الاتحاد

الرياضي

«نيل كاملا»بطل كأس زايد على «البحيرة المتجمدة»

سانت مورتيز (الاتحاد)

توج الجواد «نيل كاملا» لاورس ايشباخر وبإشراف فرانسيسكا ايشباخر وبقيادة رافائيل لنج، بطلاً للجولة الأولى لكأس زايد «ليستد» لمسافة 800 متر، والذي أقيم يوم الأحد الماضي على ميدان بحيرة سانت مورتيز المتجمدة في سويسرا تحت مظلة النسخة الثامنة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، وبلغ إجمالي جوائزه 35 ألف يورو (40 ألف فرنك سويسري)، حيث تشارك فيه نخبة من الخيول العربية الأصيلة وعلى صهواتها نخبة من الفرسان المحترفين، وأقيم السباق على بحيرة متجمدة فيما يصل عمق الجليد إلى 60 سنتيمترا.

ويقام المهرجان العالمي بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، ضمن فعاليات المهرجان العالمي للخيول العربية، الذي يتضمن جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار»، وكأس زايد كاس مزرعة الوثبة ستد، والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية، وجوائز دارلي أوارد التقديرية «أم الإمارات» بهوليوود، وبطولة العالم للفرسان المتدربين بإشراف الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة «إفهار»، إلى جانب كأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان (المفتوح) وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للقدرة للسيدات تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وتحت شعار عالم واحد 6 قارات أبوظبي عاصمة سباقات الخيول العربية الأصيلة في العالم.
وانطلق «نيل كاملا» الذي ينحدر من نسل الفحل «داحس» مبكراً إلى الصدارة وظل متمسكا بها حتى خط النهاية بفارق 0,75 طول عن «علي بابا ديل سول» وسجل البطل 44:90 ثانية.
وشارك في السباق 8 خيول في سن أربع سنوات فما فوق من فرنسا وهولندا، وسويسرا أبرزها «علي بابا ديل سول» للاندجوود ووترلاند، وبإشراف كارين فان دي بوس، وبقيادة دانيال بوركو الذي كان سعى إلى الدفاع عن اللقب الذي حققه العام الماضي، ولكنه حل ثانيا بعدما اصطدم بقوة «نيل كمالا» الذي استفاد من مسافة السباق القصيرة.
وحل في المركز الثالث الجواد السويسري «نيل اشال» لاورس ايشباخر وبإشراف فرانسيسكا ايشباخر وبقيادة اوليفر بلاسياس، وكان قد حل في المركز الرابع بفارق 2,75 طول عن «فانال السماوي» في نسخة العام 2014.
وجاء في المركز الرابع الجواد الفرنسي «مادجي» لستول اكليبس وبإشراف ريجيني ويسماير وبقيادة الابن زافير فابيان ويسماير، الذي شارك في 6 سباقات فقط حقق فيها المركز الثاني والرابع، إلى جانب «اينهوا دجاس»، و«نيل عزيز».
ولم يتمكن الجواد «أثليت ديل سول» للمدربة الهولندية كارين، البالغ من العمر 11 عاماً والذي فاز بكأس زايد في بلجيكا العام قبل الماضي وفي ألمانيا عام 2013، على قلب الطاولة على منافسه بعد أن حل في المركز الثاني خلف رفيق إسطبله في العام الماضي، ليحل ابن الفحل «دورمان» في المركز الخامس.
وأكد سيلفيو مارتن ستوب رئيس نادي وايت تيرف «العشب الأبيض» أن السباق ينظم ضمن رزنامة مميزة لها صدي عالمي وحظي بحضور جماهيري كبير من محبي السباقات، وقد أفردت له الصحف المحلية والعالمية مساحات واسعة كونه يقام على الأرضية الجليدية مما يخلق نوعاً من التنافس المثير بين الخيول العربية الأصيلة التي أتت من جميع أنحاء أوروبا وخاصة أن السباق مصنف ويحمل فئة «ليستد».
وأضاف: تنظيم سباقين للخيول العربية الأصيلة بدعم المهرجان العالمي، يأتي بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها هذه السباقات وخاصة التي على صهواتها الفارسات المحترفات في بطولة (أم الإمارات) للسيدات، ونحن سعداء بهذه الاستضافة.

اقرأ أيضا

«الفرسان» يمطر شباك «الفهود» بخماسية