الاتحاد

الإمارات

«تنمية المجتمع» تطلق مبادرات لتمكين «أصحاب الهمم» في أبوظبي

ناصر الجابري (أبوظبي)

أكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، أنه سيتم قريباً إطلاق الاستراتيجية الشاملة لأصحاب الهمم في أبوظبي، والتي تتضمن مجموعة من المبادرات المختلفة الهادفة إلى تفعيل دورهم اجتماعياً، وتنمية قدراتهم، وتوفير احتياجاتهم وتقديم الخدمات التي تتواكب مع تطلعاتهم واحتياجاتهم، حيث تم الانتهاء من مسودة مشروع الاستراتيجية خلال فترة سابقة من العام الجاري.
وقال معاليه: «إن أصحاب الهمم يشكلون جزءاً رئيساً من مجتمعنا، ويحظون بدعم لا محدود من قبل القيادة الرشيدة التي تولي رعاية خاصة بهم، وتحرص على الاستماع لمقترحاتهم وتوصياتهم وحث الجهات المعنية بتقديم الخدمات لأصحاب الهمم على توفير كافة المتطلبات الخاصة بهم خلال فترات زمنية وجيزة، حيث تعمل مختلف الجهات على رصد احتياجات أصحاب الهمم وتنمية طاقاتهم وقدراتهم وتأهيلهم، بما يتناسب مع مساراتهم العلمية والمهنية».
وأشار معاليه إلى أن العام الجاري شهد تشكيل اللجنة التوجيهية لمشروع الاستراتيجية الشاملة لأصحاب الهمم في إمارة أبوظبي، والتي تعمل على تحقيق رفع مؤشر رضا أصحاب الهمم وتنفيذ المشروع للأجندة الوطنية لسياسة تمكين أصحاب الهمم من خلال أفضل الممارسات العالمية في مجال تمكينهم، حيث استعرضت اللجنة خلال اجتماعاتها الماضية رؤية المشروع المتمثلة في «مجتمع دامج وممكن لأصحاب الهمم»، والتي أعدها فريق من أصحاب الهمم، بالتعاون مع اللجنة الفنية للمشروع والجهات والمؤسسات من القطاع الثالث.
ولفت معاليه إلى أن اللجنة استقبلت عدداً من ممثلي أصحاب الهمم في اجتماعاتها، ضمن خطوة تعكس أهمية إطلاع هذه الشريحة على سير العمل في المشروع والتعرف على الجهود التي تبذلها الجهات الحكومية والمرتبطة بالاستراتيجية الشاملة لأصحاب الهمم، حيث تختص اللجنة بالإشراف العام على سير العمل الفني المعني بإعداد الاستراتيجية للمشروع، وتشكيل فرق العمل اللازمة لضمان السير الأمثل للمشروع ومتابعة أداء فرق العمل المختلفة ومخرجاتها، وتسيير المشروع بما يتلاءم مع الرؤية والاستراتيجية العامة لإمارة أبوظبي، واعتماد مخرجات المشروع الرئيسية.
وبين معاليه أن المبادرات التي ناقشتها اللجنة خلال العام الجاري تشمل اعتماد وتطبيق دليل تصنيف الإعاقة لإمارة أبوظبي، وإعداد قاعدة بيانات أصحاب الهمم، وتطوير وتطبيق دليل معايير المسيرات البيئية، والتعليم والتمكين القائم على المجتمع، وتطوير منظومة التشخيص والكشف المبكر للإعاقة، وتطوير منظومة التأهيل المهني الفني لأصحاب الهمم المناسب لسوق العمل، ومشروع توعية المجتمع بقضايا الأشخاص ذوي الهمم، والربط الإلكتروني للشركاء من القطاعات التي تختص بأصحاب الهمم.
ولفت معاليه إلى أن المبادرات تضمنت تطوير إجراءات توظيف أصحاب الهمم الداخلي والخارجي، ومشروع إقامة البطولات العالمية لأصحاب الهمم، ومشروع تطوير خدمات التكنولوجيا المساعدة المتخصصة لأصحاب الهمم، إضافة إلى مشروع المختبر الربوتي والمسبح العلاجي والعلاج بالغوص المبتكر، واستكمال مشروع القاموس الإشاري المتوافق مع بيئة الإمارات.

الصحة والرفاهية والتعليم
أوضح معالي الدكتور مغير خميس الخييلي أن الاستراتيجية ترتكز على مجموعة من المحاور الرئيسة وتشمل الصحة والرفاهية والتعليم ومحور العمل والتوظيف والحماية المجتمعية وتمكين الأسرة والحياة العامة والثقافية والرياضة، حيث سيتم العمل على المبادرات والمشاريع المرتبطة بها، إضافة إلى تعزيز الوصول وجودة الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم وتنسيق الجهود المشتركة بين القطاعات عبر نظام متكامل ومستدام، ومشاركة القطاع الثالث والمجتمع لتمكين أصحاب الهمم، مشيراً إلى أن الفترة الماضية شهدت تخصيص هيئة المساهمات المجتمعية «معاً» لمحور أصحاب الهمم ضمن برنامج الحاضنة الاجتماعية. وشدد معاليه أن مختلف الجهات العاملة ضمن القطاع الاجتماعي في الإمارة، ستعمل على مواصلة جهودها التي ترتقي مع مؤشرات الأداء والتنافسية والتطلعات الخاصة بفئة أصحاب الهمم.

اقرأ أيضا