الاتحاد

الرياضي

تشيلسي يسقط كريستال بالاس بثنائية

تشيلسي حقق الفوز المهم في طريق استعادة موقعه (أ ف ب)

تشيلسي حقق الفوز المهم في طريق استعادة موقعه (أ ف ب)

لندن (د ب أ)

واصل تشيلسي زحفه نحو القمة في الدوري الإنجليزي، وحقق انتصاره السادس على التوالي بالتغلب على كريستال بالاس 2 - 0 أمس في المرحلة الثانية عشرة من الدوري.
ورفع تشيلسي رصيده إلى 26 نقطة، وتجمد رصيد كريستال بالاس عند 15 نقطة في المركز التاسع بعدما فشل في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة على التوالي.
وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل تامي أبراهام وكريستيان بوليسيتش هدفي المباراة في الدقيقتين 52 و79.
وأحكم تشيلسي قبضته على مجريات اللعب منذ بداية المباراة وشكلت انطلاقات وسرعة اللاعبين إزعاجا مستمرا لدفاع كريستال بالاس.
ولعب المدافع الإنجليزي الشاب رايس جيمس دورا بارزا في الأداء القوي لتشيلسي في الدقائق الأولى، حيث شارك مع لاعبي خط وسط الفريق في بناء الهجمات وإمداد المهاجمين بالكرات داخل منطقة جزاء الضيوف.
وشهدت الدقيقة 12 هجمة سريعة خطيرة لتشيلسي وصلت منها الكرة إلى بوليسيتش المندفع داخل منطقة الجزاء، حيث تلاعب بالدفاع بمهارة فائقة لكنه أنهى اللعبة بتسديدة من زاوية صعبة للغاية في جسد الحارس.
وسدد ويليان ضربة حرة رائعة في الدقيقة 14 ولكن الكرة مرت خارج الزاوية العليا اليسرى لمرمى كريستال بالاس.
وواصل تشيلسي ضغطه الهجومي وسط انكماش كبير من كريستال الذي لم يظهر أي محاولات هجومية في الثلث ساعة الأول من المباراة، ونال الإيفواري ويلفريد زاها نجم كريستال بالاس إنذاراً في الدقيقة 22 للخشونة مع ويليان. وحصل تشيلسي على ضربة حرة داخل قوس منطقة الجزاء في الدقيقة 28 وسددها ماسون مونت ولكنها ارتطمت بالحائط البشري الدفاعي لتضيع الفرصة.
ورد كريستال بالاس بتسديدة قوية لعبها لوكا ميليفوفيتش من ضربة حرة بجوار منطقة جزاء تشيلسي، ولكن الكرة مرت خارج القائم.
وأسفر ضغط تشيلسي أخيراً عن هدف التقدم بتوقيع تامي أبراهام في الدقيقة 52.
وجاء الهدف إثر هجمة منظمة تلاعب فيها ماتيو كوفاسيتش بدفاع كريستال بالاس في الناحية اليسرى ثم مرر الكرة إلى ويليان الذي مررها بدوره إلى أبراهام على حدود منطقة الجزاء، ليتقدم بها أبراهام قليلاً، وانفرد بالحارس قبل تسديدها على يسار الحارس في المرمى.
ومنح الهدف تشيلسي ثقة هائلة ليظل الفريق مسيطرا على مجريات اللعب وسط محاولات غير مجدية من كريستال بالاس للعودة في المباراة.
وتلاعب بوليسيتش بدفاع كريستال بالاس خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 59 ثم سدد كرة قوية من حدود المنطقة، تصدى لها الحارس فيسنتي جوايتا ببراعة وأخرجها لركنية لم تستغل جيدا.
وشهدت الدقيقة 70 أخطر فرصة لكريستال بالاس في اللقاء إثر ضربة ركنية لعبها مارتن كيلي وقابلها جيمس تومكينز بضربة رأس وهو على بعد خطوات من المرمى لكن الكرة ذهبت خارج القائم الأيمن للمرمى.
وأسفرت هجمات تشيلسي عن الهدف الثاني للفريق بضربة رأس من بوليسيتش في الدقيقة 79. وجاء الهدف إثر هجمة سريعة من وسط الملعب وصلت منها الكرة إلى البديل ميشي باتشواي داخل منطقة الجزاء حيث هيأها لنفسه وفضل التسديد على التمرير لترتطم الكرة بأحد لاعبي كريستال بالاس قبل أن يقتنصها بوليسيتش بضربة رأس إلى داخل المرمى قبل أن يلحق الحارس بالكرة.
وواصل الفريقان محاولاتهما الهجومية في الدقائق التالية، وسدد البديل جيمس مكارثي كرة قوية في الدقيقة 86 لكنها ذهبت في يد حارس مرمى تشيلسي، ورد ويليان بتسديدة قوية من ضربة حرة، لكن الكرة علت العارضة لينتهي اللقاء بفوز تشيلسي بثنائية نظيفة.

اقرأ أيضا

كاسياس: كريستيانو رونالدو هو الأقرب للفوز بالكرة الذهبية