الاتحاد

الرياضي

العين يطرق باب ربع النهائي بقوة··والأهلي يضع نفسه في مأزق

الأهلي السعودي وشواندونج وبوسان تحصد العلامة الكاملة في مرحلة الذهاب
أسدل الستار أمس الأول على جولة منتصف الطريق للنسخة الثالثة من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم مع إقامة مباريات الجولة الثالثة من الدور الأول وتبقى ثلاث جولات أخرى تمثل الدور الثاني بداية من يوم 19 أبريل الحالي وتستمر المنافسات حتى 25 مايو المقبل تتحدد بعدها بصفة قاطعة هوية الفرق السبعة التي تلحق بالاتحاد السعودي البطل في ربع النهائي لتقام البطولة ابتداء من هذا الدور بنظام خروج المهزوم في مجموع مباراتي الذهاب والعودة·
وتبدو الرؤية واضحة إلى حد كبير رغم أن المشوار مازال طويلا ولكن المؤشرات تعطي الانطباع لما يكون عليه الحال في نهاية المطاف·· ونقول - من واقع الموقف الحالي لفرق المجموعات السبع-إن نادي العين الملقب بالزعيم الآسيوي بعد أن اعتلى منصة التتويج في العام قبل الماضي طرق -بالفعل- باب الدور ربع النهائي بعد فوزه الكبير والرائع على الشباب السعودي المنافس القوي في المجموعة الثانية ليرتفع رصيد البنفسج إلى 7 نقاط وهي حصيلة رائعة قياسا لمباريات الفريق بالدور الأول حيث حقق العلامة الكاملة ونسبة نجاح 100% في مبارياته على ملعبه وبين جماهيره باستاد القطارة وسبق له الفوز على الوحدة السوري بثلاثية نظيفة في الجولة الأولى والفوز على الشباب السعودي بنفس النتيجة في الجولة الثالثة والتعادل مع سبهان الإيراني 1/1 في الجولة الثانية خارج معقل الزعيم الإماراتي ··وفي الدور الثاني يخرج العين لملاقاة الشباب في الجولة الرابعة ومن بعده الوحدة السوري في الجولة الخامسة على أن يلاقي العين فريق سبهان في مدينة العين في الجولة السادسة ويحتاج العين إلى نتيجة إيجابية أمام الشباب حتى لو كانت التعادل على أساس أن مباراته أمام الوحدة السوري سوف تكون سهلة نسبيا بعد أن ودع البطل السوري المنافسات بالهزيمة في ثلاث مباريات متتالية ويبقى تأكيد التأهل في لقاء سبهان·
وفي المقابل وضع النادي الأهلي نفسه في مأزق حقيقي بعد أن مني بالهزيمة الثانية في مشواره بالبطولة··وكان الأهلي مطالبا بالفوز أو حتى التعادل في لقاء الكويت الكويتي ولكن جاءت النتيجة معاكسة لطموح الجمهور الأحمر ويحتاج الأهلي إلى الفوز في مبارياته الثلاث المقبلة على الكويت الكويتي في الجولة الرابعة باستاد راشد ثم مباراة السد القطري بنفس الملعب في الجولة الخامسة وكذلك لقاء نيفتشي في أوزبكستان في الجولة السادسة والأخيرة·· ولاشك أن الموقف في المجموعة الثالثة أصبح معقدا ومجهول الهوية لأن الفرق الأربعة يحدوها الأمل لحصد تأشيرة المجموعة بما فيها الكويت الكويتي الذي عاد إلى المنافسة بقوة بعد أن عوض هزيمته في مباراتي نيفتشي والسد خلال الجولتين الأولى والثانية وتساوى السد ونيفتشي في رصيد 6 نقاط مقابل 3 نقاط للأهلي الذي يحتل المركز الثالث بفارق الأهداف عن الكويت·
