الاتحاد

أخيرة

حفل راقص بالفضاء على أنغام الموسيقى الصاخبة

نيويورك (أ ف ب)

يستعد عدد من الأشخاص لإحياء حفل فريد من نوعه، إذ إنهم مدعوون للرقص على أنغام الموسيقى الصاخبة في السماء، في ظلّ انعدام الجاذبية على متن مركبة «إيه 310» التي يستخدمها الرواد الأوروبيون في تدريباتهم.
ومن المقرر أن تنطلق المركبة «إيه 310» في السابع من فبراير من فرانكفورت، وعلى متنها عشرون شخصاً من أحد عشر بلداً، سيشاركون في حفل راقص في ظل انعدام الجاذبية، على أنغام من اختيار منسّقي أسطوانات مشهورين. ولن تكون السهرة طويلة، بل ينبغي أن تعود الطائرة إلى مطار فرانكفورت بعد تسعين دقيقة على إقلاعها، منها 25 دقيقة في ظل انعدام الجاذبية تماماً.
وسبق أن شهد الفضاء مبادرات موسيقية، ففي عام 2013 أدى رائد الفضاء الكندي كريس هادفيلد أغنية «سبايس أدويتي» لديفيد بوي، فيما كان على متن محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض، لكن الحفلة الراقصة هذه ستكون بلا شك الأولى من نوعها. ويقول برند بريتر، رئيس شركة «بيج سيتي بيتس» الألمانية المتخصصة في الحفلات غريبة الأطوار، والمنظّمة لهذه السهرة الراقصة «كثيرون يسألون متى سنذهب إلى القمر، وذلك لأننا ننظّم الكثير من الأمور الفريدة». ويضيف «سيتطلب ذلك بعض الوقت، ونحن نقترب من ذلك». يشارك في هذه السهرة المرتقبة 55 شخصاً، من بينهم طاقم الطائرة، ومتخصصان في انعدام الجاذبية، ورائدا الفضاء الفرنسي جان فرنسوا كليرفوي، والإسباني بيدرو دوكوي. وقد أطلق عليها اسم «وورلد كلوب دوم زيرو غرافيتي».

اقرأ أيضا