الاتحاد

الملحق الرياضي

"الملك 12".. متعة وصدارة

الشارقة يواصل انتصاراته في الدوري (تصوير متوكل مبارك)

الشارقة يواصل انتصاراته في الدوري (تصوير متوكل مبارك)

علي معالي (الشارقة)

فرضت موهبة هجوم «الملك» نفسها على أحداث لقاء الشارقة والفجيرة مساء أمس بالجولة الرابعة لدوري الخليج العربي، وانتزع الفريق فوزاً مستحقاً بثلاثية جميلة حملت توقيع ويلتون في الدقيقة 4، وإيجور «هدفين» في الدقيقتين الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول، و60، ليرفع «الملك» رصيده إلى 12 نقطة، مقابل 4 نقاط لـ «الذئاب».
وظهرت موهبة سيف راشد الذي تسبب في هدفين بـ «تمريرتين ساحرتين»، واحدة إلى ويلتون أحرز منها الأول، والثانية إلى إيجور سجل منها الهدف الثالث، وبالفعل الشارقة أمتع جماهيره، وأكد أنه «رهيب» هذا الموسم، وعاد ويلتون للمنافسة على صدارة الهدافين، متساوياً مع علي مبخوت بـ 6 أهداف.
وفعل إيجور كل ما يريده في أرض الملعب، سجل الأهداف وأمتع الجماهير بالمراوغات والمهارة العالية، وعاونه في ذلك «الموهوب الأسمر» سيف راشد، وكانت الدقيقة الرابعة كفيلة، بأن تجعل «الملك» متقدماً من هجمة منظمة، بدأت من الناحية اليسرى لعبها عرضية، لتجد رأس سيف رشاد الذي هيأها جميلة إلى ويلتون وضعها في شباك الفجيرة، بعد الهدف السريع، وضح أن «الملك» شعر بأن المباراة سهلة، لذلك أهدر لاعبوه العديد من الفرص السهلة، خاصة من ويلتون وريان منديز،
وفي المقابل، لم يكشر «الذئاب» عن أنيابه، باستثناء كرتين فقط، واحدة منها في اللحظات الأخيرة، تصدى لها عادل الحوسني ببراعة، وقبلها قدم إيجور استعراضاً راقصاً بكرة جميلة سددها في النهاية في «شباك الذئاب».وقاد سيف راشد هجمة، حيث مرر كرة نموذجية، وجدت ويلتون الذي وضعها بأعصاب هادئة في المرمى، لتحتفل الجماهير التي وصل عددها إلى 4880 بـ «ملك المتعة والصدارة».

العنبري: الهدف السريع خفف الضغوط
شدد عبدالعزيز العنبري، المدير الفني للشارقة على أن فريقه دخل في أجواء المباراة سريعاً، وأحرز هدفاً مبكراً، الأمر الذي ساعد على تخفيف الضغط، بعد نتائج المنافسين، وقال: كنا نخشى خطورة الفجيرة، إلا أن الهدف السريع منحنا الشعور بالراحة. وأضاف: وضع فريقنا جيد للغاية، وعلينا أن نكون واقعيين، وعلينا الاستمرار في النتائج الإيجابية، والأفضلية في الوقت الراهن للعين والوحدة والجزيرة، ومع ذلك علينا السعي لتقديم الأفضل، وقال: نزرع في نفوس لاعبينا ثقافة الفوز من مباراة إلى أخرى، وتحاول الإدارة إضافة عناصر، والتوقف له سلبياته وإيجابياته، ولكن ما يريده المنتخب، نحن معه، لأن مصلحة «الأبيض» هي الأهم في أمم آسيا.

هاشيك: لم أقم باختيار أجانب «الذئاب»!
هنأ التشيكي هاشيك المدير الفني للفجيرة، فريق الشارقة، ليس فقط للفوز، ولكن أيضاً لطريقة اللعب، وأنه الأفضل على مستوى المجموعة والأفراد، ويملك هجوماً ومهارات فردية عالية، وقال: عانينا في فترات كثيرة، وحصلنا على فرصة العودة من ركلة الجزاء، ويبقى التأكيد على أن الأفضل فاز بالمباراة. وأضاف: هناك لاعبون جدد، لم يتدربوا معنا الوقت الكافي، في المقابل فإن ضم الأجانب بالشارقة قرار موفق، بينما لم أقم باختيار أجانب «الذئاب»، والنادي هو من اختارهم، وقال: الهدف المبكر لم يكن السبب المباشر في الخسارة، ولكن الشارقة بالفعل الأفضل طوال 90 دقيقة، وحصل على فرصة عدة.

اقرأ أيضا