محمد حسن (أبوظبي) شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، سباق كأس الحصن الدولي للقدرة لمسافة 120 كلم «نجمتين»، والذي أقيم يوم أمس بقرية الإمارات العالمية للقدرة في الوثبة، بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وبرعاية مهرجان سموه العالمي للخيول العربية، ونظمه نادي أبوظبي للفروسية بالتعاون مع قرية الإمارات العالمية للقدرة، وبالتنسيق مع اتحاد الفروسية، ورعاية مجلس أبوظبي الرياضي، الشركة الوطنية لتسويق وإنتاج الأعلاف والدقيق، المسعود، هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. واهدي الفارس سيف أحمد المزروعي على صهوة الفرس «بريوم دي بوت» بإشراف المدرب إسماعيل محمد، لقب السباق إلى إسطبلات (ام.ار.ام)، مسجلاً زمنا إجمالياً وقدره 4:34:19 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 26.24 كلم في الساعة، وجاء في المركز الثاني عبدالله غانم المري على صهوة الفرس «سلام بانكيتول» لإسطبلات اف 3، مسجلا زمنا وقدره 4:34:20 ساعة، بمعدل سرعة بلغ 26.24 كلم في الساعة. وحل في المركز الثالث الفارس راشد محمد البلوشي على صهوة الجواد «داهور» لإسطبلات إعمار مسجلاً زمناً قدره 4:36:32 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 26.03 كلم في الساعة. عقب ختام السباق قام عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، ولارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «ايفهرا» رئيس لجنة سباقات السيدات والفرسان المتدربين في الاتحاد الدولي «افهار»، وستيفانو دانيري ممثل الشركة الوطنية لتسويق وإنتاج الأعلاف والدقيق، بتقديم الجوائز للفائزين. تميزت المرحلة الأولى لمسافة 40 كلم التي تم ترسيمها بالأعلام الزرقاء، بالانطلاقة القوية وشارك فيها 95 فارسا وفارسة، وتصدرها محمد جمعة محمد علي المهيري على صهوة الجواد (فورست)، لإسطبلات دباوي مسجل زمن قدره 1.27.21 بمعدل سرعة 27.476، وجاء في المركز الثاني عبد الله غانم المري على صهوة الفرس (سلام بانكيتول) لإسطبلات اف 3 بعد أن قطع المسافة في زمن قدره 1.27.33، وحل ثالثا سيف أحمد المزروعي على صهوة الجواد (بريوم دي بوت) من لإسطبلات (ام ار ام) بزمن قدره 1.27.49. جاءت هذه المرحلة حافلة بالسرعة الكبيرة التي بلغ متوسطها 26 كلم في الساعة واستفاد الفرسان من حالة الطقس البارد واللياقة البدنية العالية التي تتمتع بها خيولهم، ولم يكن الفارق بين الأول والعاشر سوي دقيقة واحدة. شهدت المرحلة الثانية لمسافة 35 كلم التي تم ترسيمها بالأعلام الصفراء، ازدياد حدة المنافسة، وظل تبادل الأدوار في المراكز المتوسطة السمة الغالبة على الصراع وتصدرها محمد جمعة المهيري، مسجلاً 2:44:29 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27.35 كلم في الساعة. وحافظ على المركز الثاني الفارس عبدالله غانم المري مسجلاً 2:44:32 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27.35 كلم في الساعة، فيما قفز من المركز السابع الى المركز الثالث الفارس الاوروغواني جونتان ريفيرا على صهوة «ميدنايت بوي» لإسطبلات سعيد اليبهوني مسجلاً 2:44:39 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.33 كلم في الساعة. ووضح في هذه المرحلة التقارب الكبير بين فرسان الصدارة ومعدلات السرعة الكبيرة، حيث آثر الفرسان اتخاذ مواقع مميزة قبل انطلاق المرحلة الثالثة. وازدادت الإثارة في المرحلة الثالثة لمسافة 25 كلم والتي تم ترسيمها بالأعلام الحمراء، وهي مرحلة الحسم، حيث تقدم من المركز الثاني إلى المركز الأول الفارس عبدالله غانم المري من إسطبلات اف 3 مسجلاً 3:45:54 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 26.56 كلم في الساعة. وتراجع من المركز الأول الثاني الفارس محمد جمعة المهيري من إسطبلات دباوي مسجلاً 3:46:24 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 26.50 كلم في الساعة، فيما تقدم من المركز 11 إلى المركز الثالث الفارس حمد الكعبي على صهوة «بيرسيشمس لاماجوري» لإسطبلات (ام ار ام) مسجلاً 3:46:50 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 26.45 كلم في الساعة. حمدان بن محمد: إسطبلات «ام.