الاتحاد

الرياضي

«العنابي» و«الإمبراطور».. «اتفاقية النقد»!

 أحمد سالم خلفان تراجع عن طرد ميليسي بعد تدخل تقنية الفيديو (تصوير مصطفى رضا)

أحمد سالم خلفان تراجع عن طرد ميليسي بعد تدخل تقنية الفيديو (تصوير مصطفى رضا)

محمد سيد أحمد، وعبدالله القواسمة (أبوظبي)

رغم أن التعادل، الذي فرض نفسه على قمة ختام الجولة السابعة بين الوحدة والوصل، أمس الأول، باستاد آل نهيان في أبوظبي، جاء عادلاً نسبياً، في ظل عدد الفرص الضائعة بين الفريقين، إلا أنه يعتبر خاسراً في سباق المقدمة، خاصة أن «العنابي» و«الإمبراطور» انتفضا في الجولتين السابقتين، قبل التعادل الذي يعتبر الرابع خلال 23 مباراة جمعتهما بدوري الخليج العربي، والثاني بنتيجة «2 -2»، بعد تعادلهما الأول في ذهاب موسم 2014-2015 بالنتيجة ذاتها، وسبقه التعادل 1 - 1 في إياب موسم 2012 - 2013، وبنتيجة 3 - 3 في ذهاب موسم 2013-2014.
وحافظ الفريقان، على عدم غياب الأهداف في مبارياتهما، بينما بقى الوحدة متأخراً بفارق انتصار واحد عن الوصل، الذي حقق 10 انتصارات منذ التحول من الهواية إلى الاحتراف. واللافت في المباراة، التي شهدت مصالحة من جمهور «أصحاب السعادة» مع الفريق، بعد عزوف عن المدرجات، وبلغ الحضور 4872 مشجعاً، أن الانتقادات طالت التحكيم من الجمهور والمدربين واللاعبين والإداريين، في ظاهرة أصبحت مستمرة في كل جولة بدوري الخليج العربي، رغم وجود «تقنية الفيديو» التي من المفروض أن تسهم في تقليل نسبة الأخطاء، وتخفف ضغط الانتقادات على الحكام.
واتفق الإسباني خيمينيز والروماني ريجيكامب، مدربا الفريقين، على أن أداء الحكم لم يرتق إلى المطلوب في مثل هذه المباريات، وقال خمينيز منتقداً الحكم: إنه حد من خطورة الوحدة، من خلال احتساب العديد من الأخطاء لمصلحة ليما لاعب الوصل، بعضها صحيح والآخر لم يكن كذلك، ومن الممكن أن ننهي المباراة من شوطها الأول، إلا أننا استقبلنا هدفين، وهذا الشوط لم يكن عادلاً بسبب الأخطاء الكثيرة التي احتسبت على «العنابي».
وفنياً قال خيمينيز: الأداء جاء رائعاً من الفريقين، افتقدنا بعض الحظ للفوز بالنقاط الثلاث، والتعادل باختصار خسارة لنقطتين، كنا مطالبين بإيجاد الحلول، وأن نجعل مجريات اللقاء أسهل لنا، وخاصة أن فرصنا أكثر أمام مرمى المنافس، وأبدى خمينيز سعادته الكبيرة بالدعم الجماهيري للفريق، قائلاً: بغض النظر عن النتيجة، رأت الجماهير الأداء بشكل عام، وأعتقد أننا أدينا بطريقة رائعة، لكن ينقصنا الاحتفال بالنصر والمنافس لم يكن سهلاً.
أما ريجيكامب، فقد وجه اللوم إلى الحكم أحمد سالم خلفان، لعدم عودته إلى «تقنية الفيديو»، ولم يقم أيضاً باحتساب ركلة جزاء واضحة مائة في المئة لمصلحة «الإمبراطور»، وقال: لا أتفهم لماذا لم يرجع الحكم إلى «الفار» لرؤية الحالة، لا أحبذ الحديث عن أداء الحكام، لكن عندما تكون أمام الحكم فرصة العودة إلى التقنية للوقوف على بعض الحالات، أعتقد أنه يجب استغلال ذلك.
ومن جهته، هنأ ريجيكامب لاعبيه على ما قدموه، بعد الضغوطات التي واجهتهم خلال الفترة الماضية، معتبراً أن خوض الفريق 6 مباريات خلال 20 يوماً لم يكن سهلاً، مؤكداً أن فريقه لو نجح في التقدم بفارق هدفين، لكان من السهل عليه التعامل مع معطيات المباراة.
واعترف ريجيكامب، بأنه كان يشعر بالخوف قبل المباراة، لأن فريقه لم ينل راحة كافية، عقب مواجهته العربية أمام الاتحاد السعودي، ولأنه يعرف الوحدة الذي فاز معه بـ3 ألقاب سابقاً جيداً.

