الاتحاد

أخبار اليمن

«الإمارات لحقوق الإنسان» تدين استهداف الرياض بصاروخ باليستي

دبي (وام)

دانت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، بشدة، محاولة استهداف ميليشيات الحوثي مطار الملك خالد الدولي في الرياض بصاروخ بالستي.
وقالت الجمعية في بيان أصدرته، أمس، إنها وإذ تنظر بقلق بالغ لتعمد استهداف ميليشيا الحوثي لمناطق مدنية مأهولة ومكتظة بالسكان، ما يؤشر على قصد ونية مبيتة في تعمد إلحاق الضرر والأذى وإيقاع أكبر قدر من الخسائر البشرية بأرواح المدنيين، فإنها تطالب المجتمع الدولي ومؤسسات المجتمع المدني العربية والدولية بإدانة هذه الجريمة، وملاحقة ومساءلة من خطط لها أو أمر بارتكابها، ومن نفذها باعتباره مجرماً ضد الإنسانية. كما طالبت الجمعية مجلس الأمن الدولي بالتعامل بحزم وشدة مع هذه الجريمة التي باتت اليوم تعبر عن نهج وتوجه صريح في تعمد استهداف ميليشيا الحوثي للمدنيين.
ولفتت الجمعية في بيانها إلى أن هذه ليست السابقة الأولى لنية وتعمد ميليشيا الحوثي استهداف المدنيين، وسعيها لإلحاق أكبر قدر من الأذى بأرواح وممتلكات المدنيين، إذ سبق وأن أطلقت هذه الميليشا صاروخاً بالستياً بتاريخ 27 أكتوبر الماضي باتجاه مكة المكرمة.
وأضافت أن محاولة استهداف ميليشيا الحوثي مطاراً دولياً مدنياً، وفي وقت يعتبر من أوقات الذروة في حركة المسافرين، تعبر عن تخطيط وقصد واضح وصريح في تعمد إيقاع أكبر قدر من الخسائر في أرواح المدنيين، ما يمثل سابقة خطيرة وتحدياً سافراً للقانون الدولي الإنساني والقيم والمبادئ القانونية التي تسعى إلى تجنب استهداف الأماكن المدنية، وتجنيب المدنيين ويلات الحرب والقتال.

اقرأ أيضا