الاتحاد

عربي ودولي

تشييع الصحفيين المصريين النقاش ومهنا في القاهرة

شيعت مصر أمس جثماني الكاتبين الصحفيين الكبيرين رجاء النقاش ومجدي مهنا اللذين وافتهما المنية بعد صراع مرير مع المرض ، حيث تقدم المشيعين في جنازتيهما مندوب رئيس الجمهورية اللواء صلاح النويشي وصفوت الشريف رئيس مجلس الشورى ورئيس المجلس الأعلى للصحافة وجمال مبارك أمين السياسات بالحزب الوطني·
كما شارك في الجنازة مفيد شهاب وزير الشؤون القانونية والبرلمانية وفاروق حسني وزير الثقافة ومحمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف ومحمود محيي الدين وزير الاستثمار وزكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية وعدد من الوزراء السابقين وقيادات الحزب الوطني وأحزاب المعارضة والقوى السياسية والنقابات المهنية·
كما شارك في الجنازة رؤساء المؤسسات الصحفية ورؤساء تحرير الصحف والمجلات إلى جانب عدد كبير من كبار الكتاب والصحفيين والشخصيات السياسية والعامة· وكان فضيلة الإمام الأكبر محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر قد أمّ المصلين لصلاة الظهر والجنازة بمسجد عمر مكرم·
وكان النقاش 74 عاما الذي يعد أحد كبار النقاد العرب في مجال النقد الادبي قد بدأ مشواره الصحفي عقب تخرجه في كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1956 ، والتحق بالعمل بمجلة ''روز اليوسف'' ثم انتقل للعمل بجريدة '' الأخبار'' ثم ''الجمهورية'' ثم عمل بدر الهلال رئيسا لتحرير مجلة ''الكواكب'' ثم كتاب الهلال·
وتولى بعد ذلك رئاسة تحرير مجلة الإذاعة والتليفزيون، كما عمل الفقيد الراحل مديرا لتحرير صحيفة ''الراية'' القطرية، ثم رئيسا لتحرير مجلة ''الدوحة'' ثم مديرا لتحرير مجلة ''المصور'' ثم كاتبا بصحيفة ''الأهرام''·
أما الفقيد الراحل مجدي مهنا ''51 عاما'' والذي وافته المنية فجر أمس بعد صراع مرير مع مرض السرطان الذي أصيب به قبل أكثر من عامين· وقالت صحيفة ''الأهرام'' إن مهنا كان في غيبوبة كبدية أعقبها فشل كلوي قبل خمسة أيام·
تخرج مهنا في كلية الإعلام جامعة القاهرة عام ،1978 والتحق فور تخرجه بالعمل في مجلة ''روز اليوسف'' وعمل بصحيفة ''الوفد'' وتولى رئاسة تحريرها عام 1999 ، ثم كاتبا بصحيفة ''المصري اليوم'' وكان يقدم طوال السنوات الماضية برنامجه الشهير ''في الممنوع'' على قناة دريم الفضائية، وسبق انتخابه عضوا بمجلس نقابة الصحفيين المصريين لدورتين اعتبارا من عام 1978 ·

اقرأ أيضا

الإمارات والسعودية تقدمان مساعدات بقيمة 3 مليارات دولار للسودان