رشا طبيلة (أبوظبي) تسجل معظم المنشآت الفندقية في أبوظبي 90? في معدلات إشغالها خلال إجازة رأس السنة، حيث تسهم الفعاليات الاحتفالية المنظمة في الإمارة في تعزيز الحركة السياحية وزيادة عدد الزوار، حسب هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. وأظهرت «الهيئة» في رد على استفسارات «الاتحاد» أن «أبوظبي تشهد حالياً أحد مواسمها السياحية الأكثر نشاطاً، ويُسجل عدد من الفنادق الرائدة في الإمارة حجوزات كاملة في الفترة من نهاية عام 2016 وحتى بداية السنة الجديدة، بينما تتوقع غالبية المنشآت الفندقية تحقيق نسب إشغال عالية، بمتوسط يزيد على 90%، حيث يؤكد ذلك مجدداً أن أبوظبي أصبحت وجهة سياحية مفضلة للمسافرين من جميع أنحاء العالم». وتتألق أبوظبي خلال احتفالات العام الجديد بباقة كبيرة ومتنوعة من الفعاليات التي تتناسب مع جميع أفراد العائلة، بما في ذلك الحفلات الموسيقية وعروض الألعاب النارية والمهرجانات الثقافية، التي نثق بأنها ستستقطب المزيد من الزوار إلى الإمارة، وفقاً للهيئة. وأضافت «الهيئة» أن إلى جانب الفعاليات الترفيهية المنظَّمة خلال هذه الفترة، فإن فصل الشتاء بصفة عامة يعد أحد المواسم الرئيسة المهمة لقطاع السياحة في أبوظبي التي تستقطب أعداداً كبيرة للزوار للاستمتاع بأجوائها المشمسة وشواطئها الممتدة وجزرها الطبيعية ومعالمها التراثية والتاريخية ومياهها الزرقاء الدافئة ومنتجاتها السياحية والثقافية والترفيهية المتميزة. وفي ما يتعلق بالفعاليات الرئيسة التي تشهدها أبوظبي خلال احتفالات رأس السنة، بيَّنت الهيئة أن الإمارة تعتبر وجهة شتوية مثالية لما تتمتع به من طقس مشمس دافئ وخيارات متنوعة من الشواطئ الطبيعية والمعالم السياحية والمنشآت الترفيهية ومدن الألعاب عالمية المستوى ومراكز التسوق والفنادق والمنتجعات. فعاليات ومهرجانات وتفصيلاً، تستقبل «جزيرة المارية» العام الجديد بحفل غنائي على ممشى الواجهة البحرية يحييه الفنان الإماراتي حسين الجسمي، والمصري محمد حماقي، والفلسطيني محمد عسّاف، ويُتوقع أن يستقطب الحفل ما يزيد على 10,000 شخص يشاركون العد التنازلي للسنة الجديدة، حيث ستضيء الألعاب النارية أفق الجزيرة عند منتصف الليل. ويشهد ممشى الواجهة البحرية في جزيرة المارية كذلك «مهرجان سحر الشتاء»، الذي يقام حتى يوم 30 ديسمبر. وتتحول الجاليريا وممشى الواجهة البحرية في جزيرة المارية إلى مدينة شتوية تكسوها الثلوج وزينة الأعياد المميزة والأضواء الملونة، وتشهد فعاليات وعروضاً فنية وترفيهية وأنشطة عائلية مثل الرسم على الوجوه ومناطق الألعاب وكرات الثلج، مع خيارات تسوق واسعة لشراء هدايا الأعياد والمطاعم والمقاهي. ويستمتع الأطفال بالحديقة الثلجية في الوقت الذي يختبر فيه الكبار مهاراتهم بالتزلج في الحلبة. وتتوجه قافلة حافلات «المأكولات المتجولة» ضمن «مهرجان أبوظبي للمأكولات» إلى ممشى الواجهة البحرية في جزيرة المارية خلال الفترة من 22 ديسمبر إلى 26 ديسمبر لتقدم مختارات من أشهى المأكولات العالمية والمحلية، وتنتقل الأنشطة الترفيهية الخاصة بالأطفال ضمن المهرجان إلى «فندق ويستين» في المنطقة الغربية في الفترة من 21 إلى 23 ديسمبر. جزيرة ياس أما جزيرة ياس فتحتضن «مهرجان ياس ونترلاند»، الذي يشهد عودة «مهرجان الشتاء» إلى عالم فيراري أبوظبي مع باقة من الأنشطة وعروض الترفيه العائليّة. ويحظى الزوار بفعاليات متنوعة تشمل عرض «الدب القطبي»، واحتفال إضاءة شجرة أعياد الميلاد، وعرض التزحلق على الجليد، التي تستمر من الساعة 11 صباحاً حتى 8 مساء حتى يوم 7 يناير، ويحتضن «مرسى ياس» فعاليات «ليت إت سنو» التي يلتقي خلالها الأطفال مع بابا نويل، ويستمتع الزوار بسوق الشتاء وألعاب الثلج المميزة. ويكتشف زوار «ياس مول» مفهوماً جديداً للمرح والترفيه العائلي، حيث تقدم ساحة «تاون سكوير» مجموعة من العروض الحية الثقافية من جميع أنحاء العالم بين الساعة 10 صباحاً حتى 10 مساء