية وقت أطول على ملعب التدريب وفي النادي الرياضي" لتحسين وضعه البدني ولياقته.

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»