بعد الجولة الثالثة تأكد تأهل أندية الأهلي السعودي وشواندونج الصيني وبوسان الكوري إلى الدور ربع النهائي بعد أن حقق الثلاثي نجاحا مذهلا بالفوز في ثلاث مباريات متتالية ·· أي أن الفرق الثلاثة حققت العلامة الكاملة '9 من '9 ومؤهلة لمزيد من الانتصارات في الدور الثاني·
من بين المجموعات السبع في نهاية الدور الأول نجد أن الأندية العربية تتزعم ثلاث مجموعات·· والريان يتنازل عن قمة الأولى لباس الإيراني··يتربع العين على قمة المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط مؤكدا جدارته بالبقاء زعيما للمجموعة منذ بداية منافسات الدور الأول وبفارق نقطتين عن سبهان الذي تقدم إلى المركز الثاني بينما تراجع الشباب إلى المركز الثالث بعد أن تجمد رصيده عند 4 نقاط ويأتي الوحدة السوري في المركز الرابع والأخير برصيد 'صفر' من النقاط بعد أن لحقت به الهزيمة الثالثة على التوالي··ويعزف الأهلي السعودي منفردا في المجموعة الرابعة برصيد 9 نقاط ويليه الجيش وباختاكور والزوراء ولكل منها 3 نقاط··أما السد فهو متصدر المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط بفارق الأهداف عن نيفتشي ثم الأهلي الإماراتي والكويت الكويتي ولكل منها 3 نقاط·
وخرجت باقي 'القمم' من العباءة العربية فقد تنازل الريان القطري عن صدارة المجموعة الأولى لمصلحة باس الإيراني الذي رفع رصيده إلى 7 نقاط بفارق نقطة واحدة عن الريان الذي تراجع إلى المركز الثاني وله 6 نقاط مقابل 3 نقاط للسالمية الكويتي صاحب المركز الثالث وأخيرا الشرطة الكويتي في المركز الرابع والأخير وله نقطة واحدة·
ونأتي إلى مجموعات أندية شرق آسيا من الخامسة إلى السابعة ·· ويبدو السباق محتدما بين شينجن الصيني صاحب القمة في المجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف عن سيون بطل كوريا الجنوبية صاحب المركز الثاني ويحتل جوبيلو إيواتا الياباني المركز الثالث في المجموعة وله 3 نقاط فيما يقبع هوانج الفيتنامي في قاع المجموعة بدون رصيد بعد أن لحقت به الهزيمة الثالثة على التوالي·
ضاعف فريق شواندونج الصيني من حظوظه في التأهل بعد أن حصد النقطة التاسعة على التوالي بالفوز في 3 مباريات ليؤمن القمة في المجموعة السادسة وبفارق 3 نقاط عن يوكوهاما الياباني صاحب المركز الثاني '6 نقاط' مقابل 3 نقاط فقط لفريق ماساكار الأندونيسي صاحب المركز الثالث فيما يحل تيرو ساسانا التايلاندي في المركز الرابع والأخير بدون رصيد للهزيمة الثالثة على التوالي ·· وبنفس السيناريو تقريبا يكون الحال في المجموعة السابعة فالصدارة من نصيب فريق بوسان الكوري برصيد 9 نقاط من الفوز في ثلاث مباريات متتالية ويليه تاي بنك التايلاندي في المركز الثاني برصيد 6 نقاط مقابل نقطة واحدة لفريقي بيرسيبايا الأندونيسي وبين دين الفيتنامي صاحبي المركزين الثالث والرابع وقد انحصرت المنافسة على تأشيرة المجموعة بين بوسان وتاي بنك ولكن فرصة بوسان تبقى الأقوى للتأهل·
نهاية ذهاب الدور الأول تشير إلى خروج مبكر للشرطة العراقي والوحدة السوري وهوانج الفيتنامي وتيروساسانا التايلاندي وبيرسيبايا الأندونيسي وبين دين الفيتنامي··ولن تستطيع الفرق تعديل موقفها في باقي المشوار لأن الجراح تعمقت لدرجة يصعب معها العلاج والشفاء مهما كانت فاعلية الدواء!
