عماد النمر (الشارقة) عادت إلى البلاد أمس بعثة منتخبنا الوطني للدراجات برئاسة سالم عتيق الكتبي عضو مجلس الإدارة، بعد أن توج بلقب النسخة التاسعة لـ«طواف مجلس التعاون الخليجي» الذي أقيم في البحرين والسعودية، وحصوله على الكأس للمرة السادسة على التوالي عن جدارة واستحقاق لتصدره ترتيب الفرق والفردي. وتوج النجم المخضرم بدر محمد ميرزا بالترتيب الفردي العام وحصوله على القميص الأصفر، وفاز ناصر سيف المعمري ببطولة الطواف بالنقاط، وحصوله على القميص الأخضر والسيطرة بشكل رائع على مراحل الطواف وتصدرها باستثناء المرحلة الأخيرة، مما يؤكد تفوقه وزعامته وريادته للدراجة الخليجية. وكان في استقبال الوفد بباقات الورود في مطار الشارقة الدولي عبد الناصر عمران الشامسي الأمين العام رئيس لجنة المنتخبات، ونايف عبد العزيز جكة الأمين العام المساعد نائب رئيس اللجنة الإعلامية، وحارب العلي مدير العلاقات الدولية، والعديد من المسؤولين والعاملين بالاتحاد. وجاء الاستقبال دافئا ومعبرا ومقدرا لنجوم المنتخب الذين بذلوا كل الجهد من أجل رفع راية الإمارات خفاقة وتحقيق هذا الإنجاز الخليجي المشرف وإضافته لسجل الإنجازات التي حققتها دراجات الإمارات في السنوات الأخيرة والتي تدعو إلى الفخر والاعتزاز. ونقل عبد الناصر عمران الشامسي أمين عام الاتحاد للاعبين والجهاز الفني والإداري تحيات وتهنئة أسامه أحمد الشعفار ونائبه أحمد محمد الحوري، التي حالت ظروفهما من الحضور وتمنياتهما للمنتخب دوام التوفيق وتحقيق المزيد من الإنجازات. وأشار إن ما حققه نجوم المنتخب الوطني بالفوز بلقب طواف الخليج للمرة السادسة على التوالي هو إنجاز جديد لرياضة وأبناء الإمارات الذين يعشقون الرقم واحد، ويحرصوا على أن يكونوا في المقدمة دائما، ونحن سعداء بتربع منتخبنا على صدارة دراجات الخليج التي نوليها الكثير من الاهتمام باعتبارها القاعدة التي انطلقت منها دراجات الإمارات لتحقيق النتائج الرائعة والمتميزة على المستويين العربي والقاري والتأهل لأول مرة إلى الأولمبياد، وقدم عبد الناصر للمنتخب تهنئة أعضاء مجلس الإدارة وأسرة الدراجات وتمنيات الجميع أن يكون القادم أفضل وتحقق منتخباتنا النتائج المرجوة في البطولات المقبلة. من جانبه أهدى سالم عتيق عضو مجلس الإدارة رئيس بعثة المنتخب الوطني الإنجاز الذي تحقق للعام السادس على التوالي إلى صاحب القيادة الرشيدة، وإلى شعب الإمارات، مؤكدا أن هذا الإنجازات لم يكن يتحقق لولا الدعم الكبير من المسؤولين، وأشاد بجهود لاعبي المنتخب والجهازين الفني والإداري على جهودهم الكبيرة في المحافظة على الريادة الخليجية في الدراجات، وقال إن الاحتفاظ باللقب للعام السادس على التوالي، لم يأت من فراغ، بل نتيجة تخطيط وجهود كبيرة من مجلس إدارة اللعبة، وقال إن لاعبي المنتخب أظهروا براعة منقطعة النظير في النسخة التاسعة من الطواف، وبذلوا جهودا كبيرا في جولات الطواف وسط منافسة قوية وساخنة من بقية المنتخبات الخليجية، لكن أبطال الإمارات أكدوا جدارتهم وأنهم يستطيعون المحافظة عليه للعام السادس على التوالي.