الاتحاد

الرياضي

في البحرين قوة

أخيراً وبعد 33 عاماً حقق المنتخب البحريني أول فوز له على المنتخب العراقي منذ أول مشاركة له في ''خليجي ''4 عام ،1976 وهو فوز سيدوّن في تاريخ الكرة البحرينية، مع بداية العام الجديد والذي سيتذكره البحرينيون كثيراً، والنقطة الإيجابية في الفوز البحريني هي الأداء الجماعي وحسن تصرف لاعبي المنتخب البحريني في الكثير من الكرات التي وصلت إليهم·
البعض حاولوا التقليل من الفوز والتركيز على الفريق العراقي، ولماذا خسر وكيف خسر وتناسوا المستوى الكبير الذي ظهر عليه لاعبو البحرين أفراداً ومجموعة وحسن تعامل المدرب ميلان ماتشالا مع المباراة ومعرفته الكاملة بالفريق العراقي، وإغلاق جميع المنافذ لنقاط القوة·
ولعل ما يميز هذا الفريق اللياقة البدنية العالية للاعبيه، وهذا الفوز سيعطي لاعبيه دافعاً كبيراً، بل سيضع المنتخبين الكويتي والعُماني في موقف حرج نظراً لارتفاع الروح المعنوية لدى جميع اللاعبين، الأحمر البحريني استحق الفوز لاجتهاد لاعبيه وعزمهم على تحقيق الفوز والسعي إليه منذ البداية· وإن عرجنا إلى نقطة إيجابية جديدة في هذا الفريق سنجد تواجد لاعبين أصحاب خبرة في مقاعد الاحتياط مثل طلال يوسف وعبدالله المرزوقي ممكن الاستعانة بهما أو بأحدهما في أي وقت من أوقات المباراة، البحرينيون بعد ظهورهم بهذا المستوى في أول ظهور لهم دقوا ناقوس الخطر أنهم قادمون للوصول الى كأس البطولة، ولكن هذا لا يعني أن المهمة انتهت، بل ما هو قادم أصعب ويتطلب نفساً طويلاً، فهل يملك البحرينيون كل هذا؟ هذا ما سنعرفه خلال هذا الأسبوع·
شربكة·· دربكة
- سلمان عيسى لاعب مؤثر مع الفريق البحريني منذ سنوات وليس من مباراة العراق الماضية، لديه لياقة بدنية عالية جداً تجعله يقوم بدوره ودور غيره بإجادة·
- الحكم الإماراتي محمد الجنيبي أدار المباراة بشكل جيد، وأستغرب أن بعض لاعبي العراق يُحملونه أسباب خسارتهم المباراة، وهو لا يد له فيها·· متى لا يكون الحكم شماعة؟
- لا زلت أرى أن تواجد فهد عايض الرشيدي مع زميله أحمد عجب وخلفهما بدر المطوع سيكون أكثر قوة للفريق الكويتي، فالاثنان يتميزان بالضربات الرأسية، والمطوع بالاختراق الطولي·
- العُمانيون يُريدون بناء منتخب على مدى بعيد، وإلا لما قام الاتحاد العُماني بتجديد عقد المدرب لوروا حتى 2014 وهو قرار في صالح الكرة العُمانية·
- الإعلام الكويتي عليه ألا يبالغ كثيراً في مديح المنتخب بعد تعادله مع عُمان في مباراة الافتتاح، فالمباريات القادمة هي الأصعب، وعلينا أن نكون عقلانيين في ذلك·

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"