محصلة التهديف ترتفع إلى 116 هدفا في 42 مباراة··ويمكن القول إن الجولة الثالثة تحديدا اتسمت بغزارة الأهداف··بدليل أن مباريات الجولة شهدت 44 هدفا بزيادة 12 هدفا عن حصيلة الجولة الثانية '32 هدفا' و4 أهداف عن الجولة الأولى '40 هدفا'·· وأحرزت فرق المجموعة الأولى حتى الآن 20 هدفا مقابل 17 هدفا في المجموعة الثانية و10 أهداف في المجموعة الثالثة و21 هدفا في المجموعة الرابعة و19 هدفا في المجموعة الخامسة و9 أهداف في المجموعة السادسة و20هدفا في المجموعة السابعة·
تقام مباريات الجولة الرابعة 'بداية الدور الثاني' يومي 19 و20 أبريل الحالي·· ويلعب الشرطة مع الريان والسالمية مع باس في المجموعة الأولى·· وسبهان مع الوحدة والشباب مع العين في المجموعة الثانية والأهلي مع الكويت والسد مع نيفتشي في المجموعة الثالثة وباختاكور مع الأهلي السعودي والجيش مع الزوراء في المجموعة الرابعة وهوانج مع شينجن وسيون مع جوبيلو في المجموعة الخامسة ويوكوهاما مع تيرو ساسانا وشواندونج مع ماساكار في المجموعة السادسة وبيرسيبايا مع بوسان وتاي بنك مع بين دين في المجموعة السابعة·
المجموعة الأولى
في المجموعة الأولى ابتسم الحظ لفريقي باس والريان·· انتزع الريان المركز الثاني للمجموعة بفوزه على الشرطة العراقي 2-صفر في الدوحة· وسجل الجزائري علي بن عربية والبرازيلي سوني اندرسون الهدفين· ورفع الريان رصيده الى ست نقاط بفارق نقطة واحدة خلف باس المتصدر الذي كان تغلب على السالمية الكويتي 5-1 ، فيما تراجع السالمية الى المركز الثالث بثلاث نقاط، ويأتي الشرطة رابعا بنقطة واحدة·
كانت سيطرة الريان واضحة على معظم فترات الشوط الاول حيث بحث منذ الصافرة الاولى للحكم عن تسجيل هدف مبكر يساعده على التحكم بالمجريات لكن تمريرات لاعبيه لم تكن دقيقة فكانت بالتالي كراتهم مقطوعة من قبل المدافعين· ولم يشكل الثلاثي الاجنبي في صفوف الريان الهولندي فرانك دي بوير والجزائري علي بن عربية والبرازيلي سوني اندرسون خطورة فعلية على مرمى الشرطة، فيما كانت تحركات وليد جاسم وعلي رحمة وناصر كميل مقلقة للدفاع العراقي لكن من دون ان تقود الى هز الشباك· أبرز فرص الشوط الاول كانت من كرة وصلت الى ناصر كميل على بعد أمتار قليلة من المرمى لكن مدافعا عراقيا تدخل وحولها الى ركنية · وبقيت محاولات اندرسون عقيمة رغم متابعته كرة برأسه لكن الكرة مرت عالية عن المرمى قبل نهاية الشوط الاول بدقيقتين· وشهد الشوط الثاني محاولات من الطرفين مع ارتفاع وتيرة المجريات لكن الفرص الخطرة كانت قطرية حيث افتتح الريان التسجيل في الدقيقة 66 اثر هجمة منظمة حيث رفع علي رحمة المري الكرة من الجهة اليمنى وصلت الى وليد جاسم فحركها الى بن عربية في الجهة اليمنى لمنطقة الجزاء فشاهد الحارس العراقي علي حسين متقدما من مرماه وارسل الكرة بذكاء من فوقه في الزاوية اليمنى· وبعد تقدم الشرطة للهجوم لدقائق، عاد الريان الى ضغطه وحصل على فرص عدة للتسجيل منها واحدة لاندرسون الذي سدد كرة قوية ابعدها الحارس علي حسن ثم كان الاخير