حتى يوم 27 ديسمبر. كما يمكن للزوار اللعب بثلج حقيقي يتجدد كل ساعة في منطقة الثلج. أما قاعة «دو»، فتشهد للمرة الأولى «كرنفال ونترلاند»، الذي يستقبل الزوار من الساعة 4 عصراً حتى 11 مساءً في الفترة من 27 إلى 30 ديسمبر، ومن الساعة 4 عصراً حتى منتصف ليلة رأس السنة التي ستشهد عروضاً للألعاب النارية لمدة عشر دقائق. ويضم الكرنفال حديقة الثلج التي تتضمن مزلجة الثلج الكبيرة وألعاب رمي الثلج وصنع رجل الجليد، وغيرها من الأنشطة الرائعة. وتتوج جزيرة ياس احتفالاتها بالسنة الجديدة بالحفل الموسيقي المرتقب لفرقة «كولد بلاي» في قاعة «دو»، الذي يتضمن أيضاً عروضاً للألعاب النارية في منتصف الليل. ديزيرت بيتس ويستضيف «مركز أبوظبي الوطني للمعارض» ليلة رأس السنة الجديدة حفل «ديزيرت بيتس» مع الفنانين العالميين موهومبي ويونج من فرقة «كالي سواج ديستركت»، والثنائي الغنائي «نينا سكاي»، كما تحيي الفنانة اللبنانية نانسي عجرم حفلاً غنائياً ليلة رأس السنة بصحبة المغني اللبناني بلال فارس وفرقة «جوان جون» في فندق الشاطئ روتانا أبوظبي، في وقت يقدم الفنان السوري محمد المجذوب حفلاً متميزاً في نفس الليلة في فندق إنتركونتيننتال أبوظبي. وتحتضن «قاعة الاتحاد» في «قصر الإمارات» احتفالات كبيرة ليلة رأس السنة الجديدة من خلال عشاء فخم على أنغام عروض موسيقية حية في أجواء متميزة. ويقدم كل ركن في القاعة فعاليات مختلفة تتنوع من الاستعراضات الموسيقية والأكروباتية، إلى جانب عرض الألعاب النارية في منطقة شاطئ الفندق. وتشكل احتفالات رأس السنة الجديدة فرصة سانحة لاستكشاف جوانب من التقاليد والتراث الثقافي الإماراتي العريق التي تتجلى في فعاليات «مهرجان الشيخ زايد التراثي»، التي تستمر حتى يوم 1 يناير في منطقة الوثبة، تكريماً للإرث الثقافي للوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. ويضم المهرجان عروض الفنون الشعبية الإماراتية، ومعرض التقاليد التراثية، إضافة إلى سوق القرية الذي يقدم عدة منتجات محلية مميزة، والمسابقات التراثية المتنوعة. هواة الرياضة وتمنح «بطولة مبادلة العالمية للتنس»، التي تقام من 29 إلى 31 ديسمبر في «مركز التنس العالمي» في «مدينة زايد الرياضية»، هواة الرياضة فرصة استقبال العام الجديد بمشاهدة مباريات قوية بين ستة من أبرع لاعبي العالم، بينهم المصنف البريطاني الأول وحامل لقب بطولة ويمبلدون وميدالية فردي الرجال الذهبية في دورة الألعاب الأوليمبية آندي موراي، والفرنسي جو ويلفريد تسونجا، والنجم الكندي الصاعد ميلوش راونيتش. وتزخر البطولة بأنشطة ترفيهية وعائلية، إلى جانب فعاليات يومية للحصول على توقيعات نجوم التنس. وتحتضن «حديقة أم الإمارات» فعالية «كريسماس ماركت في سوق رايب» من الساعة 9 صباحاً حتى 9 مساء خلال الفترة من 24 إلى 31 ديسمبر 2016. ويعتبر «سوق رايب» حدثاً مجتمعياً يدعم الشركات والمزارعين المحليين، ويمنحهم منصة لعرض وبيع منتجاتهم العضوية. ويستطيع الزوار شراء مجموعة كبيرة ومتنوعة من المنتجات العضوية المختلفة الخاصة بموسم الأعياد، بما في ذلك العصائر وأطعمة الطاقة، والمشغولات اليدوية، والأزياء، والمجوهرات. ويبقى الحدث المرتقب ليلة رأس السنة هو العرض الضخم للألعاب النارية التي ستضيء سماء أبوظبي، وسيتم إطلاقها بالقرب من قصر الإمارات وممشى الواجهة البحرية في جزيرة المارية وخور المقطع عند منتصف الليل. أسواق مستهدفة وتوقعت «الهيئة» استقبال عدد كبير من الزوار من مختلف أنحاء دولة الإمارات، حيث تبقى السياحة الداخلية في مقدمة أولوياتها وأحد محركات النمو السياحي الرئيسة، إضافة إلى أنها تترقب إقبالاً من الزوار الخليجيين للمشاركة في احتفالات رأس السنة الجديدة. وأكدت «الهيئة» أن أبوظبي تسجل مستويات نمو مستقرة بلغت 8% منذ مطلع العام الجاري وتمضي بثبات نحو تحقيق النتائج المستهدفة، رغم التحديات الاقتصادية والأوضاع الراهنة على المستويين الإقليمي والعالمي.