الاتحاد

الإمارات

17 خريجاً ضمن برنامج دبلوم القيادة في بلدية الشارقة

الاتحاد

الاتحاد

الشارقة (الاتحاد)

كرّمت بلدية مدينة الشارقة 17 خريجاً من رؤساء الأقسام في البلدية المشاركين في برنامج دبلوم الإدارة والذي يهدف إلى توسيع إطار المعرفة لدى المدراء ورؤساء الأقسام في المهارات المرتبطة بالإدارة، وصقل المهارات القيادية لديهم.
وحضر حفل التكريم كل من ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة ومساعدوه وعدد من مديري الإدارات والخريجين من رؤساء الأقسام ودايفيد شانون مدير عام شركة «تي أس آي».
وأكد ثابت سالم الطريفي أن بلدية مدينة الشارقة تسير على نهج صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في الاستثمار بالإنسان وصقل مهاراته لتعزيز مسيرة التطور والبناء، ورسم المستقبل المشرق وتعزيز الهوية الوطنية، وإيماناً من البلدية بأهمية العنصر البشري في تحقيق أهدافها وتطلعاتها تحرص بشكل كبير على توفير كل مقومات نجاح موظفيها وتوفير بيئة العمل المحفزة لتكون مكاناً مثالياً يمارس به الموظف عمله ويخدم مؤسسته ووطنه.
من جانبها أوضحت بدور الحمادي مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي أن تخريج هذه الدفعة يأتي استكمالاً لدفعتين سابقتين تم خلالهما تخريج 29 موظفاً من مديري الإدارات وموظفي إدارة التخطيط الاستراتيجي، كما تعتزم البلدية تخريج دفعة رابعة العام القادم، لتحقيق قفزات نوعية في مجالات العمل وصقل مهارات مديري الإدارات ورؤساء الأقسام الذين يستهدفهم البرنامج من خلال الدورات الشاملة لكل ما يحتاجه المدير للتميز أكثر في عمله فما يتم تقديمه من أدوات قابلة للتطبيق يعتبر عاملاً من عوامل النجاح لتحقيق الجودة الشاملة والتميز المستمر.
من جانبها قالت الشيخة مها المعلا رئيس قسم تقييم المطابقة خلال إلقاء كلمة الخريجين: «إن هذا البرنامج المتميز أتاح لنا فرصة تطوير معارفنا وصفاتنا القيادية فما شملته دوراته القيمة من معلومات أسهمت في تحقيق الجودة والإتقان وتطوير المهارات في إدارة الجودة والتخطيط وصناعة القرارات لصناعة قادة ناجحين، لإحداث نقلات نوعية في الأداء المؤسسي ورسم الخطط والطموحات، وترسيخ ثقافة التميز، وخلق بيئة العمل الإبداعية بمعايير عالمية بما يسهم في تحسين وتطوير الأداء وتحقيق التفوق في الأداء والخدمات والنتائج، التي قمنا بجني ثمارها بعد تطبيق القواعد المستفادة من البرنامج».
من جانبه أشاد ديفيد شانون بالدور الذي تقوم به بلدية مدينة الشارقة في تحفيز الموظفين وتوفير الدورات والبرامج اللازمة لصقل مهاراتهم وزيادة ثقافتهم وحرصها على توفير بيئة العمل المحفزة، حيث قام الخريجون خلال فترة التدريب بالتفاعل الكبير مع كل محتويات البرنامج وأكدوا حرصهم على تحقيق أكبر قدر من الاستفادة التي تخدمهم في مجالات عملهم.

اقرأ أيضا

«#شكراً_محمد_بن_زايد».. تظاهرة حب تتصدر «تويتر»