بالمكان المناسب لابعاد كرة سهلة من بن عربية بعد ثوان قليلة· واضاف اصحاب الارض الهدف الثاني اثر بعد ركلة ركنية من الجهة اليمنى وصلت منها الكرة الى عبد الرحمن الكواري ومنه الى علي رحمة المري فسددها لكن الحارس ابعدها فتهيأت امام اندرسون الذي اعادها الى المرمى فارتطمت بالعارضة وتحولت الى داخل الشباك · وحاول وليد جاسم اخذ الامور على عاتقه في الدقائق الاخيرة خصوصا بعد اهتزاز الدفاع العراقي، فسدد كرة قوية مرت قريبة من القائم الايسر ، ثم اخترق المنطقة وحصل على ركلة جزاء اثر عرقلة تعرض لها من خالد سعد فانبرى لها بن عربية لكنه لم يوفق في وضع الكرة داخل الشباك حيث نجح الحارس علي حسين في التصدي لها · اخر المحاولات كانت كرة رأسية لفراند دبي بوير علت المرمى قليلا في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع· ادار المباراة الحكم البحريني جاسم محمود·
وتلقت كرة القدم الكويتية صدمة جديدة بعد أن مني فريق السالمية بهزيمة ثقيلة 5/1 أمام مضيفه باس الايراني في نفس المجموعة وتجمد رصيد السالمية عند ثلاث نقاط وتراجع للمركز الثالث· أما فريق باس فقد عزز موقفه في صدارة المجموعة ورفع رصيده إلى سبع نقاط ليتقدم خطوة كبيرة نحو التأهل للدور الثاني للبطولة· وكان السالمية هو البادئ بالتسجيل بهدف أحرزه صالح البريكي في الدقيقة 38 ولكن رد الفريق الايراني كان قاسيا في الشوط الثاني حيث سجل خمسة أهداف سجلها عيسى تراوري في الدقيقة 51 ومحسن بايتينا (ثلاثة أهداف) في الدقائق 65 و84 و86 وجواد نيكونام في الدقيقة·78
المجموعة الثانية
واصل فريق العين عزفه المنفرد ووصل لاعبوه إلى قمة المستوى الفني والبدني والمهاري ومايزيد من روعة الفوز للزعيم أن الفوز تحقق على منافس عنيد هو الشباب السعودي وبنتيجة رائعة قوامها ثلاثة أهداف نظيفة حملت توقيع أديلسون والمدفعجي سبيت خاطر ليغرد البنسفج على القمة منفردا بفارق نقطتين عن سبهان الذي عاد من سوريا بنقاط ثلاث ومثلها من الأهداف على حساب الوحدة·
المجموعة الثالثة
لم تصب الجولة في مصلحة الأهلي الإماراتي والسد القطري لخسارتهما أمام الكويت الكويتي ونيفتشي··والغريب أن الأهلي أعاد الكويت إلى حلبة السباق بعد أن نجح ممثل الكرة الكويتية في تحقيق فوزه الاول وسجل فرج لهيب هدف المباراة الوحيد ·· وكان نيفتشي الاوزبكستاني فاز على السد القطري 2-صفر في طشقند ليعود نيفتشي إلى المنافسة وبقوة ويتصدر السد الترتيب برصيد ست نقاط بفارق الاهداف امام نيفتشي، فيما يأتي الاهلي ثالثا بثلاث نقاط بفارق الاهداف ايضا امام الكويت·
المجموعة الرابعة
حقق الاهلي السعودي فوزه الثالث على التوالي وكان على باختاكور الاوزبكستاني 3-صفر في جدة · وسجل البرازيلي اليساندرو اوليفيرا ومالك معاذ وحسين عبد الغني (من ركلة جزاء) الاهداف الثلاثة· ورفع الاهلي رصيده في صدارة المجموعة الى تسع نقاط، وهو الوحيد الذي حصد العلامة كاملة حتى الان فبات على اعتاب الدور ربع النهائي·· وتساوت الفرق الثلاثة الاخرى برصيد ثلاث نقاط ويفصل بينها فارق الاهداف