الاتحاد

الرياضي

القايد يهدي الإمارات فضية «مونديال القوى» لأصحاب الهمم

القايد يهدي الإمارات فضية المونديال

القايد يهدي الإمارات فضية المونديال

أسامة أحمد (دبي)

أهدى محمد القايد بطلنا البارالمبي مساء أمس الإمارات فضية 400 متر فئة «تي 34» على الكراسي المتحركة بحصوله على المركز الثاني في بطولة العالم لأصحاب الهمم لألعاب القوى «دبي 2019»، ليحصد منتخبنا الميدالية الأولى له في هذه التظاهرة العالمية، وليحقق القايد نجاحاً مضاعفاً معززاً جدارته في التأهل إلى النسخة الجديدة لدورة الألعاب البارالمبية «طوكيو 2020».
وقطع القايد المسافة بزمن 51,11 ثانية، ليحل بالمركز الثاني خلف التونسي وليد كتيلة الذي جاء في المرتبة الأولى بزمن 50,54 ثانية، فيما ذهب المركز الثالث للصيني يانج وانج بزمن 52,64 ثانية.
من ناحية أخرى، حجزت البطلة البارالمبية نورة الكتبي مقعدها في النسخة الجديدة لدورة «طوكيو 2020» من دبي بحصولها على المركز الرابع في «الصولجان» في اليوم الثاني للبطولة، حيث حلت خلف الأوكرانية أناستازيا موسكا 21.58 متر، بمسافة 18.30 متر.
وحملت المنافسات عنوان الإثارة، خصوصاً أن نسخة دبي تعد الفرصة الأخيرة للمشاركين لحجز مقاعدهم في التحدي البارالمبي المقبل بالعاصمة اليابانية، حيث تم تطبيق النظام الجديد بتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأوائل مباشرة إلى طوكيو.
وتوجد نورة في الأولمبياد بعدما سبق لها الوجود في النسخة الماضية بريو، والتي حققت خلالها أول ميدالية فضية لفتاة الإمارات في البارالمبية.
وأهدت تونس العرب الميدالية الذهبية الأولى بعد حصولها على المركز الأول في «الصولجان»، عبر اللاعبة مروة الإبراهيمي، وجاءت تاسعةً في الترتيب العام بمجموع ميدالية ذهبية وميداليتين برونزيتين، فيما تقدمت الصين بقوة بعدما حققت 6 ميداليات ملونة في اليوم الثاني، واعتلت صدارة الترتيب رافعة رصيدها إلى 7 ميداليات 3 ذهبيات ومثلها فضيات وبرونزية.
وحلت البرازيل بالمركز الثاني برصيد 6 ميداليات 3 ذهبيات وفضية وبرونزيتين، فيما كان المركز الثالث من نصيب فنلندا بـ 3 ذهبيات، وتراجعت بلغاريا للمركز الرابع برصيد ميداليتين فضيتين.
بينما برزت الجزائر عربياً برصيد 4 ميداليات، منها 3 فضيات وبرونزية، مستفيدة من الميدالية الفضية التي حققتها منية قاسمي، إلى جانب تحقيق ليندا حمري الميدالية الفضية في الوثب الطويل فئة «تي 12».
وكانت الفرحة السعودية في اليوم الثاني مضاعفة والتي أهدت دول الخليج الميدالية الأولى في هذه التظاهرة العالمية، حينما حلق عبد الرحمن القرشي بفضية 100 متر على الكراسي المتحركة بزمن 93: 14 ثانية، معلناً تأهل أول لاعب سعودي إلى بارالمبية طوكيو 2020، كما حصل فهد الجنيدل على الرقم التأهيلي «76: 14» ثانية في سباق 100 متر على الكراسي المتحركة تي 53.
ونجح الهندي سانديب في تحطيم الرقم القياسي العالمي لرمي الرمح فئة «أف 64» مسجلاً مسافة 66.18 متر، فيما تم تسجيل 3 أرقام جديدة حينما حقق التونسي وليد كتيلة «49.31» ثانية في تصفيات سباق 400 متر فئة «تي 34»، وسجلت الصينية فانج جاو رقماً جديداً في سباق 100 متر فئة «تي 53»، لتحصد الذهبية بزمن 16.26 ثانية، كما سجلت الفنلندية أماندا كاتاجا رقماً جديداً في سباق 100 متر فئة «تي 54» بزمن 16 ثانية، لتحصل الميدالية الذهبية.
من جانبه، أشاد الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة، رئيس اللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون، بالقيادة الرشيدة الإماراتية التي ظلت تمثل مصدر إلهام لأصحاب الهمم، معرباً عن فخره واعتزازه بالتنظيم الرائع من دبي لأول نسخة تقام بالإمارات في تاريخ «أم الألعاب» البارالمبية، في ظل الاحترافية الكبيرة من القائمين على أمر هذا الحدث العالمي وهو محل فخر واعتزاز الجميع.
وقال: «بطولات فزاع باتت تشكل علامة فارقة في خريطة رياضة أصحاب الهمم في العالم، وهي تضاهي أقوى البطولات العالمية، ما كان له المردود الإيجابي على المستوى الفني العام على نسخها المختلفة، لتتبوأ مكانة مرموقة والتي ظلت تستقطب نخبة الأبطال في العالم.
من جهته، أشاد عبد الرحيم بن عبد الرحمن آل الشيخ عضو المكتب التنفيذي للجنة البارالمبية الآسيوية رئيس اتحاد ألعاب القوى البارالمبي السعودي، بالإنجاز، مشيراً إلى أن المنتخب السعودي يعد بالمزيد، مثمناً الإنجاز الذي حققه عبد الرحمن القرشي.
وقال: «ثقتنا كبيرة في الأبطال، خصوصاً أن الإنجاز الذي تحقق في اليوم الثاني قوة دفع كبيرة للأبطال لمواصلة المسيرة بقوة لتحقيق المراد».

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية