الاتحاد

عربي ودولي

قائمة جزئية بأسماء مسؤولين سودانيين متهمين في جرائم دارفور


وردت على موقع سودانيز أون لاين (السودانيون على الانترنت) أسماء 51 مسؤولا سودانيا تتهمهم الأمم المتحدة بارتكاب جرائم وممارسات بشعة في إقليم دارفور، وفق قائمة سلمتها للمحكمة الجنائية الدولية، اضافة لأسماء تضمنتها تقارير لحكومات غربية والكونجرس الأميركي وعدد من منظمات حقوق الإنسان نشرتها وسائل الإعلام تباعا منذ اندلاع الحرب الأهلية هناك في أوائل عام ·2003وادرج تقرير للكونجرس الأميركي العام الماضي النائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان طه في صدارة قائمة بمرتكبي جرائم دارفور ثم كلاعب رئيسي من خلف الستار لاحقا في الجريمة· وتضمنت قائمته وقوائم أخرى كلا من:
1- وزير الحكم الاتحادي، مدير الاستحبارات الخارجية السابق 'الفريق' الدكتور نافع علي نافع كنائب القائد في دارفور· 2- مدير الاستخبارات 'اللواء' المهندس صلاح عبدالله 'قوش' باعتباره الرجل الثالث في ترتيب القيادة· 3- وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، والي ولاية شمال دارفور السابق اللواء طيار علي صافي الدين النور باعتباره المنسق العام لقوات 'الجنجويد'، كما صنفته رسالة من أعضاء الكونجرس إلى الرئيس الأميركي جورج بوش في يونيو من العام الماضي· 4- وزير الدولة للشؤون الداخلية، قائد الشرطة الشعبية السابق العقيد أحمد محمد هارون· 5- الوزير وقائد قوات الدفاع الشعبي السابق علي أحمد كرتي· 6- مستشار الرئيس السوداني لشؤون الأمن، حاكم إقليم دارفور السابق العميد طبيب الطيب إبراهيم محمد خير 'الطيب سيخة'· 7- وكيل وزارة الخارجية 'اللواء' الدكتور مطرف صديق علي·
وتضمن الجزء المنشور من قائمة وزارة الخارجية الأميركية بأسماء قادة الجنجويد' كلا من:
8- الزعيم القبلي موسى هلال موسى بوصفه 'منسق الجنجويد' وقائد 'لواء الجاموس'· 9- العميد حامد ضاوي، 'قائد منطقة تيربابا-عرادا- بيضا'· 10- عبدالله مصطفى أبو شنيبات، 'قائد منطقة هبيلة وفورو بورونقا'· 11- العمدة سيف، منطقة مستيري· 12- عمر بابُّوش، منطقة هبيلة وفورو بورونقا· 13- أحمد دخير، منطقة مورني· 14- أحمد أبو كماشة، منطقة كيلك· وقد ذكرت رسالة أعضاء الكونجرس أن عددا من هؤلاء يشرفون ويسيطرون على نشاط وعمليات الجنجويد'، بجانب كل من:
15- وزير التجارة عبد الحميد موسى كاشا· 16- وزير الشؤون الداخلية اللواء عبدالرحيم محمد حسين· 17- والي ولاية جنوب دارفور اللواء آدم حامد موسى· 18- العميد محمد أحمد علي، قائد شرطة مكافحة الشغب التي هاجمت نازحين من دارفور في الخرطوم في مارس ·2004 19- وزير الدولة للشؤون الإنسانية محمد يوسف عبدالله، عضو مجلس تنسيق وقيادة الجنجويد'· 21- العقيد عبد الرحيم أحمد محمد شكرت الله في الجنينة عاصمة غرب دارفور· 20- أحمد محمد هارون· 22- والي شمال دارفور اللواء عثمان يوسف كبر· 23- عضو حزب 'المؤتمر الوطني' الحاكم الطاهر حسن عبود· 24- عضو المجلس الوطني محمد صالح السنوسي بركة· 25- وزير الدولة في حكومة غرب دارفور محمد يوسف التليت· 26- عضو المجلس الوطني حسين عبدالله جبريل·
أما من أوردتهم الرسالة باعتبارهم قادة ميدانيين مع موسى هلال وحامد ضاوي، فهم:
27- العميد عبد الواحد سيد علي سيد، منطقة كبكابية· 28- العميد محمد إبراهيم قنيستو· 29- الرائد حسين تنقوس· 30- الرائد عمر عباس· ومن بين المحتمل قيامهم بأدوار عسكرية وسياسية، 31- رئيس الاستخبارات اللواء عبد الكريم عبد الله· 32- رئيس الاستخبارات العسكرية اللواء عوض بن عوف· 33- وزير الدفاع اللواء بكري حسن صالح·

اقرأ أيضا

إيطاليا تعلن حالة الطوارئ في البندقية بسبب الفيضانات