أبوظبي (الاتحاد) اختتمت بنجاحات كبيرة منافسات النسخة الرابعة لمسابقات مهرجان الظفرة للصيد بالصقور التي أقيمت على مدار أربعة أيام بتنظيم نادي أبوظبي للصقارين في مدينة زايد بالمنطقة الغربية، بالتزامن مع فعاليات مهرجان الظفرة العاشر. وأسفرت نتائج اليوم الختامي عن فوز خلف خميس حمد المزروعي بلقب شوط تلواح جير تبع فرخ، بصقره «كتوف» الذي قطع مسافة 400 متر بزمن 21:670 ثانية، وجاء بالمركز الثاني هزاع محمد المحمود وفي المركز الثالث محمد عبدالله محمد حارب الفلاحي وفي المركز الرابع محمد سعيد عبدالله المنصوري، فيما جاء بالمركز الخامس عبدالله راشد أحمد المانع المنصوري. وفي منافسات شوط تلواح جير شاهين فرخ فاز راشد علي المهري المزروعي بلقب الشوط بصقره الذي تخطى مسافة السباق لمسافة 400 متر، وجاء في المركز الثاني أحمد صغير كنون الكتبي وفي المركز الثالث مهرة خلفان بطي سالم القبيسي وفي المركز الرابع أحمد راشد محمد الخيلي، في حين وقف بالمركز الخامس خالد بن ناصر بن مذكر الهاجري. وفي ختام الأشواط توج عبيد خلفان المزروعي مدير الفعاليات التراثية في اللجنة المنظمة لمهرجان الظفرة بدورته العاشرة، وسعيد الهاملي نائب رئيس لجنة المسابقات في نادي أبوظبي للصقارين، أبطال كل الشوط بالدروع والجوائز المالية. الجدير بالذكر أن نادي أبوظبي للصقارين يشارك للعام الرابع على التوالي في فعاليات مهرجان الظفرة التراثي بمسابقات الصيد بالصقور، حيث نظم 6 أشواط بواقع اثنين للعامة مشترك (جير شاهين، جير تبع) بفئة جرناس و(شوط جير وقرموشة) جرناس، بجانب أربعة أشواط مقسمة بواقع شوطين في كل يوم بفئة فرخ تلواح جير وقرموشة وجير شاهين وجير تبع، حيث بلغت قيمة الجوائز 6 سيارات موزعة على أبطال الأشواط الستة وبجوائز مالية بلغت 330 ألف درهم بواقع 55 ألف درهم لكل شوط من الأشواط المعتمدة. وجاءت المشاركة ضمن أجندة نادي أبوظبي للصقارين واهتمامه الكبير بالمشاركة والتفاعل في مختلف المناسبات والمهرجانات التراثية وحرصه على تعزيز تواصل الأجيال بموروث الماضي، وانطلاقاً من دوره الداعم لمسيرة الرياضات التراثية التي تسهم في تعزيز الهوية الوطنية والحفاظ على منجزات الماضي وإرثه العريق، بجانب سعيه الدائم لصونه وغرسه في وجدان أبناء المجتمع بالحاضر. وتقدم سلطان المحمود المدير التنفيذي لنادي أبوظبي إلى الصقارين بأسمى آيات الشكر والعرفان تثميناً للدعم السخي والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لدعم مسيرة الرياضات التراثية وإحياء دورها الرائد عند أبناء المجتمع، مثمناً توجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لفعاليات الدورة العاشرة لمهرجان الظفرة. وقال المحمود: «إن النجاحات الكبيرة للنسخة الرابعة لمهرجان الظفرة للصيد بالصقور تعود للمشاركة الفاعلة من قبل جميع الصقارين في المهرجان إلى جانب التواصل الذي يحرص عليه نادي أبوظبي للصقارين للوجود بالفعاليات والمهرجانات التراثية ودورها في دعم توسع خططنا وبرامجنا الداعمة لتحقيق التقدم والنماء برياضة الصيد بالصقور»، مبيناً أن النادي يولي اهتماماً كبيراً بدعم تطور رياضة الآباء والأجداد والعمل على حماياتها، وتوفير كل أسباب النجاحات لمسابقات الصيد بالصقور التي تحتل مكانة كبيرة عند جميع أبناء الإمارات، مؤكداً أن المشاركة الكبيرة في منافسات أشواط العامة التي شهدتها فعاليات المهرجان، ما هي إلا دليل قاطع على اهتمام صقاري الإمارات بالمسابقة ومدى تفاعلهم مع برامج ومسابقات النادي الذي يولي أهمية كبيرة لتقديم المبادرات المتطورة في كل عام، دعماً للحفاظ على المنجزات التي حققتها رياضة الصيد بالصقور في السنوات الأخيرة، مشيداً بمستوى التنافس بين عموم المشاركين الذين التزموا بأعلى معايير التنظيم والتطبيقات الذكية. وأضاف المحمود: «نتقدم بالشكر إلى الجهات كافة الداعمة والرعاة وجميع من شارك بأشواط العامة في المهرجان وإسهاماتهم الفاعلة التي أثرت الحدث الذي شهد أيضاً مواصلة تطبيقاتنا الذكية وأنظمتنا الإلكترونية والتي أكدت مكانتها وحضورها في تحقيق النقلة النوعية لمسابقات الصيد بالصقور، متطلعين بآمال كبيرة إلى أن تواصل مسابقات المهرجان دورها الريادي في إحياء رياضات الآباء والأجداد، وتحقيق المزيد من النجاحات لدعم مساعي الارتقاء برياضة الصيد بالصقور وإثراء تجربة أبناء الإمارات من الصقارين الملاك وعامة المشاركين». وتقدم المحمود بالشكر والتقدير إلى لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، وحرصها على توفير وتسخير جميع الإمكانات من أجل تحقيق التميز والنجاح للمهرجان بجميع أنشطته التراثية.