ليما يفتح النار!
شن البرازيلي فابيو ليما، قائد فريق الوصل، هجوماً حاداً على الحكم سالم خلفان، لأنه حرم فريقه من الفوز، وأهدى نقطة إلى الوحدة، وقال: «الإمبراطور» لم يخسر، إلا أن الحكم منح التعادل للوحدة، وكان من المفترض أن ينال لاعب الوحدة بطاقة حمراء «في إشارة إلى ميليسي»، كما أنني في الشوط الثاني رأيت ركلة جزاء لمصلحتنا بنسبة مائة في المائة، والكل تحدث عن صحتها، ولا أعرف لماذا لم تحتسب أو يستعين الحكم بتقنية الفيديو التي دائماً تستخدم، عندما يكون هناك شك في القرارات المؤثرة على النتيجة، لكن الحكم لم يفعل ذلك، كما أنه بدلاً من أن يخرج البطاقات الحمراء، كان يخرج الصفراء في بعض الحالات.
وأضاف: لعبنا بشكل جيد في المباراة، بعد أن عملنا طوال الأسبوع الماضي لتقديم مستوى جيد، استقبلنا هدفاً مبكراً، واستطعنا أن نعود، وأعتقد أن الحكم اتخذ بعض القرارات الخاطئة.

الغساني: شعار «الأبيض» فخر
أعرب يحيى الغساني لاعب الوحدة والمنتخب الأولمبي، عن فخره واعتزازه بتمثيل «الأبيض الأولمبي»، وقال: التجمع الحالي هو الأخير قبل المغادرة، في يناير المقبل، لخوض نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة، والتي تقام في العاصمة التايلاندية بانكوك، والمؤهلة إلى أولمبياد «طوكيو 2020»، وكلنا حرص على الجدية في دولية دبي التي تنطلق الأربعاء المقبل، ونبذل كل جهدنا، من أجل تحقيق الطموحات، بالعودة من جديد إلى الأولمبياد.
وعن لقاء فريقه مع الوصل، قال: أدينا مباراة كبيرة، بحثنا فيها عن الفوز الذي كنا قريبين منه، لكننا لم نوفق، والجيد أننا لم نخسر، وعلينا العمل بقوة في الفترة المقبلة، من أجل اللحاق بـ«ركب المقدمة».

حميد يوسف: أفضل مباراة
أكد حميد يوسف مشرف فريق الوصل، أن مباراة الوحدة شهدت أفضل مستوى لـ«الأصفر»، وشدد على أن الفريقين قدما مستوى جيداً، بطابع الحماس، وأنهما لم يستحقا الخسارة، مشيراً إلى أن فريقه مطالب بالعمل على الحفاظ على هذا الأداء، والتطور أكثر خلال الفترة القادمة. ونفى حميد يوسف أن يكون انفعاله على «الدكة» خلال اللقاء تجاه الحكام، وقال: الأمر مجرد توجيه للاعبين، والمباراة جاءت قوية للغاية والفريقان بذلا فيها جهداً مقدراً.

تيجالي وبيركامب.. «طبق الأصل»!
أعاد الأرجنتيني تيجالي بالهدف الذي افتتح به التسجيل لفريقه الوحدة، إلى الذاكرة أشهر أهداف الدولي الهولندي ونجم أرسنال السابق دينيس بيركامب في شباك نيوكاسل قبل 17، حيث تتشابه بل تتطابق الطريقة التي أحرز بها النجمان، من حيث الاستلام ومراوغة المدافع والتسديد، وكان بيركامب افتتح التسجيل أيضاً مثلما فعل تيجالي أمس الأول، والاختلاف الوحيد أن الفريق الإنجليزي خرج فائزاً وبشباك نظيفة، بينما استقبل «العنابي» هدفين وخرج بالتعادل.
يذكر أن تيجالي رفع غلته هذا الموسم إلى 6 أهداف من 7 مباريات ويفصله هدفان عن لابا مهاجم العين الذي يتصدر قائمة الهدافين بـ8 أهداف.

لمسة وفاء لـ «فهد» من «الأوفياء»
مبادرة رائعة حملت قيم الوفاء من جمهور الوحدة الأوفياء تجاه فهد مسعود نجم الفريق السابق، ومديره الحالي، والذي تعرض لـ«أزمة صحية» في الفترة الأخيرة، وخضع لسلسلة من العلاج، يكمله خلال المرحلة المقبلة بالولايات المتحدة الأميركية، وجاءت مبادرة جمهور «العنابي» في الدقيقة 15 من مباراة الوحدة والوصل، عندما رفع «تيفو» تمنوا فيه الشفاء العاجل للنجم المحبوب.

اقرأ أيضا

برشلونة يتسلح بحصن الكامب نو وبميسي بعد انقضاء ثلث موسم الليجا