الاتحاد

الرياضي

صبحي: مصر «علامة بارزة» في استضافة البطولات

المنتخب المصري حقق الفوز على مالي في الافتتاح (الاتحاد)

المنتخب المصري حقق الفوز على مالي في الافتتاح (الاتحاد)

محمد الدمرداش (القاهرة)

أشاد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري، بحفل افتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية لمنتخبات تحت 23 عاماً الذي أقيم أمس الأول باستاد القاهرة الدولي وأعقبته المباراة الافتتاحية التي انتهت بفوز مصر على مالي 1 - 0.
وقال أشرف صبحي، إن الدولة المصرية أصبحت بما تمتلكه من إمكانات إدارية وبشرية، علامة بارزة بين مختلف دول العالم ذات السمعة الطيبة والمضمون نجاحها في استضافة مختلف البطولات الرياضية.
وأضاف الوزير أن الجهود المبذولة على مدار الأيام الماضية كانت سبباً في هذا التنظيم المميز داخل الاستاد، إلى جانب اللجنة المنظمة، وكافة الجهات المعنية للخروج بالبطولة في جميع مراحلها بالشكل المشرف أمام مختلف وسائل الإعلام العالمية والأفريقية التي تنقل الحدث.
وأوضح أن الوزارة كانت حريصة على تقديم شتى أنواع الدعم والرعاية مالياً وإدارياً وفنياً لضمان نجاح جميع فعاليات البطولة الأفريقية على كافة المستويات التنظيمية والفنية بالتنسيق مع الجهات المعنية، مشيراً إلى الحرص على استضافة البطولات الرياضية الدولية في مختلف الألعاب على مدار العام لما تتميز به مصر من إمكانيات تؤهلها لتحقيق التفوق والنجاح في تنظيم تلك البطولات.
كما أشار الوزير إلى أن حفل ختام البطولة سيتسم بالبساطة والإبهار أيضاً مثلما كان حفل الافتتاح، وقال: «نؤكد بهذا الحدث وغيره من الأحداث التي تستضيفها مصر إمكانات الدولة المصرية وقدراتها المالية والإدارية والبشرية والفنية على استضافة مختلف الأحداث الرياضية القارية والعالمية لتصبح الرياضة المصرية بذلك أحد أوجه النهضة الشاملة وجزء من النقلة غير المسبوقة التي تشهدها مصر في شتى المجالات تحت قيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية».
كان المنتخب الأولمبي المصري قد بدأ مشواره في بطولة كأس أفريقيا للاعبين دون 23 عاماً والمؤهلة لأولمبياد طوكيو بقوة، ونجح في حصد 3 نقاط غالية بالفوز على مالي بهدف دون مقابل سجله مصطفى محمد ليتصدر قمة المجموعة الأولى، ويسجل خطوة نحو تحقيق حلم التأهل للأولمبياد.
وفاز المنتخب المصري بصعوبة بالغة على الفريق المالي القوي، وسجل هدافه مصطفى محمد هدفاً من رأسية رائعة، لينجح الفريق في تسجيل بداية قوية، مع تعادل الكاميرون وغانا في المقابل بهدف لكل منهما، ليعتلي منتخب «الفراعنة» قمة المجموعة الأولى مبكراً.
ورغم الفوز إلا أن المنتخب المصري لا يزال يعاني مشاكل عديدة، تتمثل في الإصابات المتتالية التي يتعرض لها الفريق، وآخرها إصابة صانع الألعاب الأساسي، ناصر ماهر بخلع في الكتف، واستحالة مشاركته في بقية مباريات البطولة، ليفقد المنتخب أحد أهم لاعبيه في خط الهجوم.
من جانبه، أكد شوقي غريب مدرب «الفراعنة» أن المباراة الافتتاحية صعبة على البلد المنظم، خاصة عندما تواجه منافساً قوياً مثل مالي، مشدداً على أنها ضربة بداية وثلاث نقاط غالية أمام فريق مميز، وكل الفرق الموجودة بالبطولة قوية، والمنتخبات تلعب على بطاقة التأهل لأولمبياد طوكيو.
وقال غريب، إن المنتخب حتى الآن لم يتأهل، كل ما حدث أنه فاز بثلاث نقاط في بداية مشواره، ولا تزال المهمة صعبة، والثلاث نقاط التي حققها «الفراعنة» تعتبر أول خطوة للوصول إلى المربع الذهبي، ومواجهة غانا المقرر لها غداً في الجولة الثانية ستكون صعبة للغاية، ولكن فوز المنتخب المصري بها يضمن له العبور لنصف النهائي والاقتراب من تحقيق الحلم.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»