فقط· سيطر الاهلي على مجريات المباراة تماما لكنه لم يوفق في التسجيل في الشوط الاول ثم ترجم تفوقه الى ثلاثة اهداف في الثاني، فيما عمد باختاكور الى إغلاق منطقته والانطلاق بالهجمات المرتدة· وتوالت الفرص السعودية في الشوط الاول بدأها حسين عبد الغني بكرة قوية لكن الحارس نستاروف امسك بها في الوقت المناسب ، ثم أهدر تيسير الجاسم هدفا محققا عندما تلقى كرة من البرازيلي روجيرو انفرد على اثرها بالمرمى لكنه أرسلها بجوار القائم الايمن ، اتبعها اوليفيرا بكرة بعد ان انطلق بها من الجهة اليسرى وسددها قوية التقطها الحارس على دفعتين ، وفي الدقيقة الاخيرة من الشوط سدد روجيرو كرة قوية علت العارضة بقليل· ومع انطلاقة الشوط الثاني، واصل الاهلي هجومه بغية افتتاح التسجيل وكان له ذلك في الدقيقة 59 عبر اوليفيرا الذي تلاعب بالحارس الاوزبكي ووضع الكرة في المرمى الخالي· وحاول باختاكور تنظيم صفوفه والانطلاق بالهجوم لادراك التعادل لكن دفاع الاهلي كان يقظا وأحبط هجماته وحولها الى مرتدات خطيرة نفذت واحدة منها بطريقة مثالية حين انطلق مالك معاذ بالكرة من منتصف الملعب ومررها الى اوليفيرا في الجهة اليمنى الذي اعادها له امام المرمى فسجل منها الهدف الثاني واضعا الكرة على يسار الحارس · وجاء الهدف الثالث قبل دقيقتين من نهاية المباراة عندما احتسب الحكم اللبناني طلعت نجم ركلة جزاء انبرى لها حسين عبد الغني حيث ارسل الكرة على يمين الحارس·
المجموعة الخامسة
تغلب شينجن جيانليباو الصيني على هوانج جيا لاي الفيتنامي بخمسة أهداف نظيفة في المجموعة التي شهدت أيضا فوز سيون سامسونج بلو وينجز الكوري الجنوبي على مضيفه جوبيلو إيواتا الياباني بهدف· واعتلى شينجن جيانليباو صدارة المجموعة برصيد سبع نقاط بفارق هدف واحد فقط أمام سوون سامسونج بينما تجمد رصيد جوبيلو إيواتا عند ثلاث نقاط في المركز الثالث وظل هوانج الفيتنامي في المركز الرابع الاخير دون رصيد من النقاط·
المجموعة السادسة
وواصل شواندونج ليونينج الصيني انتصاراته في البطولة وحقق الفوز الثالث على التوالي بالتغلب على مضيفه ماكاسار الاندونيسي بهدف نظيف في المجموعة السادسة ليرفع رصيده إلى تسع نقاط في الصدارة بينما تجمد رصيد ماكاسار عند ثلاث نقاط في المركز الثالث· وانفرد يوكوهاما مارينوس بالمركز الثاني في المجموعة بعدما رفع رصيده إلى ست نقاط بالفوز على مضيفه تيروساسانا التايلاندي 2/1 ·
المجموعة السابعة
وحقق بوسان الكوري الجنوبي فوزا ساحقا على ضيفه بيرسيبايا الاندونيسي بأربعة أهداف سجلها لي جونج هيو وبوبو في الدقيقتين 52 و65 وباي هيو سونج (هدفان) في الدقيقتين 69 و·75 واحتفظ بوسان بصدارة المجموعة السابعة برصيد تسع نقاط بعد أن حقق فوزه الثالث على التوالي واحتفظ كرونج تاي بنك التايلاندي بالمركز الثاني في المجموعة برصيد ست نقاط بعد فوزه على مضيفه بين دين الفيتنامي 2/1 وظل بيرسيبايا وبين دين في المركزين الثالث والرابع برصيد نقطة واحدة لكل منهما·

اقرأ أيضا

زيدان: بيل هو من طلب عدم اللعب أمام بايرن ميونخ