الاتحاد

عربي ودولي

استسلام جندي احتجز رهائن في مدرسة إيرانية

طهران تتجنب الرد على مطلب كندا بشأن كاظمي
عواصم - وكالات الأنباء : استسلم مسلح كان يحتجز أطفالا وأساتذة كرهائن في مدرسة شمال طهران صباح امس لقوات الامن وتم الافراج عن الرهائن· وكان المسلح الذي يحمل رشاش كلاشينكوف بحسب شهود عيان احتجز تلامذة واساتذة مدرسة راضي للصبيان بعيد بدء الدروس·وقال الشهود ان اكثر من مئتي تلميذ كانوا داخل المدرسة· وسلم المسلح نفسه من دون إراقة دماء·
وقال ناطق باسم وزارة الداخلية الايرانية ان الخاطف جندي على الارجح ولا تعرف مطالبه· وأوضح ان الرجل أطلق ثلاثة عيارات نارية في الهواء عند دخوله باحة المدرسة· وروى أحد الاطفال الذين احتجزوا انه 'رجل يبلغ من العمر 25 عاما واقتحم صالة الرياضة خلال الدرس بحقيبة تحوي أسلحة· وقد هدد بإطلاق النار على أي شخص يدخل الصالة'·
ونجح عاملون في المدرسة في إبلاغ الشرطة· وقد تمركزت قوات خاصة حول المبنى· وأخيرا استسلم الرجل من دون مفاوضات واقتادته القوات الخاصة في آلية· وقد تجنب وزير الخارجية الايراني كمال خرازي الرد على المطالب الكندية الاخيرة في قضية زهرة كاظمي، مؤكدا ان القضية من اختصاص القضاء· وقال خرازي في مكالمة هاتفية مع نظيره الكندي بيار بيتيجرو ان 'القضاء هو المكلف ملف كاظمي وكل طلب يتعلق بهذا الملف سينقل الى القضاء·

اقرأ أيضا

البرلمان البريطاني يناقش غداً اتفاق جونسون للخروج من الاتحاد الأوروبي