الاتحاد

عربي ودولي

تفجير رابع يستهدف أنبوب الغاز المصري للأردن وإسرائيل

القاهرة (الاتحاد، وكالات) - أكدت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية ليل الاثنين الثلاثاء أن “انفجاراً قوياً” وقع في أنبوب للغاز بمصر يزود إسرائيل والأردن، في رابع هجوم يستهدف الأنبوب منذ فبراير الماضي وقع آخرهم في 4 يوليو الحالي. في حين أعلن محافظ شمال سيناء المصرية اللواء السيد عبد الوهاب أن جهات خارجية تقف وراء “أشخاص مخربين بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في سيناء ومصر وضرب الاقتصاد”. وأوضحت الوكالة أن الانفجار وقع بالقرب من مدينة العريش شمال سيناء. وأضافت أن “المنطقة تخضع حالياً للتفتيش بحثاً عن منفذي هذا الانفجار ونوع المتفجرات التي استعملت” مضيفة أن السنة النيران “ترتفع إلى علو 10 أمتار”.
وأكد مجدي توفيق رئيس الشركة المصرية للغازات الطبيعية “جاسكو” أن “مجهولين قاموا بتفجير غرفة البلوف رقم7 (محابس إغلاق الأنابيب) على خط العريش الشيخ زويد والذي يتم عن طريقه تصدير الغاز لإسرائيل”. وأوضح أن “أطقم العمل قامت على الفور بإغلاق البلوف قبل منطقة التفجير وسيطرت بالكامل على النيران”. وتابع أنه “ترتب على هذا الانفجار توقف إمداد العريش ومصانع الأسمنت ومحطة الكهرباء بالغاز فضلاً عن توقف خطوط التصدير”.
وكان تصدير الغاز إلى إسرائيل استؤنف في 10 يونيو بعد شهر ونصف شهر من انقطاعه إثر هجوم مماثل استهدف محطة تابعة لخط الأنابيب. ففي 27 من أبريل استهدف الماضي هجوم بالقنبلة مركز التوزيع التابع لخط الأنابيب نفسه على مشارف قرية السبيل في العريش. وفي 5 فبراير الماضي، تعرض الخط قرب قطاع غزة لتفجير بقنبلة مما أدى إلى توقف الإمدادات.

اقرأ أيضا

عشرات القتلى وملايين المشردين إثر أمطار في شرق أفريقيا