الاتحاد

عربي ودولي

الفرات تنشر آخر رسالتين تبادلهما صدام والطالباني


بغداد - اف ب: نشرت صحيفة 'الفرات' العراقية المستقلة أمس رسائل تبادلها الرئيس العراقي المخلوع صدام ورئيس الجمهورية الجديد جلال طالباني قبيل اجتياح العراق في مارس ·2003 ويقول صدام في رسالته لطالباني ان 'الغزل دخل مرحلة خطيرة الان فتحول من غزل على النحو الاعتيادي السابق الى استقبال قوات أميركية والتهيؤ المشترك معها لفتح جبهة في الشمال ضد جيش وشعب العراق'· واضاف 'لذلك انصحك بالا تندفع الى ما تندم عليه طالما تأكدت من ان هذه القيادة والدولة التي تقودها في مواجهة الغزاة باقيتان'· ورد زعيم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني آنذاك جلال طالباني بحدة على هذه الرسالة· وقال 'سمعت ثم قرأت رسالتك التهديدية الموجهة لي وكم كنت اتمنى ان تكون رسالتك تتضمن الدعوة الى المصالحة الوطنية القائمة على اسس انهاء الدكتاتورية واقامة البديل الديموقراطي البرلماني التعددي في العراق'· واضاف ان 'تهديدكم لنا فارغ وباطل لانك تعرف حتما ان القيادة الكردية المشتركة اعلنت انها لن تهاجم مدن الموصل وكركوك ولا الجيش العراقي وبالتالي فليست هناك جبهة شمالية'· ودعا طالباني صدام في ختام رسالته الى 'تقديم الاستقالة والتنحي عن الحكم وتسليمه الى وزارة وطنية ائتلافية تنقذ الشعب والوطن من الحرب التي جلبتها الدكتاتورية'· ولم تنقطع الاتصالات بين صدام حسين والزعماء الأكراد عبر الموفدين حتى سقوط النظام العراقي·

اقرأ أيضا

إيطاليا ترفض استئثار فرنسا وألمانيا برسم السياسة الأوروبية للهجرة