ار.ام» قدمت مستوى رائعاً أبوظبي (الاتحاد) أشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بأداء خيول إسطبلات (ام.ار.ام)، وتحقيقها للفوز بلقب سباق الحصن، وأضاف سموه في تصريحات لقناة «ياس» أن ارتفاع درجة الحرارة أثر على الخيول والفرسان لكن الأداء عموما كان جيدا. وقال سموه إن معدل السرعة في السباق يخضع دائما لحركة الخيل، مضيفا انه بعدما ضمن الصدارة وتأكد من انفراد خيول اف 3 باللقب وجه بتقليل السرعة لإراحة الخيول والحفاظ على لياقتها. وأشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بالفرس «سلام بانكيتول» وقال سموه إنها مازالت تحمل بصمات المدرب يوسف البلوشي الذي قام بإرسالها من إسطبلات ند الشبا إلى إسطبلات اف 3، وأضاف أن يوسف البلوشي مدرب كبير أشرف على تجهيز العديد من الخيول. وكان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم قد فاجأ مذيع قناة «ياس» الزميل مسعود محمد الذي كان يجري حوارا مع كل من سالم بن غدير وسعيد هلال، وتداخل سموه في الحديث الذي كان يتناول موضوعاً عن الطير، وقال سموه إن سعيد هلال من أوائل الذي عملوا في سباقات القدرة وكان يعمل مع المدرب مبارك بن شفيا منذ أن كانت السباقات تجري في سيح شعيب على مسافات 28 و45 كيلو مترا، وقال سموه ممازحا «انتظروا سعيد هلال في الموسم المقبل لسباقات القدرة». لارا صوايا: السباق حقق أهدافه أبوظبي (الاتحاد) أكدت لارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيسة الاتحاد الدولي للأكاديميات سباقات الخيل «ايفهرا» رئيس لجنة سباقات السيدات والفرسان المتدربين بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية «افهار»، أن تشريف سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، للسباق ومتابعة سموه لمراحله المختلفة كان حافزا قويا لجميع المتسابقين لسعي بالفوز بلقب هذا السباق. وواصلت مؤكدة أن مشاركة هذا العدد الكبير من الفرسان والفارسات في السباق يدل على حرص الملاك والمربين من جميع الإسطبلات على المشاركة في سباقات القدرة بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، ترجمة للدعم اللامحدود الذي يقدمه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لجميع سباقات الفروسية وسباقات القدرة خاصة، وأوضحت أن السباق حقق أهدافه. «بريوم» الأكبر سنّاً صنعت الفارق أبوظبي (الاتحاد) على الرغم من أن الفرس البطلة «بريوم دي بوت» لإسطبلات (إم.آر.إم)، من الخيول الأكبر سناً في السباق «14 عاماً»، فإن أداءها كان مميزاً وفاق التوقعات خصوصاً أن هذه المشاركة الأولى لها هذا الموسم. مدرب إسطبلات (إم.آر.إم)، إسماعيل محمد، امتدح «بريوم دي بوت» وقال إنه فوجئ بأدائها القوي خلال السباق، مشيراً إلى أنه كان قد توقع إكمالها السباق خصوصاً أن مشاركتها كانت بغرض إعدادها للسباقات المقبلة.«بريوم دي بوت» التي تعد من الخيول القوية والمخضرمة في إسطبلات (إم.آر.إم)، فازت العام الماضي في سباق 160 كيلومتراً بدبي وكان يمتطيها الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم، لكن أجمل مشاركاتها كانت في بطولة العالم 2014 عندما حلت ضمن الخمسة الأاوئل خلف «اليمامة» التي حقق بها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم اللقب.