الاتحاد

الرئيسية

إماراتي يتولى قيادة إحدى نقالات الغاز الطبيعي المسال

قالت شركة أدناتكو و إنجسكو ذراع الشحن البحري لشركة أدنوك، ومجموعة شركاتها أن ضابطاً من الضباط البحريين المواطنين لديها، قد أصبح قبطاناً لإحدى ناقلات أسطول الغاز الطبيعي المسال للشركة.

وقد تولى الكابتن سيف المهيري وهو الثاني من الشباب المواطنين الذي تخرج من برنامج البعثات الناجح القيادة الكاملة "قبطان" لسفينة مبرز للغاز الطبيعي المسال والتي أبحرت من ميناء داس إلى ميناء هيجاشي في طوكيو.

وهنأ السيد علي اليبهوني المدير العام لشركة أدناتكو و إنجسكو الكابتن المهيري، وأعرب عن آمله بأن يكون هذا الإنجاز الكبير دافعا قوياً لكل الضباط المواطنين على متن السفن لكي يسعى كل واحد منهم أن يصبح قبطاناً أو كبيراً للمهندسين.

وقال إن هذا تأكيد آخر على نجاح برنامج البعثات الذي تتبناه شركة أدناتكو و إنجسكو والذي تخرج منه أكثر من 250 منذ إنطلاقته في عام 1994 وذلك بدعم من شركة أدنوك ومجموعة شركاتها.

وأضاف أن برنامج البعثات يعتبر جزءاً من مساهمة الشركة في توظيف وتطوير الشباب المواطنين الذين يشكلون الآن أكثر من 50 بالمائة من موظفي الشركة العاملين في المقر الرئيسي ووصلت نسبة المواطنين على متن سفن الغاز الطبيعي المسال إلى 40 بالمائة، بينما يزداد عدد الذين يعلمون على متن سفننا الأخرى بشكل كبير تماشيا مع توسع أسطول الشركة وتعزيز مكانتها كواحدة من كبرى شركات الشحن الرائدة في المنطقة.

وقال اليبهوني إنه نظراً لأسطول الشركة المتنامي الذي سيصل إلى 30 سفينة بحلول نهاية العام فإنه من المؤكد أن الشركة ستحتاج إلى المزيد من الضباط البحريين وضباط الهندسة البحرية معربا عن ثقته من أن الشباب المواطنين سوف يتولون مسؤولية العديد من سفننا بشكل تدريجي ومتزايد.

واشار الى انه يتم إرسال الطلبة في منحة دراسية الى أفضل الكليات البحرية في استراليا وايرلندا والمملكة المتحدة.

وأضاف "كما أننا نعتز انه من خلال برنامج البعثات تلعب أدناتكو و إنجسكو دورا كبيرا في الصناعة البحرية في الدولة حيث ان بعض الضباط والمهندسين البحريين السابقين لدينا يعملون حاليا في القطاعات البحرية المختلفة في الدولة".

يذكر أن الكابتن المهيري الذي انضم إلى أدناتكو وإنجسكو عام 1997 قد أكمل دراسته في الكلية البحرية الاسترالية في عام 2002 كضابط مؤهل ثم عمل كضابط على متن سفن إنجسكو من عام 2002 حتى عام 2008، وتمت ترقيته إلى منصب كبير الضباط في عام 2008 حتى تأهل في النهاية لشهادة القبطان في 2010.

وتقوم شركة أدناتكو وإنجسكو بإستيعاب عدد من الطلاب سنويا من الشباب المواطنين من خريجي المدارس الثانوية وممن يرغبون في مستقبل مهني واعد وطويل الأمد ويستمرون في الدراسة والتدريب والعمل على متن السفن حتى يصل الضابط البحري إلى قبطان والمهندس البحري إلى كبير المهندسين على سفن أسطول الشركة.

وشهد عام 2010 إقبالاً كبيراً من قبل الطلاب المتقدمين إلى الشركة نظرا للتوعية المتنامية لدي الشباب عن برنامج البعثات وما يضمنه لهم من مستقبل مهني مميز.

يوجد لدى الشركة حاليا 120 طالبا وحوالي 80 من الضباط الذين على متن السفن وهم يعملون بكل همة ليحققوا طموحاتهم المهنية.

اقرأ أيضا

الإمارات تتقدم 10 مراكز في مؤشر الأمن الغذائي العالمي