الاتحاد

الرياضي

كأس قرية الإمارات العالمية للقدرة: حمد بن دلموك بطل «دراما» الأمتار الأخيرة

حمد بن دلموك حسم اللقب الغالي في المرحلة الأخيرة (تصوير خالد الدرعي)

حمد بن دلموك حسم اللقب الغالي في المرحلة الأخيرة (تصوير خالد الدرعي)

محمد حسن (أبوظبي)

استعادت خيول إسطبلات «أم 7» اتزانها وعادت إلى صدارة القدرة من جديد، بعد أن خطفت الأضواء خلال سباق كأس قرية الإمارات العالمية للقدرة، الذي أقيم أمس بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، بدعم من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبتنظيم من القرية وبإشراف اتحاد الفروسية والسباق، وخصصت له جوائز مالية تتمثل في 4 سيارات للأوائل.
وتوج باللقب الفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم على صهوة الجواد «تسيكا ماجوري» من إسطبلات «أم 7» بإشراف محمد السبوسي، بعد أن قطع المسافة بزمن قدره 4:20:25 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27.64 كلم/‏‏‏ساعة.
وحل ثانياً سلطان عارف محسن على صهوة الفرس «ريا» من إسطبلات الوثبة، قاطعاً المسافة بزمن قدره 4:25:48 ساعة، وحل ثالثاً الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم على صهوة «بوليو سولوت» من إسطبلات «أم 7» بزمن قدره 4:29:08 ساعة.
وشهد السباق وتوج الفائزين اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية والسباق، والدكتور غانم الهاجري الأمين العام للاتحاد، ومسلم العامري المدير العام للقرية، ومحمد الحضرمي مدير الفعاليات بالقرية، ومحمد عبدالله من المسعود للسيارات.
وتميز السباق بالقوة والإثارة في جميع المراحل، كما شهد تبادلا للمراكز وخروج العديد من الخيول بسبب عدم اجتياز بوابة الفحص البيطري.
وفاجأ الجواد «كاستلبار توب جير» لإسطبلات «أف 3» حامل لقب سباق الموسم الماضي، الجميع بعد أن خسر مخزونه وتراجع بصورة كبيرة في منتصف المرحلة الأخيرة للسباق، بعد تصدره بكل جدارة المراحل الثلاثة للسباق وهو في كامل عنفوانه ولياقته. ونجح الفارس حمدان أحمد غانم المري في قيادة «كاستلبار» بكل حنكة في المراحل الأولى، وأظهر الجواد مقدرة عالية على التعافي من الإجهاد مع مستوى ممتاز لأداء القلب لم يتجاوز الـ 60 نبضة في الدقيقة.
وشهدت المراحل الثلاث الأولى سيطرة مطلقة للجواد «كاستلبار» وبفارق كبير بين أقرب المنافسين لم يقل عن خمس دقائق، كما لفت الجواد الأنظار بثقة المدرب بإدخاله للفحص فور وصوله من المرحلة على الرغم من انه يملك 20 دقيقة للقيام بعملية التبريد.
وعلى الرغم من الإجهاد الذي أصاب «كاستلبار» في المرحلة الأخيرة، إلا أنه تمكن من إنهاء السباق وحل الجواد البالغ من العمر 9 سنوات في المركز السادس.

حمد بن دلموك: السباق كان قوياً ومثيراً وشهدنا خلاله تبادلاً في المراكز في جميع المراحل، والجواد «تسيكا ماجوري» قدم مستوى طيباً وهذا فوزه الأول فقد كان سادساً في آخر مشاركة.

مسلم العامري: حقق السباق نجاحاً كبيراً من جميع النواحي الفنية والتنظيمية، وشاهدنا حالة رضا كبيرة من المشاركين، ونسعى لمواصلة هذه النجاحات في جميع السباقات المقبلة.

محمد الحضرمي: شهدنا ارتفاعا كبيرا في المستوى يبشر بأننا أمام موسم جيد وهذا السباق أفضل تجهيز وتحضير للإسطبلات لسباق كأس اليوم الذي يقام هنا في التاسع من نوفمبر المقبل.

اقرأ أيضا

عوانه وفيكتور يعودان إلى تشكيلة «السماوي»