الاتحاد

أخيرة

جاسوسات «نهر العطور» غيرن مسار حرب فيتنام

هوي، فيتنام (أ ف ب)

لم يكن لإقدام المقاتلين الفيتناميين الفضل الوحيد في ترجيح كفة المنتصر في حرب فيتنام، ففي الشطر الجنوبي كانت الجاسوسات الشيوعيات ينتشرن على أنهن بائعات قبعات لجمع المعلومات وإرسالها إلى الشمال. هذه المعلومات التي كانت ترسل للقادة، شكّلت عاملا مهما جدا في التحضير لهجوم «تيت» المفصلي في تاريخ الحرب. ونُظّمت هؤلاء الجاسوسات النشطات في وحدة سريّة أطلق عليها اسم «نهر العطور» شاركت في شنّ ذاك الهجوم المفاجئ في هوي في يناير 1968. ومن هؤلاء النساء «نغيين تهي هوا» التي تقول «أردت أن أتحرر، وأحرر وطني.. لم يكن هناك طريق سوى الثورة». وكانت نساء وحدة «نهر العطور» يعملن في جمع المعلومات أو الإرشاد أو الطبخ أو التمريض، لكن الأمور تغيّرت مع معركة هوي.

اقرأ أيضا